لماذا نحب رائحة المطر؟

في الواقع بعض العلماء يعتقدون أن الناس ورثت محبتهم لرائحة المطر من أسلافهم الذين اعتمدوا على الطقس الممطر لإبقائهم على قيد الحياة. هناك العديد من الروائح المرتبطة بالأمطار التي تجعل الناس سعداء بها.

واحدة من هذه الروائح، تُدعى (petrichor)، تنبعث عند هطول مطر بعد فترة جفاف طويلة، تُنتج هذه الرائحة عن طريق زوج من التفاعلات الكيميائية.

الأول عندما تقوم بعض النباتات بإفراز الزيوت أثناء فترة الجفاف، وعندما تمطر تنبعث هذه الزيوت في الهواء. يحدث رد الفعل الثاني الذي ينتج منه رائحة (petrichor) عندما يتمّ إفراز مواد كيميائية تنتجها البكتريا التي تعيش في التربة المعروفة باسم (Actinomycetes) أو الفطريات الشعاعية، هذه المركبات العطرية تندمج مع بعضها لإنتاج رائحة (petrichor).

يوجد أيضا رائحة أُخرى مرتبطة بهطول المطر تُعرف بالأوزون. أثناء العواصف الرعدية يمكن للبرق فصل جزيئات الأوكسجين والنيتروجين في الغلاف الجوي، وبالتّالي يمكنهاما إعادة الإتحاد في مركب أكسيد النتريك (NO)، هذا المركب بدورة يتفاعل مع بعض المواد الكيميائية الأخرى في الغلاف الجوي لتشكيل الأوزون، التي يمتلك رائحة حادة مشابهة إلى حد ما لرائحة الكلور.

ترجمة: جمال علي

المصادر: 1