عشرون كتاباً علمياً مهماً للمهتمين بالعلم للقراءة

تاريخ أكثر إيجازاً للزمن – (ستيفن هوكنج) و(ليونارد ملودناو):

(ستيفن هوكنج) هو أحد علماء الفيزياء الذين يتمتعون بشهرةٍ عالية، واشتهر بين الناس بأعماله الواسعة في الفيزياء النظرية وعلم الكونيات؛ وأيضاً – لسوء الحظ – بمعركته المُنهِكة مع مرضه الذي يعاني منه وهو «تصلب العضلات». و«تاريخٌ أكثر إيجازاً للزمن» هو كتاب مُحدَّث ومُبسَّط للنسخة الأكثر مبيعاً عام 1988: «تاريخٌ موجز للزمن». يُقرأ هذا الكتاب – مثل الذي قبله – كما لو أنه سيرةٌ ذاتية للكون, وكمقدمة عظيمة إلى عالم الفيزياء. قامت صحيفة الـ(The Sunday Times) بتلخيصٍ ممتازٍ؛ حيث قالوا: «هذا الكتاب يقترن مع تساؤلات الأطفال ليعود عليهم بالفكر العبقري، نحن في رحلة كون هوكنج وسط حالة من الذهول بسبب عقله».

دليل العناصر من الألف إلى الياء – (جون إمسلي):

العنوان الكامل: «وحدات الطبيعة البنائية: دليل العناصر من الألف إلى الياء». كتبه (جون إمسلي)؛ الكيميائي وأستاذ العلوم الذي جعل من نفسهِ كاتباً متفرغاً في مجال العلوم, وصاحب العديد من الكتب العلمية المبسطة. يلقي (إمسلي) في كتابه «وحدات الطبيعة البنائية» نظرةً على جميع العناصر الكيميائية من (الأكتينيوم) إلى (الزركونيوم)؛ مُناقشاً دورها في الطبيعية من حيث تكون العنصر واستخدامه الشائع وكيف يستخدم في العلاج والمرض وبقية الأمور الأخرى من حقائق مثيرة وغربية حول تلك العناصر. كما يقدم الكتاب تفاصيلا ومقالاتٍ مثيرة حول أي عنصر, وتفاصيلاً أخرى كثيرة وموسعة ومسلية حول «الجدول الدوري».

الموت عن طريق الثقب الأسود – (نيل ديغراس تايسون):

العنوان الكامل: «الموت عن طريق الثقب الاسود، ومآزق كونية أخرى». يتمتع (تايسون) بشخصية جذابة وحماسية جداً, بالإضافة إلى أنه صديقٌ محبوبٌ يمتلك روح الدُعابة, وانعكست تصرفاتُه هذه على أعمالهِ وظهوره الإعلامي. كتابه الموت عن طريق الثقب الاسود ليس استثناءً من ذلك السلوك، حيث استعرض في هذا الكتاب قضايا كثيرة, من الطبيعة المُدمرة للثقب الأسود إلى الحماقات التي صُنِعت في أفلام الخيال العلمي.

وبروح الدعابة التي امتلكها وحماسته؛ جعل من قراءة هذا الكتاب مُتعةً بالغة. وبعد قراءتك لهذا الكتاب؛ من السهل أن ترى لمَ حصل المؤلفُ على صفة «أحد الاشخاص المؤثرين في العالم»، ناهيك عن «أحد علماء الفيزياء الكونية الأحياء الأكثر جاذبية». حصل (تايسون) على عددٍ قليلٍ من الجوائز من بين الجوائز العديدة التي تراكمت بمرور السنين.

أعظم مشهدٍ على الأرض – (ريتشارد دوكنز):

العنوان الكامل: «أعظم مشهد على الأرض: الدليل على التطور». في هذا الكتاب؛ بذل عالمُ الأحياء التطوري والملحدُ البارز (ريتشارد دوكنز) جهداً كبيراً لإحضار الأدلة على حصول التطور. من الانتقاء المُفتعل إلى الانتقاء الطبيعي؛ وسجل الحفريات ومشروع الجينوم البشري؛ وحتى بعض الصفائح التكتونية، وذلك من أجل إعطاء تقديراتٍ أفضل. وإذا كنتَ على دراية بأعمال (دوكنز) الأخرى؛ فسوف تتوقع مُسبقاً ما يمكن أن يحتويه هذا الكتاب. وإذا لم تكن على دراية؛ فيجب أن تستعدَّ للحماس والدقة والبراعة المعتمِدة على وجهات نظر الجميع, وربما لنظرةٍ مثيرةٍ للجدل حول أصل أنواعنا. كذلك كُن متأكداً من قراءة الحبكات الجانبية التي تتواجد في الهوامش؛ لملاحظة جانبٍ مثيرٍ للاهتمام في المحتوى الرئيسي للكتاب.

الفضاء الفَوْقي – (ميتشيو كاكو):

العنوان الكامل: «الفضاء الفوقي: الأُوديسة العلمية عبر الأكوان المتوازية واعوجاج الزمن والأبعاد العشرة». (ميتشيو كاكو)؛ عالمُ فيزياء نظرية, وأحد مؤسسي نظرية «الأوتار»، ومعروف جداً بتبسيطة العلم عبر الكتب والراديو والتلفزيون والأفلام. تُسلّطُ الكثيرُ من كتابات (كاكو) الضوءَ على المستقبلِ الافتراضي للأرض والعلم, صانعاً تنبؤاتٍ حول مستقبل العلوم الإنسانية ومستقبل الكون. حصل كتابُه الأكثر رواجاً؛ الفضاء الفوقي؛ على تصويت عام 1994 باعتباره واحد من أفضل الكتب. ومن السهل أن تعرف لماذا حصل على هذا التصويت، ففي كتابِه؛ يتطلع (كاكو) إلى نظريات الأوتار المُقترِحة 10 أبعادٍ زمكانية؛ صانعاً موضوعاً مُعقّداً يمكننا بلوغه عبر استخدامه للتطلع إلى احتمالية السفر عبر الزمن والأكوان المتعددة. يجب على أي شخص مهتم بالفيزياء النظرية أن يقرأ هذا الكتاب دون أن ينشغل بتعقيد المعادلات المُضمَنة في الكتاب.

الكَمّ – (مانجيت كومار):

العنوان الكامل : «الكم: أينشتاين وبُور والمُناقشة الكبرى حول طبيعية الواقع». كتبه الفيزيائي والفيلسوف (كومار)؛ الذي كتب بحوثاً علمية لعديدٍ من المجلات والصحف وكتب تبسيط العلوم المشتركة؛ قبل أن يغامر في كتابه الاول هذا: «الكم». هذا الكتاب عبارة عن سيرة «فيزياء الكم» التي تتمحور حول الجدل الدائر بين أولئك الذي يتقبلون والذين لا يتقبلون النظرية. وضع هذا الكتاب خطوطاً عن رحلة العقول العظيمة في الفيزياء لتترأس صراعاً مباشراً – وجهاً لوجه – في معركةٍ تدور أبعادُها حول النظرية التي كانت في اعتقادهم هي الصواب. كما يعطي هذا الكتاب تاريخاً لما آلت إليه الفيزياء، بحيث يتطرّق إلى بقية الفيزيائيين البارزين؛ مثل: (بلانك) و(شرودنجر) و(بُور) و(رذرفورد)؛ والمفاهيم والتطويرات التي جلبوها على النظرية.

الجينوم – (مارت ريدلي):

العنوان الكامل: «الجينوم: السيرة الذاتية للنوع البشري في 23 فصلاً». (مات ريدلي)؛ صحفيٌّ وكاتبٌ علميّ، معروفٌ بكتبه التي تتمحور حول الجينات والتطور والبحث عن السلوك البشري من خلال وجهاتِ نظرٍ تطورية. يحتوي «الجينوم» على فصلٍ واحدٍ لكل زَوْجي كروموسوم بشري, وهكذا يستخدم الكتاب شكلهُ كستعارةً من الجسد البشري. ويبحث في كل فصلٍ عن زوجٍ مختلف من الكروموسومات، ويحضر (ريدلي) جيناً من الجميع بغية مناقشته طوال هذا الفصل. من خلال بحثه عن تلك الجينات؛ يغطي (ريدلي) نشوءَ الإنسان الواعي واحتمالية الفرد في وراثة الامراض؛ وحتى القدرة على اللغة. «الجينوم» كتابٌ عظيمٌ؛ يوفرُ معرفةٍ حول الجينات بِطريقةٍ مسليةٍ وسهلة.

الكون من لاشيء – (لورنس كراوس):

العنوان الكامل: «الكون من لاشيء، لماذا هناك شيءٌ بدلاً من لاشيء». (لورنس كراوس)؛ عالمُ فيزياء نظرية معروفٌ بعملِه على المادة المظلمة ونشرِه للعديد من الكتب العلمية المبسَّطة. هذا الكتاب صنَّفته مجلة (نيويورك تايم) كأكثر الكتُب مبيعاً، كما بقي نتيجة البحث الأولى عن سبب بداية الكون من لاشيء. ويهدف الكتاب إلى أن تُعطي الفيزياء إجاباتٍ حول الأسئلة الفلسفية، وربما بعد قراءتك له سيبدو لك مثل (ستيفن هوكنج)؛ مستنتجاً أن الفلسقة قد ماتت على يد الفيزياء. ومن جهة أخرى؛ فإن «كون من لاشي» هو كتاب ذو رؤية كبيرة حول علم الكونيات، وغني بما فيه الكفاية وتُعطي قراءتُه استنتاجاً خاصاً حول مصير الفلسفة.

الكون – (كارل ساجان):

كان (كارل ساجان) مشهوراً عالمياً كعالمِ فيزياءٍ كونية بسبب أعماله مع وكالة (ناسا) للفضاء حول الحياة خارج الارض. لعب (ساجان) دوراً هاماً في اختيار محتويات «التسجيلات الذهبية» الموجودة حالياً على متن المركبة الفضائية فويجر ((voyager, وقريباً ستكون أول آلة من صنع الانسان تدخل بين الفضاء البَيْنَجمي ((inter-stellar. كما عُرف (ساجان) في سلسلتة الشهيرة «الكون: رحلة شخصية» وهي السلسلة التي ترافق الكتاب، وهذه السلسلة وحدها لا أستطيع أن أوصي بها بما فيه الكفاية؛ فهنالك حاجة إلى مطالعة الكتاب والسلسلة. وعلى الرغم من أن «الكون» قد نُشِر قبل 30 عاماً؛ إلا أنه ظل على علاقة مثيرة في حقل القراءة المثيرة للاهتمام مع ما يضمنه من صور مدهشة للكون. في هذا الكتاب؛ ينظر (ساجان) إلى التطور في كوننا وتطور العلم؛ وكيف يتصوَّر أن الناس هي الكون نفسه حرفيّاً.

أعاجيب الكون – (براين كوكس):

(براين كوكس)؛ فيزيائي جسيمات, ومقدمٌ مشهورٌ للعديد من وثائقيات الـBBC حول الكون، وكان لاعب آلات مفاتيح لفرقة موسيقى بوب. يُعتبَر كتابه «أعاجيب الكون» عملاً مُكمّلاً لسلسلته التلفزيونية التي تحمل نفس الاسم. وباستخدام موادٍ موجودة على الكوكب ورسومٍ رائعةٍ موجودة في أنحاء الأرض؛ جعل (كوكس) من السهولة على جمهوره ومستمعيه أن يستوعبوا المفاهيم التي وردت في الكتاب. يستعرض هذا الكتاب روائعاً من الفضاء السحيق باحثاً عن النجوم البعيدة والثقوب السوداء وموت شمسنا وأكثر من ذلك. كحال «كون ساجان»؛ يرتكز هذا الكتاب حول سلسلة تلفزيونية رائعة وواضحة بشكل جميل, ومن شأنها أن تجعله منه كتاب «طاولة قهوة» عظيماً.

Thing Explainer: اشرح لي كأني طفل في الخامسة

حين تحاور صديقك المهندس أو الطبيب، سائلاً إياه عن تفصيلة دقيقة في عمله، مثل السؤال عن خلايا الدم الحمراء أو حتى طريقة عمل البطاريات أو الميكروويف، تواجهك مشكلة في الفهم، ليس بسبب تعقيد الموضوع، وإنما، بسبب جهلنا بالمصطلحات، إذا أردت أن تبحث في جوجل الآن مثلاً عن “نظرية نهاية العالم”، فإن الصعوبة ليست فيها، وإنما في فهم المصطلحات الفيزيائية المتخصصة، ما يجعلك تغلق الكمبيوتر بغضب، وتصرف النظر عن فضولك تجاه الأمر، راندال مونروي لم يقبل باستمرار هذا.

راندال هو مؤلف كتاب شهير جداً احتل المراكز الأولى في أفضل الكتب مبيعاً في 2014 و2015، وهو كتاب “ماذا لو”، ولديه موهبة عجيبة في تبسيط الأمور للجمهور بالرسومات والكلمات البسيطة.

ما قرره راندال هذه المرة، هو أن يشرح أعقد الأشياء العلمية والتكنلوجية بأبسط مما تتخيل، وهو ما كان على حد تعبير أحد القراء “لقد وجدت أحدهم كي يشرح لي أعقد الأشياء كأني طفل في الخامسة، هذا شيء لا يصدق”.

راندال قرر ألا يخرج في شرحه عن أشهر ألف كلمة في اللغة الإنكليزية، ولهذا، فإنه سيكون سهلاً عليك حتى إن كانت إنكليزيتك سيئة ولم يسبق لك أن قرأت كتباً بها، كما أنه سيكون مناسباً جداً للترجمة، أو للقراءة مع طفلك عندما تعود من العمل، لا بد أنك ستندهش وأنت تقرأ شرحاً في كل الأشياء التي كنت ترهب القراءة عنها، دون أن تقف الكلمات العلمية المتخصصة في حلقك، حتى إنك قد تضحك من قلبك وأنت تقرأ شرح طريقة عمل “الصناديق التي تسخن الطعام”، و”العوالم الأخرى المحيطة بالشمس”، و”الصناديق التي ترفعك عن الأرض”، و”الحقائب الموجودة داخل جسمك”، وهي مصطلحات راندال الخيالية الخاصة عن أشياء جامدة وجافة مثل النظام الشمسي، والميكروويف، وطريقة عمل مصاعد ناطحات السحاب، والخلايا، والجدول الدوري، ليكسر الجليد بينك وبين كل الأمور الجديدة عنك تماماً، بألطف طريقة ممكنة.

What If?: أجوبة عقلانية لأكثر الأسئلة جنوناً

كتاب “ماذا لو”، لراندال مونروي السابق ذكره، في قراءتك للكتاب، تتأرجح بين حيرتك ما إن كان هذا الكتاب غريب الأطوار، يفتح الباب للجنون أم للعقل، ماذا سيحدث إن ذهب القمر بعيداً؟ ماذا إن فقدت خلايانا القدرة على الانقسام فجأة، كم نستطيع أن نعيش بعدها؟ ما مدى خطورة السباحة في المسبح أثناء عاصفة رعدية؟ ماذا إن كان لدى كل شخص على الأرض توأم روح واحد فقط؟ من أي علو تحتاج أن ترمي قطعة لحم كي تصل إلى الأرض مطهوة؟ ماذا إن وصلنا توربينات بالأشخاص الذين يلعبون في الصالة الرياضية، كم مقدار الطاقة التي نستطيع أن نحصل عليها؟

نحن لا ننسى أن واحدة من أهم نظريات العالم، وهي نظرية الجاذبية لنيوتن، كانت إجابة على سؤال بالغ الجنون آنذاك عندما سقطت التفاحة على رأس العالم النائم تحت الشجرة ليتساءل فجأة: لماذا سقطت التفاحة إلى الأسفل وليس إلى الأعلى؟

راندال مونروي، برسوماته الساخرة التي تعلق في الذاكرة على الفور، هو فيزيائي عمل سابقاً في ناسا، وهو صاحب موقع الكوميكس الشهير xkcd، الذي وصلت إحصائيات زواره إلى نصف مليون أو مليون تقريباً في اليوم الواحد، وقد بدأ تساؤلاته المثيرة على الموقع ثم حولها إلى كتاب نجح أن يبقى في صدارة الكتب الأكثر مبيعاً لعامين متتاليين.

The Wright Brothers: طيور معدنية تملأ السماء

هذا الكتاب الذي يحكي قصة الأخوين رايت، التي لم يتح لأحد أن يراها بهذا الوضوح من قبل، ألفه دافيد ماكولو، الذي سبق وصفه بـ “سيد فن التاريخ السردي” من قبل، وقد فاز بجائزة بوليتزر مرتين، وبجائزة الكتاب الوطني مرتين أيضاً، وقد اعتبر القراء أن رائعته “الأخوان رايت”، كانت الأفضل في كتبه على الإطلاق.

الأخوان رايت، ويلبر وأورفيل، ولدا في دايتون بولاية أوهايو، وكانا متميزين في الميكانيكا، للدرجة التي تشعرك أنهما يستطيعان إصلاح أو صناعة أي شيء، حلم الأخوين الذي فتح الباب لعصر الطيران، بدأ، بشغفهما بالطائرات الدمى!

الأخوان، اللذان اعتمدا في التمويل على عوائد محل الدراجات البسيط الخاص بهما، قاما بقراءة كل شيء عن الطيران، وتعمقا في دراسة الطيور، مدركين أن هذا هو التصميم الطبيعي الذي عليهما أن يضعاه في الاعتبار، لتحقيق الحلم المستحيل.

الكاتب، ضم في كتابه الذي بقي في المراكز الأولى في قائمة الكتب الأفضل مبيعاً، مئات من الرسائل والمذكرات الشخصية للأخوين بفضل مجموعة أرشيف مكتبة الكونغرس، قائلاً إن هذه المستندات كان لها دور عظيم، في تحويل ما هو تاريخي، إلى حياة معاصرة وقريبة من القارئ.

في العام 1969، بعد ما يزيد على الستين عاماً، من رحلة طائرة الأخوين رايت الأولى، كان هناك صاروخ يهبط على القمر، ليخرج منه رجل ولد في نفس المكان الذي أتيا منه، اسمه نيل آرمسترونغ، ويضع قدمه على سطح القمر، ليكون الرجل الأميركي الأول الذي يصل إلى هذا المكان، حاملاً معه حملاً صغيراً من الموسلين، من جناح طائرة الأخوين رايت التي حلقت العام 1903، كتكريم وامتنان، للشخصين اللذين قاما بالخطوة الأولى الحقيقية، في هذا الحلم المستحيل.

Being Mortal: هل على الطب أن يفسح المكان لعزرائيل في الوقت المناسب؟

في نبذة قصيرة بالغة التعبير، تقول إحدى القارئات على موقع “غودريدز” الشهير، تعليقاً على هذا الكتاب بأنها تنصح بقراءة هذا الكتاب بشكل فوري، لأي شخص “يعتقد أنه سوف يكبر بمرور الوقت، وأنه سيموت يوماً ما، أو لديه أقارب يدرك أنهم سوف يتعرضون لهذا يوماً ما”، القارئة تضيف أنها تنصح بهذا الكتاب لأي أحد “فوق الخمسين عاماً، أو لديه أحد غالٍ على قلبه فوق الخمسين”.

في منتصف كتابه الذي بقي محتلاً قمة قائمة المبيعات، أتول غواندي، مؤلف الكتاب، والجراح في مستشفى بريغهام ومستشفى النساء في بوسطن، يسوق تشبيهاً يقول: “إن الموت هو العدو، لكن هذا العدو لديه قدرات متفوقة، لذلك فإنه يفوز في النهاية لا محالة، وفي حرب لا فوز فيها، أنت لا تريد قائداً/ طبيباً، يصر أن يحارب حتى مرحلة الإبادة الكاملة”، في سياق الفكرة الأساسية للكتاب، التي تثير نقطة أن الطب أصبح يحشد كل طاقاته لإطالة الحياة، لكن ذلك، قاد إلى عدد مهول من الذين يموتون بالكثير من الخراطيم المحشورة في كل مكان في أجسادهم وحيدين على أسرة الرعاية المركزة في المستشفيات.

الأمر كما قالت القارئة في البداية، ليس بعيداً عنا مطلقاً، وأنت لست بآمن من الاضطرار لاتخاذ القرارات، بل إنك ربما واجهته بالفعل، ربما مرض جدك أو جدتك، مرضاً مميتاً، لكن العائلة أصرت أن تعالجهم حتى النهاية، رغم أن العلاج لم يفعل شيئاً إلا أن جعل البقية الباقية من وقتهم على هذه الأرض أكثر بؤساً فحسب، مستنزفينه في آلات وصالات مستشفيات وجلسات علاج إشعاعي أو كيماوي غير مجد في المراحل المتأخرة، إلا في تقليل إحساس العائلة بالذنب.

الأطباء، يفعلون كل شئ لإطالة حياتك أقصى ما يمكن، ولكن، هل هذا حقاً ما تحتاجه؟

من وحي قصة مرض والده، وجد زوجته، يساعد غواندي أولئك الذين يعيشون تجربة الاحتضار، أو لديهم أحباب يعيشون هذه التجربة، لاتخاذ أفضل القرارات الطبية في هذا الموقف المربك.

Elon Musk: سيرة رجل، أم سيرة مستقبل؟

“إيلون ماسك هو صاحب السيارة التي ستفعل بالعالم ما فعله الآيفون”، كما يقول التشبيه الشائع، هذه ليست سيرة شخص فحسب كما تتخيل، فحين نكون بصدد الحديث عن رجل كرس حياته لحلم سكن المريخ، ويفعل أقصى ما يمكنه فعله لتحويل ذلك إلى حقيقة، أو الرجل الذي يقف خلف “تيسلا”، أو الذي جعل السيارة الكهربائية تتمكن من أن تصبح واحدة من أجمل وأكثر السيارات المرغوبة في العالم، عندما نتحدث عن كل هذا وأكثر، فهذه سيرة مستقبل، أكثر منها سيرة رجل.

بعد هذا الكتاب، لن تجد نفسك قد تعلمت صناعة الصاروخ مثلاً، أو السيارة الكهربائية، حتى بعد أن جعلها إيلون ماسك في إعلان مهم مفتوحة المصدر، لكنك سوف تصبح ملماً بأشياء عن ذلك، هذا الكتاب يتحدث عن “سبيس إكس” و “تيسلا” أكثر من كونه عن شخص إيلون ماسك حقيقة، وكما تقول المؤلفة “تيسلا هي إيلون ماسك”.

Quiet: قوة الانطوائيين، في عالم لا يتوقف عن الكلام

ثلث الأشخاص الذين تعرفهم على الأقل، هم من الانطوائيين، أشخاص يفضلون الاستماع عن التحدث، والقراءة عن حضور حفلة مع صديق مثلاً، ومع إننا نطلق عليهم اسم “الهادئين”، إلا أنهم ثوّروا العالم، بداية من لوحات فان جوخ، إلى اختراع الحواسيب الشخصية.

في هذا الكتاب، الذي ما يزال في قائمة أفضل الكتب مبيعاً منذ عام 2012، تأتي سوزان كاين بأمثلة عن أشخاص “انطوائيين” غيروا العالم، المجتمع يحتاج لأولئك المفكرين، المستمعين، أولئك الذين ينظرون، قبل أن يقوموا بالقفزة، في قائمة طويلة بداية من ألبرت أينشتاين، إسحق نيوتن، جورج أورويل، جي كي رولينج مؤلفة هاري بوتر، وغيرهم كثيرون، مضيفة إلى ذلك الفروق العلمية السيكولوجية والعصبية بين الأشخاص المنفتحين والانطوائيين، مع إرشادات بخصوص فهم الآخر، موجهة اهتماماً خاصاً للوالدين حال كان لديهما طفل كذلك.

شريحة لا بأس بها من جماهير الكتاب انتقدته بأنه شديد الملل، وأن نقطة الكاتبة في البداية كانت جيدة، لكنها أغرقت في التحدث عن الأشخاص، ولم تضف لفكرتها; قارئة كتبت تنتقد التنميط والقولبة في الكتاب، قائلة إنها انطوائية، لكنها لا تكره المنفتحين، وهي ليست زهرة حساسة تحتاج تعاملاً رقيقاً وإلا “انكسرت”، وأنه ليس جميع المنفتحين “متنمرين”، مضيفة أن الشيء الجيد الوحيد بخصوص الكتاب كان في جزء أفضل بيئات العمل للانطوائيين، وأنها تعتقد أن هذا الجزء يجب أن يصل لجزء أكبر من الناس، مؤكدة عليهم أن يقرؤوا هذا الجزء، وحده.

The Invention of Nature: ألكسندر فون همبولدت؛ أعظم عالم رحَّال على وجه الأرض

نجاح لا يستهان به لكاتبته أندريا وولف، التي نجحت في تعريف قرائها بأفضل شكل بهذا الرجل الذي وصفه تشارلز داروين بأنه “أعظم عالم رحال على وجه الأرض”، الرجل الذي كان الأكثر شهرة في العالم، والذي أطلق اسمه على عدد عظيم من الأماكن في مختلف الأنحاء، إلى درجة أن وجوده طغى على معظم مشاهير عصره، مثل غوته، سيمون بوليفار، تشارلز داروين، وقد كان أول شخص يصف شبكة الحياة على الأرض، وأول من وصف أثر النشاط البشري على المناخ في العالم، حتى إن الناس كانت تدفع ما يشبه الرشوة لباعة الكتب في عصره، كي يكونوا أول من يحصلون على النسخ الأولى من كتبه.

لا بد أنك مندهش لأنك لم تسمع عنه من قبل، لكن ألكسندر فون هومبولدت، قدم لنا مفهومه عن الطبيعة ذاتها، وكان أول شخص يصف “التغير المناخي” عام 1800، وقد اشتهر بكونه عالم طبيعة، ومسافراً للعالم، حتى إنه وصل في رحلاته عبر أميركا الجنوبية

والوسطى وسيبيريا، بينما تم منعه من زيارة الهند بسبب خوف البريطانيين من فكرة كتابته لشيء حرج حول تفاصيل استعمارهم للبلاد، وبالرغم من أن رحلته الأولى اكتشفت ما كان المواطنون الأصليون يعرفونه بالفعل، إلا إن تصويره للحياة في الطبيعة، ووصفه للحياة كنظام مترابط معقد، وقدراته الخارقة في ربط اكتشافاته المختلفة، كان عملاً عظيماً لدرجة أن الناس اعتبرته كبديهيات فيما بعد، ونسيت صانعه الأصلي.

Dark Matter and the Dinosaurs : أن تدمج سرّي الحياة الأكبرين في نظرية واحدة

مازال سر اختفاء الديناصورات من على وجه الأرض أحد أهم الألغاز العلمية التي تحير العلماء، بين نظريات عن العصر الجليدي الأول والثاني، وبين نظريات أخرى عن أنشطة بركانية ضخمة أدت إلى تغيير بيئة الأرض البيولوجية تماماً.

في الناحية الأخرى، مازال سر المادة المظلمة أحد أهم الأسرار التي تحير العلماء، فالمادة المظلمة هي مادة افترض وجودها للوصول إلى أقرب تفسير منطقي لكتلة الكون، وعلى الرغم من أنه لا يمكن رؤيتها باستخدام التلسكوبات، حيث إنها لا تبعث ولا تمتص الضوء أو أي اشعاع كهرومغناطيسي من أي نوع، إلا أن العلماء يستدلون على وجودها من آثار الجاذبية التي تمارسها تلك المادة على بنية الكون الكبيرة.

في هذا الكتاب تقوم الباحثة في الفيزياء الفلكية ليزا راندال بربط النظريتين الغامضتين في نظرية واحدة بشكل علمي مثير. فالمادة المظلمة قد تكون أدت بشكل غير مباشر إلى انقراض الديناصورات!

وعلى الرغم من أن النظرية لها مصداقية عالية علمياً، إلا أن العلماء نوهوا إلى حاجة تلك النظرية للمزيد من الأدلة العلمية لاعتمادها تماماً.

راندال افترضت أنه أثناء حركة الشمس في مدارها حول مركز المجرة، فإنها مرت من خلال المادة المظلمة، الأمر الذي أدى إلى حدوث اضطرابات في الجاذبية أدت بدورها إلى زعزعة استقرار الأجسام الموجودة في سحابة أورط مما تسبب في تأثيرات أرضية مهولة، كحدوث ما يعرف بانقراض العصر الطباشيري الثلاثي، أو كما نعرفه نحن: انقراض الديناصورات.

الكتاب قد يكون صعباً قليلًا من الناحية العلمية، إلا أنه مهم للغاية لأنه يتناول موضوعات هامة ولكن برؤية مختلفة قليلاً عما اعتدنا عليه.

Concussion: أو، من الذي قتل مايك ويبستر؟

في 25 ديسمبر/كانون الأول من العام 2015، أطلق فيلم قام ببطولته ويل سميث بناء على هذا الكتاب، الذي يحكي قصة الدكتور بينيت أومالو، الطبيب الشرعي وعالم الأمراض الذي قام بواحد من أهم الاكتشافات الطبية التي حدثت في القرن الواحد والعشرين على الإطلاق، وهو الاكتشاف الذي يعلن الحرب على رياضة الولايات المتحدة المفضلة، كرة القدم الأميركية، ويهدد وجودها، ويضع مكتشفها في مرمى النيران.

التقت مؤلفة الكتاب جين ماري، بالشاب الطبيب الهارب من جراح الحرب الأهلية في نيجيريا في 2009، في بداية كتابتها للكتاب الذي سيتحول إلى فيلم فيما بعد، وقد أخبرها عن ولادة هذا الكشف في مشرحة حقيرة مهملة في وسط مدينة بطرسبرج، على طاولة مسجاة عليها جثة رجل خمسيني، اسمه “مايك ويبستر”، “مايك الحديدي” سابقاً، بعد أن تدهورت حاله، وعرف عنه تدهور غريب في العقل، والذاكرة والتركيز، الآلام المستمرة، وأنه وصل في غرابة الأطوار إلى أن يثبت أسنانه في مكانها بالصمغ، إلى درجة أن امرأته طالبته بالانفصال، حتى مات وهو يسكن في شاحنة على الطريق.

مايك ويبستر كان أحد أشهر لاعبي كرة القدم الأميركية، وقد أثار السؤال الملح لدى الطبيب: كيف يمكن لرجل شاب مثل ويبستر أن ينتهي نهاية مزرية كهذه؟ إجابة هذا السؤال التي كانت تختفي في مخ اللاعب المتوفي، سوف تغير حياة الطبيب للأبد، وتضعه في مرمى نيران واحدة من أشد التحالفات ضراوة في الولايات المتحدة، عندما يكتشف أن موت اللاعب لم يكن حادثاً أو صدفة، وإنما بسبب الصدمات المتكررة للرأس التي تحتمها اللعبة الخطرة، وهو ما عرضه لحملات التجاهل، والهجوم، ثم تم فتح هذا الملف ثانية بعد موت لاعب آخر في السادسة والعشرين من عمره في ظروف غامضة، واكتشاف أن نفس المشكلة هي التي قتلته، مرض ضموري عصبي في المخ، أول من وصفه هو الطبيب أومالو، بسبب الاصطدامات المتكررة، وهو نفس الدمار المخي الذي يلاحظ في مرضى الزهايمر والعته، وبعض الملاكمين المتقاعدين.

هذا الكتاب هو قصة اكتشاف طبي يقف خلفه رجل واحد، بوجه صناعة تقدر بمليارات الدولارات، لكي يخبر العالم بالحقيقة التي يحاولون إخفاءها مهما كلف الثمن.

Internal Medicine: حكايات خيالية من وحي حياة حقيقية لطبيب مقيم

درس تيرنس هولت الأدب، لكنه علم أنه لن يستطيع أن يعيش من هذه المهنة وقرر التحول إلى الطب، ليخرج بهذا الكتاب الذي وصفته النيويورك تايمز بأنه “عمل عبقري”، واحتل مركزاً بين أفضل 10 مجموعات قصصية قصيرة على موقع أمازون، وقد قدم فيه منظوراً فلسفياً وإنسانياً لحياة طبيب مقيم.

في تسع قصص، يقول الكاتب إنها خيالية، توجد كثافة، وانعكاسات فلسفية شخصية على قصص المرضى الغريبة، التي تبدو كـ”متحف للبؤس البشري”، مجمعاً، “يجعلك تتوقف بعد كل قصة مفكراً بعمق” كما تعلق قارئة.

إعداد: أنمار رؤوف