بحث يؤكد علىٰ دور النحل في تطور النبات

قام عالمي الأحياء التطوّريَّين فلوريان شايزتيل، ودانيل جيرفاسي، في جامعة زيوريخ بإجراء تجربة علىٰ النباتات، حيث اثبتت الملاحظات أنّ النبات الذي قد تمّ تلقيحه من خلال النحل، أصبح أكبر حجمًا وأزهاره أكثر عبقًا بالرائحة، بالمقارنة مع الذي تم تلقيحه من قبل الذباب الذي لم يطرأ عليه أي تغيير.

استخدم العالمان نبات الكرنب رابا لنتفيذ التجربة.

قاموا بالسماح لنبتة واحد بأنَّ تُلقّح لتسعة أجيال فقط بواسطة النحل، وأخرىٰ بواسطة الذباب، وقاموا بتلقيح نبات ثالث يدويًّا. بعد ذلك قاموا بفحص تلك النباتات، التي أظهرت النتائج بشكلٍ مُلفت أنّها قد تغيّرت.

النباتات التي لُقِّحت بواسطة النحل كانت أكبر وذات أزهار أنضر وأكثر عبقًا بالرائحة، مع ألوان فوق بنفسجية أقوىٰ، حيث أنَّ النحل يستطيع رصدها.

وعلىٰ الجانب الآخر، النباتات التي لُقِّحت بالذباب، كانت أصغر حجمًا، وأزهارهم كانت أقل نضارة وعبقًا بالرائحة كما أنّ النباتات الملقّحة يدويّا كانت أسوأ أكثر.

وقد قال البروفيسور شايزتيل: “إنَّ آلية التغير التطوّري حقيقية، لأنّ المُلقِّحات المختلفة تختلف في اهتماماتها، وهكذا وبشكل تفضيلي مقصود ستقوم باختيار نباتات معيّنة، وبشكل أكبر نحو تلك النباتات التي تمتلك الخصائص المفضّلة لتلك الملقّحات”.

“الذباب الذي يقوم بشكل كبير بخفض كفاءة التلقيح، هو السبب الأساسي في زيادة عملية التلقيح الذاتي”.

” لنباتات تقوم بشكل أساسي بمساعدة نفسها بنفسها في حال كان المُلَقِّح لا يقوم بنقل الكمّية الكافية”.

كانت مفاجأة حقيقيّة للفريق إنَّ النباتات تغيّرت بشكل مذهل بعد تسعة أجيال فقط من التكاثر الأمر الذي يدفع إلىٰ إعادة التفكير في عملية التطوّر.

“الاعتقاد الخاطئ بأنّ التطوّر عملية بطيئة.” وضح البروفيسور شايزتيل.

“التغيُّر في تركيب الحشرات المُلقِّحة في المراعي الطبيعية يمكنه أن يُؤدّي إلىٰ تطوُّر تحوّلي سريع في النبات”.

هذا أمرٌ عظيم بحدِّ ذاته لأنّ بعض الملقِّحات مثل النحل تعرّضت إلىٰ الإبادة بشكلٍ كبير، بسبب الاستخدام المفرط في مضادات الآفات، وقلّة الأراضي الزراعية قي العقود الأخيرة.

وفقًا للبروفيسور شايزتيل، يمكن أن يؤدي هذا إلىٰ جعل النباتات تعتمد شيئًا فشيئًا علىٰ ملقِّحات ضعيفة مثل الذباب، والتي يمكن أن تُؤدّي إلىٰ تطوّر أنواع أضعف من الأزهار وجعل عملية التلقيح الذاتي أكثر انتشارًا.

وعلى المدى الطويل، يمكن لهذا أن يُؤدّي إلىٰ نقص في التنوّع البيولوجي لأنواع النباتات وتصبح أكثر عرضة للهلاك بسبب الأمراض.

المصادر: 1