7 أشياء تغير دماغك فعلياً

هل حلمت أن تصبح خارقاً: أكثر صحة، أكثر إيجابية، أكثر ذكاء؟ هنا الخبر السار.

وجدنا بعض الإرشادات التي يمكن استخدامها لترقية عقلك فعلياً إلى مستوى جديد. إنها بسيطة لتحصل!

1- كفَ عن التذمر:

بمجرد ما أن تجعل التذمر عادتك، عقلك يحفز تغييرات متعددة من خلال خلق نزعة سلبية ربما تنتهي بالاكتئاب. بدلا من الشكوى من مدى صعوبة الحياة، قد ترغب في الخروج تحت ضوء الشمس والتمشي والتأمل.

أجرى علماء النفس في جامعة شمال كارولينا تجربة واكتشفوا أن الأشخاص الذين ينخرطون يومياً في 20 دقيقة من التأمل الإيجابي يظهرون قدراً أكبر من صفاء الذهن، فضلاً عن انخفاض أعراض المرض.

2- كن ممتنا لما لديك:

اعثر على ما لا يقل عن 3 أشياء بحلول نهاية اليوم تشعرك بالامتنان.

مجلة الطب النفسي وعلم الأعصاب تنص على أن مثل هذه الممارسة سوف تعزز مستويات هرمون السيروتونين في الدماغ . السيروتونين ضروري للعمل السليم لقشرة المخ في الفص الجبهي ، الذي يتحكم بالتأمل الذاتي و التوازن العاطفي، وبالتالي مساعدته على التغلب على أنماط الذعر السابقة.

فكر في الأنشطة اليومية الإيجابية بالتفصيل، يمكنك حتى أن تدونها.

3- عبر لفظياً عن المشاعر السلبية:

قد ترغب في كتابة مشاعرك السلبية لا تخجل! تقدم وثبتهم على ورقة.

يقول العلماء أن المعالجة اللغوية للعواطف تقلل من نشاط لوزة المخ، مركز الخوف في الدماغ (والتي تعتبر كنظام إنذار واستشعار للمتعة لدى الإنسان)، وبالتالي يقلل من مستوى التوتر. أما اللوزة الأكثر هدوءا فتعني أنك أكثر سعادة.

4- كن مع الناس:

وجدت دراسة في عام 2010 في جامعة ميشيغان الأمريكية أن المرح مع الأصدقاء أو مجرد الوجود في نفس المكان مع الآخرين يفيد الدماغ إلى حد كبير.

على نطاق أوسع، يمكن أن يخضع دماغك لتغييرات إيجابية إذا أحطت نفسك بأفراد أذكياء ومستقرين عاطفياً.

هل تعلم أن البشر يصابون بالعدوى؟ يمكنك أن ” تصاب بالعدوى” بالعواطف والمواقف السلوكية. وتعرف هذه الظاهرة أيضا بالعدوى الاجتماعية أو العاطفية.

5- عناق شخص ما:

المعانقة السحرية والإحتضان الدافئ يجعل أدمغتنا تطلق الدوبامين (هرمون السعادة). هذا هو بالضبط ما يفسر شعورنا على الفور بالأمان و الراحة. ويلاحظ الباحثون أن العناق يقلل من ضغط الدم ويقلل من التوتر ويحسن مزاجك.

6- إيقاف تعدد المهام:

حول المهام المتعددة إلى مهمة واحدة. عندما تتحدث على هاتفك وتتصفح الإنترنت وتكتب رسالة، قد تعتقد أنك تقوم بمهمات متعددة. ولكن الدراسات تبين أن محاولة التركيز على أكثر من شيء واحد في وقت واحد يقلل من إنتاجيتك بنسبة 40٪ تقريبا.

لذلك انقطع عن الملهيات، و ركز على مهمة واحدة لفترة محدودة من الزمن. وبمجرد الانتهاء من ذلك كافئ نفسك باستراحة قصيرة من ممارسة الرياضة، وكوب من الشاي أو مكالمة هاتفية سريعة.

7- الاستماع إلى الموسيقى المناسبة:

لحسن الحظ هنا هو الخبر السار. لم يكن يتوجب عليك إيقاف الموسيقى لتعمل بشكل منتج. في الواقع نغمات الموسيقى المناسبة لك تعمل على استرخاء موجة الدماغ ألفا.

خدمة الموسيقى [email protected] عملت جنبا إلى جنب مع علماء أعصاب بارزين على أنواع مختلفة من قوائم التشغيل لمساعدتك على الحصول على التركيز في العمل.

هذه، بالطبع ، ليست كل الأنشطة التي يمكنك القيام بها لجعل الدماغ يعمل بشكل أفضل.

ابتسم، خذ قيلولة، داعب قطتك، وتنفس الهواء النقي، عرض نفسك لمزيد من الضوء، وأي شيء صحي يجعل مزاجك أفضل يعمل بشكل أفضل لدماغك كذلك.

ترجمة: عدنان رسلان

المصادر: 1