عائلة إيطالية لا تشعر بالألم بتاتاً!

هل يعقل أن هناك من لا يشعر بالألم بتاتًا؟ هذا ما كشفته الأبحاث التي أجريت على أفراد عائلة إيطالية بهدف تحديد الأساس الجيني لحالتهم التي تجعلهم غير قادرين على الإحساس بالألم.

خضع أفراد عائلة إيطالية لتحليل الحمض النووي بهدف تحديد الأساس الجيني لحالتهم النادرة التي تجعلهم لا يشعرون بالألم.

ويأمل العلماء الذين أجروا دراسة تتعلق بعائلة مارسيلي المكونة من ستة أفراد، في فهم هذه الحالة، التي ستساعدهم على تطوير مسكنات ألم أكثر فعالية.

وأدركت ليتيزيا مارسيلي، 52 عاما، أنها مختلفة منذ أن كانت صغيرة في السن.

وتقول ليتيزيا “نعيش حياتنا اليومية بشكل عادي، ربما بشكل أفضل من الآخرين، لأننا نادرا ما نمرض، ولا نكاد نحس بالألم”.

ويعتقد العلماء أن تلك الحالة قد تكون بسبب أن الأعصاب لا تعمل بشكل جيد.

وأطلق العلماء على تلك الحالة “متلازمة مارسيلي” نسبة إلى العائلة، حيث يقومون بدراستها على أمل تطوير وسيلة لتخفيف الإحساس بالألم.

وأوضحت ليتيزيا أن الأمر ليس بالجيد كما يبدوا، حيث أحيانا ما تصاب هي وأفراد عائلتها بكسور أو حروق ولا يشعرون إلا عقب تطور الإصابة.

وكشفت ليتيزيا عن معاناة ابنها صاحب الـ24 عاما، تشوهات في كاحليه أوضحت الأشعة أنها بسبب تعرضه للكثير من الكسور الصغيرة.

أما ابنها الأصغر صاحب الـ21 عاما، كسر مرفقه ولم بشعر بأي ألم ليتطور الأمر إلى إصابته بتكلس المرفق.

ليتيزيا نفسها أكدت أنها تعرضت لكسر في الكتف ولم تذهب للمستشفى إلا عقب يومين بعد أن شعرت بخدر في أصابعها، كما تعاني ماريا شقيقة ليتيزيا من حروق في سقف الحلق لأنها كثيرا ما تشرب سوائل ساخنة دون إدراك.

ويأمل العلماء الذين أجروا دراسة تتعلق بحالة عائلة مارسيلي المكونة من 6 أفراد، في فهم هذه الحالة التي ستساعدهم على تطوير مسكنات ألم أكثر فعالية.

وقالت هذه الدراسة إن أفراد العائلة يمكن أن يعانوا من حروق أو كسور إلا أنهم لا يشعرون بأي ألم تقريبا، وهذا يعني أنهم قد لا يلاحظون أي إصابات لديهم في الغالب.

وبحسب صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، فقد أفاد جيمس كوكس، عالم الوراثة في جامعة لندن وأحد المؤلفين المشاركين في الدراسة، أن “الجدة عندما خرجت من المصعد حطمت كاحلها، وعندما ذهبت للطبيب، الذي أجرى لها صورا بالأشعة السينية، قال لها: حسنا لقد كسرت كاحلك من قبل”.

وأوضح “لقد أمضينا عدة سنوات في محاولة لتحديد الجين المسبب لذلك”، وباستخدام تحاليل الحمض النووي من عينات الدم، وجد كوكس وزملاؤه طفرة في جين يسمّى “زد إف أتش أكس 2”.

وحدد فريق البحث أن أفراد عائلة مارسيلي يمتلكون الأعصاب التي ينبغي أن تسمح لهم بأن يشعروا بالألم، وهذا ما يشير إلى أن السبب وراء حالتهم هذه وراثي.

ترجمة: جمال علي

المصادر: 1