امرأة وطفلان و 4 آباء

تم تسجيل حالة شديدة الندرة لامرأة تحمل بطفل آخر خلال فترة حملها الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية حيث ولدت طفلين توأم بأوقات حمل مختلفة.

والمفارقة الغريبة أن هنالك زوجين من الآباء مسؤولان عن هذا الحمل، حيث أن المرأة المقيمة في كاليفورنيا جيسيكا آلن كانت حاملاً كبديل عن أبوين صينيين وحملت ثانية عن طريق شريكها.

آلن كانت في الأصل والدة لطفلين عندما قررت أن تحمل كبديل بعد الاتفاق مع الزوجين الصينيين اللذين أرادا أن يصبحا والدين.

قامت آلن بالحمل كبديل بمقابل 30,000$ حيث بدأت باستقبال علاج ال IVF (طفل الأنبوب) ونجحت عملية زرع الجنين -هذا المبلغ سيساعد آلن وشريكها (زوجها الحالي) واردل جاسپر على جمع المال لشراء منزل لهما ولكن المال لم يكن الدافع الوحيد-.

قالت آلن لقناة ABC News (لا يجب أن تحرم أية امرأة في العالم من الحب والرابطة التي تجمع ما بين الأم والطفل).

مرت فترة الحمل بسلاسة حتى الأسبوع السادس، وأثناء الفحص الدوري بالموجات فوق الصوتية لاحظ طبيب آلن أن هنالك جنينين وليس واحداً فقط.

“بدأ يحرك الموجات فوق الصوتية وقال: ‘أنا متأكد من وجود طفل آخر'” تقول آلن.

“إن فرصة انشطار الجنين ضعيفة جداً ولكنها تحدث، ولكنني .. فقط كنت متفاجئة جداً” تضيف آلن.

في ذلك الوقت افترض الجميع أن الطفل الثاني ناتج عن انشطار الطفل الأول أي طفل الثنائي الصيني وأن المولودين سيكونان توأمين متطابقين، لكن لا أحد أخذ بعين الاعتبار حدوث تفسير أقل احتمالاً (الحمل على الحمل أو الحمل الإضافي superfetation).

الحمل على الحمل ظاهرة شديدة الندرة في البشر وفيها تستمر المرأة الحامل بالإباضة، وبذلك تصبح قادرة على الحمل مرة أخرى بطفل ثانٍ ينمو بجانب الجنين الأول. ورغم أنها حاله نادرة في البشر -حيث تم الإبلاغ عنها فقط حوالي 10 مرات في الأدب الطبي- إلا أنها تحدث بصورة أكثر شيوعاً لدى الحيوانات كالأرانب والقوارض والأحصنة والخراف والكنغر.

في حالة آلن وزوجها ورغم استخدامهما للواقيات الذكرية أثناء الحمل البديل، إلا أنها حملت دون قصد بطفل آخر وفي نفس فترة الحمل البديل.

وبعد الولادة وفحص الحمض النووي للطفلين تم التأكد من ذوي الطفلين حيث أن أحدهما يعود للأبوين الصينيين والآخر لعائله آلن.

وبعد حرب قانونية مع الوكالة التي نظمت الحمل البديل ومحاكمات، استطاعت عائلة آلن أن تسترد طفلها “مالاكي” الذي كان قد بلغ من العمر ٣ أشهر تقريباً.

المصادر: 1