العثور على آثار تعود إلى 4000 سنة سابقة تكشف مواقع العديد من المدن الأشورية الضائعة

الآثار عبارة عن فخار يشبه عقد الزواج، وهو ليس اللوح الوحيد من نوعه فهناك عشرات الآلاف عثر عليها أيضاً، الأن في ورقة عمل جديدة تم خلالها ترجمة العديد من الألواح، لتكشف شيئاً عظيماً وهو مواقع العديد من العواصم الأشورية التي كانت ضائعة منذ العصور الغابرة.

هذه النتائج ستغير من فكرتنا حول فهم الإمبراطورية الأشورية، هذه الألواح تم إستخراجها من مدينة كانيش في تركيا، مكتوبة بالخط المسماري وتم تطوريها من قبل السومريين في بلاد ما بين النهرين، وهي خليط من معاملات عمل وحسابات وأختام وعقود مختلفة منها عقود الزواج.

ربما هذا الألواح تبدو مملة للأشخاص العاديين لكن للمتخصصين فإنها تحمل في طياتها أسماء لمدن كانت تنقل من خلالها البضائع إلى الإمبراطورية الأشورية وبالتالي الكشف عن مدن ربما تكون مدفونة تحت التراب حتى الأن.

بعد القيام بترجمة 12000 لوح تم تحديد 26 مدينة 15 منها تم العثور عليها فيما بقيت 11 أخرى مجهولة حتى الأن.

كانيش كانت مدينة صغيرة ولكنها تميزت بموقع تجاري كبير، لتكون محطة تجارية مهمة للمنطقة كلها، الألواح كانت مفصلة جداً حيث وصفت المدينة بأنها سوق إقتصادي مزدهر، كانت تعتمد على مشاريع ومبادرات خاصة، والباحثين عن الجوائز والتجار المخاطرين، وكانت تتميز بالعقود الإقتصادية ونظام قضائي فعال جداً.

بالتالي كشفت الألواح أن كانيش كانت تقيم علاقات تجارية مع العديد من المدن المجاورة وأقل مع المدن البعيدة فمن خلال هذه العقود التجارية قام الباحثون بالتوصل إلى ألية العمل التجاري وقتها والمسافات بين المدن، ما سهل عملية العثور على هذه المدن الضائعة.

ترجمة: حسام عبدالله

المصادر: 1