الأرض تصنع المياه الخاصة بها تحت الأرض

مع النظرية الشائعة بأنَّ الكويكبات هي التي ربما قد أحضرت المياه إلىٰ الارضٰ قبل مليارت السنين في اصطدامات ملأت سطح المحيطات، لكن دراسة جديدة أظهرت بأنَّ المناطق الداخلية تحتوي كل المقومات التي تجعل المياه قابلة للتكون تحت سطح الأرض.

وعلىٰ حسب نظام محاكاة جديد أظهر أنَّ التفاعلات الكيميائية التي تحصل في الطبقة العلوية التي تقع مباشرةً تحت قشره الأرض من الممكن أن تنتج ماء في ظروف مناسبة.

هذا النوع من الماء الذي ينتج علىٰ سطح الأرض يحصل سبب وجود الكوارتز الذي هو شكل شائع من السيليكا، والذي يعرف بـثاني أكسيد السيليكون، والذي يُوجد بصورة شائع في قشره الأرض وسطحها.

الكوارتز هو عنصر مستقر ولكن في سطح العلوي للأرض “والذي يمتد من القشرة السطحية إلىٰ الأسفل بـ 410 كيلو متر”، وبوجود درجة حرارة وضغط كافي يُمكن أن يحصل تفاعل كيمياوي.

وأظهر المحاكاة أنَّ كلما دخلت في عمق السطح العلوي قد تصل درجة الحرارة لـ 1400 سيليزية و ضغط أكبر بـ 20000 من الضغط الجوي.

عنصر الكوارتز سوف يتفاعل مع الهيدروجين السائل ليكون هيدريد السيليكون والماء السائل.

ومع بقاء مزود عنصر الهيدروجين مستمر يُمكن للمرء أن يتكهّن بأنَّ المياه التي تشكّلت من هذه العملية يُمكن أن تكون مُساهمة في أصل المياه خلال تراكم الأرض المبكر.

المصادر: 1