الفيروسات من الممكن أن تصاب بالمرض أيضاً

الفيروسات غريبة، يسبحون ويتكاثرون ويعتمدون على أي جسم حي يلتقطهم ليوفر لهم الغذاء والمأوى. بعض الأحيائيين يعتقدون أنه لا يمكن اعتبارهم من الكائنات الحية، بل على الأغلب هم فقط مجموعة من الشيفرات الجينية، والتي تنتج خلال وظائف الجسم الطبيعية. لكن هل من الممكن أن يصيب فيروس فيروساً آخر؟ العلماء لديهم بعض الإرتياب حول ذلك.

بداية العدوى:

قبل أن ندخل في الجانب التقني، نحن فقط نود أن نتصور صورة لفيروس الأنفلونزا الذي وضع داخل رجاجة من الماء الساخن مع جهاز قياس درجة الحرارة. كانت الأخبار سيئة لكن مرضية بشكل غريب، أن جميع الفيروسات التي تمت ملاحظتها أصابهم ذات المرض. إذن الفيروسات لا تهدد الإنسان في المقام الأول.

Mimi-viruses:

يعرف بالفيروس المحاكي وهو من الفيروسات الجبارة في العالم الفيروسي، والتي تبدو غريبة نوعاً ما لأن هدفها المفضل الأميبا، Mimi-virusesهي اختصار لـ “microbe-mimicking.” أي تحاكي الميكروبات، تقوم فيروسات أخرى بالتغذي على الفيروس المحاكي وتسمى هذه الفيروسات بـ Sputnik”” أي الفيروس المرافق.

توصل الباحثون إلى أن الفيروس المرافق، والذي لايملك غير 21 جين، كان يعتمد بالكامل على العملاق. عندما يقوم العملاق ” Mimi-viruses” بإختراق دفاعات الهلام يقوم بإستغلال مكونات الخلية الهلامية ومجموعة من جيناته الخاصة من اجل بناء معمل لاعادة انتاج مكونات خلايا فيروسية جديدة . الفيروس الصغير يقوم بإختراق ” المعمل” ويسيطر عليه من أجل نسخ نفسه.

من هنا تظهر أن العلاقة بين الفيروسين هي لصالح الفيروس الصغير. في الكائن الهلامي نجد أن الفيروس الصغير مرتاح تماماً في حين أن قدرات الفيروس العملاق على التكاثر تتباطئ وتنمو بعض صغاره بأجساد مشوهة. في حين أن الفيروس الصغير سيكون بدون أمل بدون الفيروس العملاق، إذ عندها لن يكون قادراً على البقاء حيا في جسد الهلام.

لاحظ العلماء أن تأثير الفيروس المحاكي الذي اُصيب بـ فيروس الـSputnik على خلايا الأميبية ليست بفاعلية الفيروسات غير المصابة بـ Sputnik”.”

هي حية.. أو حقاً هي حية؟

إن مسألة اعتبار الفيروسات حية أم لا، تعتمد على مدى فهمنا للفيروسات، في عام 1935، كشف العالم “Wendell M. Stanley” أن الفيروسات ما هي إلا مجموعة من المواد الكيميائية الحيوية، وبالإضافة إلى كونها تفتقر إلى عمليات الأيض الأساسية. لقد حاز ويندل على جائزة نوبل لاكتشافه هذا، لكنها ليست في علم الأحياء أو الطب بل في علم الكيمياء.

ساعد عالم الفيروسات ” Jean-Michele Claverie ” في اكتشاف الـ “Sputnik“، وأثبت أن الفيروسات تؤثر على الفيروسات أخرى وبالإضافة إلى كونها كائنات حية. سواءً كان مرض الفيروسات يثبت حقيقة كونها حية أم لا فنحن سعيدون لكونها نالت جزاءها.

المصادر: 1