أربع خرافات حول الرجل والجنس

1.الرجال يفكرون بالجنس أكثر مما تفعل النساء:

كم مرةً فكرت بالجنس اليوم؟ هذا السؤال صعب لأنه لا يمكن الإجابة تحديداً عنها خلال اليوم، لكن دراسة نشرت عام 2012 وجدت أنها تتعارض مع هذا المفهموم بصورةٍ مفاجئة، بعض الدراسات السابقة كانت تقول أن الرجال يفكرون بالجنس أكثر من النساء وأخرى تقول ليست هنالك فروق، لكن في دراسة مستفيضة أجريت عام 2012 وجد أن الرجال بالمعدل يفكرون بالجنس 8 مرات فيما فكرت النساء بذلك 6 مراتٍ باليوم.

وبذلك كان الفرق طفيفاً كما أن الرجال فكروا بالطعام والنوم أكثر من النساء كذلك، كذلك طلب من النساء والرجال حمل عدادات مثل تلك التي يستخدمها لاعبو الغولف والتسجيل كلمة خطر بذهنهم الجنس سجل الرجال 34 نقرة يومياً والنساء 19 نقرة يومياً، ومن المفاجئ أن النساء اللواتي سجلن أقل معدل للتفكير بالجنس كن الأكثر شعوراً بالرغبة الأجتماعية.

(نظرية الرغبة الاجتماعية تعني تلك النظرية أن كل شخص في العائلة يتكلم بالطريقة والأسلوب الذي يرغب أن يتكلم به هو, وليس الطريقة التي يفهمها الأخرون, وبالتالي تفقد حلقة الوصل لأن كل فرد يشعر أنه ليس هناك من يفهمه أو يتكلم معه كما يحب فتبدأ المشاكل والنزاعات المستمرة, فلابد أن ينظر كل فرد إلى رغبة من أمامه وأسلوبه في الحديث حتى يستطيع أن يصل إلى عقله فيفهمه ويصدقه).

وهذا يدل على أنه ربما النساء لا يكُن صريحاتٍ حول المعدل الدقيق للتفكير بالجنس، كما أن الباحثون لم يستبعدوا فكرة أن حمل العدادات تجعلهم يفكرون بالجنس بصورةٍ أكبر من الطبيعية.

إذاً بالنهاية ربما الرجال يفكرون بالجنس أكثر ولكن بفارقٍ بسيط وليس بالطريقة الشائعة تقليدياً.

2.الرجال لديهم شركاء جنس أكثر من النساء:

إذا كان الرجال يمارسون الجنس مع شركاء أكثر من ما يفعل النساء إذاً مع من هم يمارسون الجنس؟ (الدراسة حول الرجال والنساء مع السلوك الطبيعي Straight)

دراسة أجريت عام 1997 في بلدان مثل أمريكا والنرويج وفرنسا ونيوزلندا تبين أن الرجال لديهم أرقام أكبر من عدد الشركاء مقارنة بالنساء مع نسب متشابهة للإختلافات في التقديرات بين الرجال مقارنة بالنساء، وهناك تفسيرات لذلك، إن الرجال ربما يمارسون الجنس عرضياً مع العاهرات كما أن هنالك الجنس الفموي، ووجد أن الرجال يجيبون بأرقام أكثر من الواقع كنوعٍ من الإفتخار بينما النساء يعطين أرقاماً أقل أو دقيقة.

في دراسةٍ أخرى إستخدم فيها جهاز كشف الكذب وذلك من أجل دقة الأرقام وجد أن الرجال لديهم شركاء أكثر من النساء بفارقٍ بسيطٍ جداً، لذلك تعد هذه أيضاً خرافة شائعة بصورة مبالغ بها.

3.الرجال أقل إخلاصاً من النساء:

في دراسة أجريت عام 2005 وجد أن الرجال أكثر خيانة من النساء ولكن في دراسة أجريت هذا العام وجد أن الرجال والنساء تحت سن الأربعين لديهم نسب خيانة متشابهة، لذا وجد أن النسب في هذا الموضوع بدأت بالتقلص حيث أصبحت النسب متقاربة أكثر من السابق، ويجب أن نضع بالحسبان أن النساء السحاقيات هن أكثر أخلاصاً من الرجال المثليين، ربما في النهاية الأن الرجال هم أكثر خيانة ولكن يبدو أن هذه الصورة النمطية أخذة بالتغير بصورةٍ سريعة لتكون متساوية بين الجنسين.

4.الرجال مهتمون بالجنس الثلاثي أكثر من النساء:

في دراسة أجريت عام 2016 وجد أن الرجال يفضلون الجنس الثلاثي أكثر من النساء وفي عام 2004 وجد أن الرجال يفضلون الجنس الثلاثي بنسبة 50% أكثر من النساء، ولكن الرجال يفضلون ذلك مع إمرأتين، فيما النساء يفضلون ذلك مع رجلين أو رجل وإمرأة، الدراسات تشير أن النساء لا يفضلن ذلك لأسبابٍ معينة، منها أن سمعة المرأة ستكون على المحك أكثر من الرجل وهذا يفسر كون أن الرجال يفكرون بالجنس الثلاثي أكثر من النساء.

ترجمة: أنمار رؤوف

المصادر: 1