علماء يكشفون عن طريقة جديدة قد تساعدك على التحكم بأحلامك

وَجد باحثون في جامعة “University of Adelaide في استراليا ” مجموعة من الطرق التي ستزيد فرص حدوث ظاهرة ” الأحلام الواضحة” عند الأشخاص، والأحلام الواضحة (lucid dream) هي عبارة عن أحلام عندما يحلم بها الشخص يعلم أنه يحلم ويستطيع في نفس الوقت أن يتحكم بنفسه بكامل وعيه داخل الحلم.

وعلى الرغم من وجود الكثير من الطرق التي تعمل على تحقيق الأحلام الواضحة بنجاح، لكن الدراسات السابقة أظهرت معدلات نجاح منخفضة، وبسبب هذه النتائج ما زال العلماء غير قادرين على دراسة المنافع والاستعمالات المحتمل وجودها للأحلام الواضحة.

ويهدف بحث الدكتور دينهولم اسبي ( دكتور في جامعة أدلايد – كلية علم النفس ) إلى معالجة هذه المشاكل وتطوير طرق أكثر كفاءة لتمكين حدوث الأحلام الواضحة بشكل أفضل، وتم نشر نتائح دراسته في مجلة ” Dreaming ” وتظهر النتائج أنه بإمكان الأشخاص تحسين فرص حدوث ظاهرة الأحلام الواضحة لديهم.

تم تقسيم المشاركين في الدراسة إلى ثلاث مجموعات، لدراسة تأثير 3 طرق مختلفة لإحداث الأحلام الواضحة.

الطرق التي تم إجراءها:

  1. فحص المحيط المتواجد به: في هذه الطريقة يقوم الفرد بتفقد المحيط من حوله عدة مرات باليوم الواحد ليعرف هل هو يحلم في هذا الوقت أم لا.
  2. الاستيقاظ والبقاء على السرير: وتتم هذه الطريقة بالاستيقاظ بعد 5 ساعات من النوم، والبقاء مستيقظاً لمدة قصيرة من الوقت، ومن ثم ترجع إلى النوم لكي. تدخل في مرحلة من مراحل النوم تسمى بمرحلة ” حركة العين السريعة “، وتزداد فرصة حدوث الأحلام في هذه المرحلة بشكلٍ أكبر من باقي المراحل.
  3. تحفيز حدوث الأحلام الواضحة عن طريق تحفيز الذاكرة ( المسماة MILD): تتم هذه الطريقة بالاستيقاظ بعد 5 ساعات من النوم، وتحفيز ذاكرتك على التذكر بأنك تحلم حالياً – قبل عودتك للنوم، من خلال تكرار هذه العبارة: ” في المرة القادمة التي سأحلم بها، سأتذكر أنني أحلم”، وتخيل نفسك بأنك تعيش أحلاماً واضحة.

من بين 47 مشاركٍ في هذه التجربة المجربين للطرق الثلاثة المختلفة، كانت نسبة نجاح المشاركين بالحصول على أحلام واضحة هي 17% وخلال أسبوعٍ واحد فقط – وبالحقيقة فإن هذه النسبة عالية جداً مقارنة بالأشخاص الذين لم يقوموا بتنفيذ أية طريقة، ومن بين الأشخاص الذين كانوا قادرين على العودة للنوم خلال خمس دقائق بعد تنفيذهم للطريقة الثالثة (MILD)، نجح 47% منهم بالحصول على تجربة أحلام واضحة.

ويقول الدكتور دينهولم اسبي: ” تعمل الطريقة الثالثة المسماة MILD بالإعتماد على ما نسميه بالـ ” الذاكرة المستقبلية” والذاكرة المستقبلية هي قدرتك على تذكر فعل أشياء معينة في المستقبل، فبترديدك لعبارة ” سأتذكر أنني أحلم” فإنك تعقد النية في عقلك على التذكر بأنك تحلم، مما يُحدث لك حلماً واضحاً بدلاً من الحلم العادي”.

ومن ثم يضيف الدكتور: ” ومن المهم أن نذكر بأن الذين جربوا طريقة MILD كانوا مكتفيين من ناحية النوم – إلى حدٍ ما- في اليوم التالي، مما يعني أنه ليس هناك أي تاثير للأحلام الواضحة على جودة النوم”.

وبالنهاية يقول:” وبهذه النتائج نخطوا خطوة للمستقبل مقتربين أكثر من تطوير طريقة ذات كفاءة عالية لإحداث الأحلام الواضحة مما سيمكننا من دراسة العديد من الفوائد المحتملة للأحلام الواضحة، مثل علاج الكوابيس وتحسين المهارات والقدرات البدنية من خلال عمل بروفة في الأحلام الواضحة”.

ترجمة: يزن خنفر

تدقيق لغوي: لاما سلحب

المصادر: 1