ملاحظات ألبرت أينشتاين السرية حول سر السعادة ستكون متاحة للبيع قريباً

في عام 1922 سلّم ألبرت أينشتاين أحد اليابانيين الذي كان دليلاً سياحياً ملاحظتين توضحان نظريته حول السعادة، لاحقاً بعد قرن الملاحظتان ــ واللتين كانتا غير معروفتين للباحثين ــ ظهرتا من جديدة وستوضعان في مزادٍ علني في القدس.

الملاحظة الأولى كتبت على قرطاسية لأحد الفنادق والتي تنص: ” إن حياةً هادئة ومتواضعة تجلب متعةً أكثر من تلك التي يكون المرء فيها ساعياً وراء النجاح المترافق مع الإضطراب المستمر.”

الملاحظة الثانية هي خربشات على قطعة من ورقة فارغة والتي تنص: ” أينما تكون هناك إرادة، سيكون هناك طريق.”

حسب قول البائع والذي إختار أن يبقى مجهول الهوية، فإن العالم الألماني كان يقيم في الفندق الإمبريالي في طوكيو حينما وصل وقتها الدليل مع الرسالة، في ذلك الوقت كان أينشتاين يعمل في جامعة برلين وكان قد سافر فعلاً إلى اليابان في رحلة دراسية.

هنا القصة تصبح ضبابية قليلاً، هل أينشتاين لم يكن يملك وقتها بقشيشاً ليعطيه للدليل أو أعطاه ولكن الدليل رفض حسب العرف المحلي، بغض النظر عما حدث فإن أينشتاين رفض أن يخرج من الفندق ويديه فارغتين لذا قرر إعطاء الدليل هاتين الرسالتين بخط يده بدلاً عن ذلك.

” ربما إذا كنت محظوظاً فإن هاتين الملاحظتين ستكونان أكثر قيمة من أي بقشيش” من المفترض أن هذا ماقاله أينشتاين للدليل.

قد تكون هذه الرسالة ذات مغزى غير علمي، لكنها تزودنا برؤية مفيدة حول الأفكار الخاصة لواحدٍ من أشهر العلماء في العالم، إنها مؤثرة بصورةٍ خاصة نظراً للوقت الذي كتبت فيه، حيث كان ذلك بوقتٍ قصيرٍ بعد إخباره بكونه فاز بجائزة نوبل في الفيزياء والإحتفال خارج الأكاديمية حول إنجازه كان يرتفع صوته، ربما تكون ملاحظاته هذه إنعكاس لشهرته المكتسبة حينها.

الملاحظتان ستطرحان للبيع في يوم الثلاثاء المصادف 31 أكتوبر في قاعة ونر للمزاد العلني في القدس، بجانب مواد أخرى بضمنها إثنتين من رسائله التي كتبت في أواخر حياته.

المصادر: 1