اختراع نوع رابع من الشوكولاتة

الفرحة والمتعة التي عمت المدينة لاكتشاف نوع جديد من الشوكولاتة ليس فقط للعشق الشديد لتحضير الشوكولاتة الموجودة وإعادة تحضيرها كمكعبات روبيك لذيذة، بل كانت بسبب صنع نوع جديد من الشوكولاتة التي لم تتطور حقا منذ حوالي الثمانون سنة حين تم الكشف عن الشوكولاتة البيضاء للعالم.

وكما تبين الصور الموجودة في هذا المقال، فإن الشوكولاتة ذات لون وردي وليس الفضل في ذلك للملونات الصناعية بل إلى حبوب الكاكاو ياقوتية اللون التي تصنع منها.

وقال باري كاليبورت الذي أمضت شركته 13 سنة في تطوير هذا النوع من الشوكولاتة “إن لها مذاق بطعم الفواكه اللذيذة والقليل من الحموضة”. وقد وصفها في الصحف بأنها “متعة حسية مكثفة. مزيج من طعم فاكهة ثمرة التوت والسلاسة طيبة المذاق”.

وأُعلن عن النوع الرابع من الشوكولاتة في العالم خلال حدث حصري في شنغهاي تم في وقت سابق من هذا الشهر. ورغم إنها غير متاحة للعامة بعد، إلا أنها تسوق بدفعات كبيرة إلى بائعي الحلوى والتجار. لذا لا تقلق فلن تنتظر طويلا لتجربة متعة هذه الشوكولاتة.

في هذا الوقت، ماتزال مكونات هذه الشوكولاتة لغزًا محيرًا!

فالشوكولاتة الداكنة تحوي نسبة عالية من الكاكاو مع نسبة قليلة من الحليب، عكس البيضاء، وشوكولاتة الحليب تأتي في مكان متوسط بينهما فأين سيكون موقع شوكولاتة روبي ضمن هذه السلسلة؟ وهل حقا صنعت من الحبوب فقط؟

الشيء الوحيد الواضح خلال هذه المرحلة، هو انتشار جمالية هذه الشوكولاتة، والأمل أن تكون ذات طعم لذيذ كما تبدو

ترجمة: ليليان خربوط

تدقيق لغوي: مؤمن الوزان

تدقيق علمي: موسى جعفر

المصادر: 1

المزيد