ثماني معلومات خاطئة عن السكر يجب عليك التوقف عن تصديقها

رأينا جميعًا الوثائقيات المرعبة والمثيرة للقلق، وحضرنا العديد من المحاضرات التي تتكلم عن صحتنا، وشاهدنا جميعًا معدل السمنة وهو يرتفع بشكلٍ ملحوظٍ وخطير، بالطبع نعلم من هو سيد المشهد في هذه الأشياء جميعها، إنه السكر!

بالطبع فإن تناول كميات كبيرة من السكر يعد سببًا مباشرًا للإصابة بالسمنة وعدد من مشاكل القلب والكبد، ومع ذلك فإنه يوجد الكثير من المعلومات الخاطئة المنتشرة حول تناول السكر، حتى أن بعضها قد تصوّر تناول كمية معتدلة من السكر شيئًا سيئًا بعكس الحقيقة.

وفعلياً نحن نحتاج السكر لنعيش!

وقالت جينيفر هايث (طبيبة قلب في مستشفى كولمبيا- نيويورك) لوكالة INSIDER: “جميعنا بحاجة إلى السكر، فالسكر إحدى الأساسيات التي يعتمد عليها جسدنا، وفعليًا فإن السكر يعد من الضروريات”.

وتكمل جينيفر قائلةً: “لكنني أفضل أن يتناول مرضاي الفواكه والخضروات والبروتينات، لاحتواء الأطعمة السكرية (الأخرى) على الكثير من المنتجات المصَنَعة معها”.

تابع القراءة لتعرف ما هي أكثر الأخطاء الشائعة عن السكر وتصحيحها.

معلومة خاطئة: “بعض أنواع السكر أفضل لجسدك من أنواع أخرى”.

الحقيقة: جميع أنواع السكر لها نفس التأثير على الجسد، تقول جينيفر هايث: “إن وجود أنواع مختلفة من السكر عبارة عن معلومة خاطئة، السكر البني والسكر الأبيض والعسل، إلخ، من أشكال السكر، جميعها بالنهاية ستتفكك في جسدك لتصبح نفس الشيء ألا وهو الجلوكوز، جميع أشكال السكر الموجودة عبارة عن كاربوهيدرات والكاربوهيدرات عبارة عن جلوكوز بالأساس”.

معلومة خاطئة: “النشاط المفرط سببه السكر”.

الحقيقة: ليس هناك أي سكر يمكن أن يفعل هذا، تقول هايث: “إن فكرة أن النشاط المفرط عند الأطفال سببه السكر هي واحدة من أكثر الأفكار الخاطئة والمضحكة -في نفس الوقت- عن السكر”.

عدة أبحاث علمية أجريت خلال السنوات الماضية بيّنت أنه لا يوجد أي علاقة بين تناول السكر والنشاط المفرط، وفي ورقة بحثية حاسمة نشرها مارك وولاريش، مفادها أنه: “لم يتبين أن للسكر أي تأثير على سلوك الأطفال”.

(مارك وولاريش هو رئيس قسم طب الأطفال التنموي والسلوكي في مركز العلوم الصحية بجامعة أوكلاهوما).

معلومة خاطئة: “السكر يسبب الإدمان -عليه- كالمخدرات”.

الحقيقة: ليس هناك أي دليل قاطع على أن السكر يسبب الإدمان، تقول هايث: “ليس هناك دليلٌ قطعي على أن السكر يمكن أن يكون بمثابة مدخل لمتناوله إلى عالم المخدرات”، وتضيف “ستشعر بالانتشاء عند تناولك للمخدرات وعلى النقيض من ذلك لن تشعر بأي انتشاء جرّاء تناول السكر، ولا يوجد أيُ دليلٍ قطعي على أن السكر يسبب الإدمان”.

توجد الكثير من الدراسات المتضاربة حول موضوع الإدمان على السكر، فهناك دراسة فرنسية نشرت في عام 2013، تربط ما بين الرغبة الشديدة بالسكريات وبين “نظام المكافأة في الدماغ” والذي يتم تحفيزه -عادةً – من خلال تناول المخدرات الإدمانية، وتستنج الدراسة أن السكر يمكن أن يكون مسببًا أكبر للإدمان من الكوكايين!

لكن أطباء وباحثين آخرين يعارضون نتائج هذه الدراسة، يقولون أن الدراسة وجدت أن السلوك الإدماني ظهر عند القوارض عندما تم إطعامهم فقط السكر لفترة زمنية محددة وبشكلٍ يومي، ولكن إذا تم وضع السكر بشكلٍ اختياري للقوارض والسماح بتناولها وقتما يريدون -كما يفعل البشر- فإن عوارض الإدمان ستختفي.

معلومة الخاطئة: “تناول السكر بكثرة يسبب مرض السكري”.

الحقيقة:  إن أسباب حدوث مرض السكري بنوعيه هي أسباب تتعلق بالجينات والبيئة المحيطة، لكن وجود السكر في النظام الغذائي لا يمكن أن يسبب مرض السكري بشكلٍ مباشر.

تقول هايث: “إن تناول السكر لا يمكن أن يسبب مرض السكري، مرض السكري عبارة عن مشكلة معقدة في البنكرياس والعملية الأيضية. المصاب بالسكري لا يمكن أن ينتج كمية كافية من الأنسولين (يعمل الأنسولين على مساعدة امتصاص الجلوكوز لمسرى الدم والكبد، امتصاص الجلوكوز يمكّن الجسد من أن يَستخدمه كطاقة في الجسد)”.

واستنادًا لما يقوله المعهد الوطني لأمراض الكلى الهضمية والسكري فإنك ستكون أكثر عرضة للإصابة بالسكري إذا كنت مصابًا بالسمنة أو تعاني من الوزن الزائد، لأن الدهون الزائدة يمكن أن تسبب فيما يسمى “بمقاومة الأنسولين”.

هذا كله يمكن أن يجعل النظام الغذائي الممتلئ بالسكر سببًا غيرَ مباشر لمرض السكر من النوع الثاني.

معلومة الخاطئة: “المُحليات الصناعية أفضل بالنسبة لك من السكر الطبيعي”.

الحقيقة: بعض أنواع المحليات الصناعية يمكن أن تسبب ضررًا لجسدك تمامًا كالسكر الطبيعي.

وعلى الرغم من أن المحليات الصناعية مثل ستيفيا وتروفيا وأسبارتام (ذات المُحليات الصناعية الموجودة في “الدايت صودا”) تحوي على نسبة سعرات حرارية أقل من السكريات الأخرى، فإن الأبحاث أظهرت أن الأشخاص الذين يشربون المشروبات الـ “دايت” معرضون للإصابة بالسمنة ضعف الأشخاص غير الشاربين لهذا النوع من المشروبات.

وحسب دراسة نشرت في المكتبة الوطنية الطبية، وُجِد أن السكّرين -مُحلّي صناعي- يسبب الإدمان أكثر من الكوكايين، وفي دراسة أخرى نشرت من قبل الجمعية الأمريكية للسكري أظهرت النتائج أن الشاربين للصودا الـ “دايت” مُعرضين أكثر بنسبة 67% للإصابة بمرض السكري من الأشخاص غير الشاربين لهذا النوع من المشروبات.

معلومة الخاطئة: “السكر يسبب تسوس الأسنان”.

الحقيقة: إن تسوس الأسنان ينتج عن تناول المأكولات والمشروبات الحمضية التي تتراكم على الطبقة السطحية لأسنانك.

يقول مارك بورهين -طبيب أسنان- مجيبًا على سؤال في إحدى المواقع المتخصصة بطب الأسنان: “الحمضيات هي التي تسبب تسوس الأسنان وليس السكر”.

“أكثر الأطعمة المسببة لتسوس الأسنان هي الخبز والمقرمشات وليس الحلوى، عندما تتناول شيء ما يحتوي على السكر، فإن الباكتيريا المتواجدة -طبيعيًا- داخل فمك تتناول هذا السكر أيضًا، مخلفةً بعد أكلها -للسكر- حمضيات، لذا وبعد تناولك لأي وجبة فإن الباكتيريا تفرز حمضيات، والحمضيات بدورها تعرّي سطح الأسنان بعدة طرق مختلفة (إزالة كلس الأسنان مثلا) فيتغير شكل الأسنان وتظهر التسوسات”.

معلومة خاطئة: “يجب أن يكون نظامك الغذائي خالي من أي سكريات”.

الحقيقة: يحتاج الإنسان للـ الجلوكوز لكي يعيش.

كما تحدثنا سابقًا فإن تناول كميات كبيرة من السكر ستكون بالطبع سبب لعدة مشاكل ذكرناها سابقا، كالوزن الزائد والأمراض المزمنة، لكن يجب أن نعلم أيضًا أن الجلوكوز شيء أساسي لجسدنا.

تقول جينيفر هايث: “فكرة إن السكر بطبيعته سيئ بالنسبة لنا هي فكرة خاطئة تمامًا، جميعنا نحتاج إلى السكر، السكر عبارة عن لبنة أساسية لأجسادنا، السكر ضروري جدًا إذا رغبنا بأن نبقى على قيد الحياة”.

لكن هذا الرأي هو موضع خلاف شديد أيضًا داخل المجتمع الطبي، في عام 2015 نشرت ورقة بحثية وانتشرت بشكل كبير جدًا، كاتب هذه الدراسة هو روبورت لوستج (المشهور بتكريس حياته المهنية لدحض خرافة أن “الدهون هي الشر بعين”)، وخلاصة هذه الورقة البحثية أنه وبعد سلسلة من الدراسات استنتج روبورت أن “السكر سام” بأي شكل كان، بغض النظر عن كميته والسعرات الحرارية الموجودة فيه.

إن القول القائل بأن النظام الغذائي يجب أن يكون خالي من السكريات، يكاد يكون مستحيل التطبيق، فالفواكه والبطاطا وغيرها من المأكولات النشوية تحتوي على كمية سكريات كبيرة، لذا إذا كنت تريد وضع نظام غذائي خالي من السكر تماما يجب عليك بدايةً عدم تناول أي من هذه المأكولات.

معلومة خاطئة: “السكر سبب كل مشاكلك الصحية” .

الحقيقة : نادرًا ما يكون السكر السبب الوحيد للسمنة وأمراض القلب.

لا يوجد شك أن السكر عامل مساهم للإصابة بالسمنة، لكنه ليس الشيء الوحيد الذي يجب عليك معايرته عندما تريد أن تعيش حياة صحية.

تقول جينيفير هايث: “إن المأكولات السكرية تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، وعادةً ما تأخذ جهدًا لحرقها في الجسم، إنها معادلة بسيطة، عندما تأكل الكثير من السعرات الحرارية، ستكتسب المزيد من الوزن وتصبح غير صحي”.

المصادر: 1