توءمان ملتصقتا القلب يتم فصلهما بمعجزة جراحية

لم يصدّق أحدٌ بأن التوءمين سافانا واسكارليت سينجوان، خاصةً وأن الأطباء اكتشفوا بأنهما ملتصقتين من القلب، لكن بفضل العمل الشّاقّ لأطباء فلوريدا استطاع الوالدان أخذهما منفصلتين إلى المنزل.

طوال فترة الحمل الأولى لجاكلين كانت تعتقد بأنها حامل بطفلٍ واحد فقط، لكن باستخدام الموجات فوق الصوتية في الأسبوع العشرين تبيّن بأنهما طفلتين ملتصقتين عند القلب والكبد والحجاب الحاجز وعظم القص. وقد قال الأطباء بأنهم سمعوا دقات قلبٍ واحدٍ لأن القلبين كانا يدقّان بانتظام.

في البداية أشار الأطباء إلى أن هاتين الطفلتين قد لا تستطيعان النجاة، وقد قال الدكتور جينفر المتخصص بالعناية القلبية في مؤتمرٍ صحفيٍّ يوم الأربعاء بأنهما قد تموتان بعد الولادة.

وقد قال الأطباء بأن حوالي 40% إلى 60% من الملتصقين يولدون موتى. وأن 35% من الذين يولدون أحياء يموتون بعد يومٍ واحد. الحالات الملتصقة بالقلب نادرةٌ جدًا، لكن عندما ذهب الزوجان إلى مستشفى شاندس الصحية من أجل رأيٍ آخر، شعرت جينفر وفريقها بأنهما لن ينجوان فقط، بل إنهم قادرون على فصلهما أيضًا.

وبعدما وضعت جاكلين طفلتيها في أبريل قام الأطباء بجمع مصادرهم لبحث طريقةٍ أفضل لفصل الطفلتين.

من أجل التمرين، اخترع الأطباء طابعة ثلاثية الأبعاد للقلب الملتصق معتمدين على الأشعة المقطعية للقلب والرنين المغناطيسي قبل وبعد الوالادة.

وكان الكبد يُعَدُّ مشكلةً أخرى، فبينما كانتا ملتصقتين بمعظم أعضائهما إلا أنهما كانتا تتشاركان كبدًا واحدًا.

لكن وبعد شهرين من الاجتماعات والأبحاث شعر الأطباء بالثقة لفصل الطفلين في عمليةٍ جراحيةٍ استمرت من 6 إلى 8 ساعات.

على الرغم من إعطاء الطفلتين نظرةً قاتمة إلّا أن الأطباء يقولون أنها عمليةٌ جراحيةٌ ناجحة.

وقد تم إخبار مارك وجاكي من قِبَل الكثير بعدم متابعة هذه العملية لأنها كانت شاقةً ومن الصعب نجاحها، قال هذا مارك رئيس قسم الأطفال في بيانٍ صحفي.

ولكن الآن يحمل الوالدان طفلتيهما منفصلتين لنقلهما إلى المنزل.

ترجمة: يحيى رياض

المصادر: 1