لماذا يولد الأطفال بعينين زرقاوين؟

فهم الميلانين ولون العين:

ربما سمعت بأن جميع الأطفال يولدون بعينين زرقاوين، أنت ترث لون عينيك من أبويك، لكن مهما كان لونهما الآن فمن المحتمل أنهما كانتا زرقاوين عندما ولدت، لكن لماذا؟

ذلك لأن الميلانين، وهي جزيئةٌ صباغيةٌ بنّيّة اللون والتي تعطي اللون لبشرتك وشعرك وعينيك، لم يكتمل توضعها في قزحية العين، أو أنه لم يغمق لونها بتعرضها للضوء فوق البنفسجي بعد.

مع العلم بأن القزحية هي الجزء الملون من العين والتي تتحكم بكمية الضوء المسموح دخوله إلى جوف العين.

وكمافي الشعر والجلد، تحتوي القزحية على الصباغ للمساعدة في حماية العين من الشمس.

كيف يؤثر الميلانين على لون العين؟

الميلانين عبارةٌ عن بروتين، وكباقي البروتينات تكون كميته ونوعه الذي تحصل عليه مسجلةً في جيناتك، تظهر القزحية التي تحوي على كمياتٍ كبيرةٍ من الميلانين بلونٍ أسود أو بني، وتظهر تلك التي تحوي ميلانين أقل بلونٍ رماديٍّ أو أخضرَ أو بنيٍّ فاتح.

أماإذا كانت تحتوي على كمياتٍ صغيرةٍ جداً من الميلانين فستظهر باللون الأزرقٍ أو الرمادي الفاتح.

لايملك المصابون بالمهق الميلانين في قزحية عينهم، ما يجعلها بلونٍ ورديٍّ بسبب انعكاس الضوء من الأوعية الدموية الموجودة في الجزء الخلفي من العين.

إن إنتاج الميلانين يزيد عموماً في السنة الأولى من حياة الطفل، ما يؤدي إلى تغميق لون العين، يستقر اللون غالباً عند بلوغ الطفل 6 أشهرٍ من عمره، لكن من الممكن أن تأخذ سنتين لتتطور. ومع ذلك، يمكن لعدة عوامل أن تتحكم بلون العين، بما في ذلك العوامل البيئية واستهلاك بعض الأدوية.

قد يختبر بعض الأشخاص تغيراتٍ في لون أعينهم على مدى حياتهم، حيث يمكن للبعض أن يملكوا عينين بلونين مختلفين، فوراثة جينات لون العينين ليست واضحةً ومفهومةً تماماً كما كنا نعتقد؛ فمثلاً، وبشكلٍ نادر، قد يجلب أبوان ذوو عيونٍ زرقاء طفلاً ذا عيونٍ بنية اللون!

كما أنه ليس كل الأطفال يولدون بعيونٍ زرقاء.

قد تبدأ عينا الطفل باللون الرمادي، حتى لو أصبحت في نهاية الأمر زرقاء اللون.

الأطفالمن أصولٍ إفريقية، آسوية، أو إسبانية هم الأكثر عرضةً للولادة بعيونٍ بنية اللون، ذلك لأن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة يملكون كميةً أكبر من الميلانين في عيونهم مقارنةً بالقوقازيين.

ورغم ذلك، قد يَغمق لون عينيّ الطفل مع مرور الوقت.

كماأن العيون الزرقاء تبقى احتمالاً ممكن الحدوث لأطفال الأبوين ذوي البشرة الغامقة، هذا هو الأكثر شيوعاً عند الأطفال الخدج لأن تجمع الميلانين في العين يحتاج وقتاً.

حقائقُ ممتعةٌ حول لون العيون:

البشر ليسوا الوحيدين اللذين يواجهون تغيراتٍ في لون العين، فغالباً ما تولد القطط بعيونٍ زرقاء أيضاً.

تغيرلون العين البدئي في القطط مفاجئٌ وملفتٌ للنظر إلى حدٍّ ما، لأنها تتطور بسرعةٍ أكبر بكثيرٍ من البشر.

يتغير لون عيون القطط مع مرور الوقت، حتى عند القطط الكبيرة بالعمر، ويستقر عموماً بعد عدة سنوات.

وهناك ما هو أكثر إثارةً للإعجاب، ففي بعض الأحيان تتغير ألوان العيون بتغير فصول السنة! فمثلاً، لاحظ العلماء أن لون عيون حيوان الرّنة يتغير في فصل الشتاء، ما يسمح برؤيةٍ أوضح في الظلام، ولا يتغير لون عيونها فقط، بل تتغير المسافات بين ألياف الكولاجين في العين للمحافظة على توسع البؤبؤ لالتقاط أكبر قدرٍ ممكنٍ من الضوء.

ترجمة: نور الدين صباح

تدقيق لغوي: نور الحاج علي

تدقيق علمي: عمر عبد السلام

المصادر: 1