ما هي أسباب حدوث نزيف الأنف؟

حدوث نزيف الأنف من الأمور الشائعة، التي قد تكون مخيفةً لكنها نادراً ما تشير إلى مشكلةٍ طبيةٍ خطيرة.

يحتوي الأنف على العديد من الأوعية الدموية التي تقع بالقرب من السطح، في مقدمة الأنف وخلفه، وتكون هذه الأوعية ضعيفةً جداً وتنزف بسهولة.

إن نزيف الأنف شائع الحدوث لدى البالغين والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 10 سنين.

هناك نوعان من نزيف الأنف:

  • نزيفٌ أماميٌّ يحدث عندما تتعرض الأوعية الدموية في الجزء الأمامي من الأنف للتمزق فتنزف.
  • نزيفٌ خلفيٌّ يحدث في أعمق جزءٍ من الأنف، وفي هذه الحالة يتدفق الدم في الجزء الخلفي من الحلق، ويمكن أن يكون هذا النوع من النزف خطيراً جداً.

أسباب نزيف الأنف:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث نزيف الأنف، لكنه نادراً ما يكون مفاجئاً.

وإن كنت تعاني من نزيفٍ متكررٍ في الأنف، فقد تكون هذه أعراض مرضٍ خطير.

إن الهواء الجاف هو السبب الأكثر شيوعاً لحدوث نزيف الأنف، فالعيش في مناخٍ جافٍّ واستخدام نظام التدفئة المركزية يمكن أن يجفف الأغشية الأنفية -أنسجةٌ توجد داخل الأنف- وهذا الجفاف يسبب تقشراً داخل الأنف وقد ينزف عند حكه أو خدشه.

تناول مضادات الهيستامين ومضادات الاحتقان للحساسية ونزلات البرد، أو مشاكل الجيوب الأنفية قد تجفف الأغشية الأنفية وتتسبب بحدوث نزيف الأنف، كما أن تنظيف الأنف المتكرر قد يسبب النزيف أيضاً.

وتشمل الأسباب الشائعة الأخرى لحدوث نزيف الأنف ما يلي:

  • وجود جسمٍ غريبٍ عالقٍ في الأنف.
  • المهيجات الكيميائية.
  • رد فعل تحسسي.
  • إصابة الأنف.
  • العطاس المتكرر.
  • خدش بطانة الأنف.
  • الهواء البارد.
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • جرعات كبيرة من الأسبرين.

ترجمة: إبراهيم وصفي

تدقيق لغوي: نور الحاج علي

تدقيق علمي: موسى جعفر

المصادر: 1