أدمغة النساء أكثر نشاطاً من الرجال

أفصح الدكتور دانيال أمين عن أكبر دراسة في تصوير وظائف المخ.

هذه الدراسة الممولة من عيادات امين- وهي مجموعة من عيادات الصحة البدنية والعقلية تركز على علاج تقلب المزاج والاضطراب النفسي- اعتمدت على 46034 صورة فوتوغرافية التقطت في تسعة عيادات بواسطة التصوير المقطعي بالإنبعاث الفوتوني (SPECT) وأنتهت بنتيجة قد تفاجئ بعض النسوة وهي بأن أدمغتهن أكثر نشاطاً من الرجال.

تتبع هذا التصوير المقطعي (SPECT) نشاط الدماغ عن طريق تسجيل تدفق الدم في مختلف مناطقه، عندما كانت نشطة وعندما كانت في حالة الراحة.

شملت الدراسة 119 متطوعًا من الأصحاء، فضلأ عن 26683 مريضًا يعانون من مجموعة متنوعة من الأمراض النفسية مثل (صدمة الدماغ، اضطرابات القطبين، اضطرابات المزاج، واضطرابات الفصام والذهان، واضطرابات نقص الإنتباه وفرط النشاط).

وقد حللت الدراسة نشاط الدماغ فى حوالى 128 منطقة باستخدام الصور الملتقطة فى فترة الراحة مقارنة بالصور التي التقطت عند تنفيذ المهام اللتى تتطلب التركيز.

قال الدكتور دانيال آمين، موجد البحث وقائده وأستاذ أمراض المخ والأعصاب والطب النفسى: “هذه الدراسة مهمة جداً للمساعدة في فهم الإختلافات القائمة بين الجنسين، فالفوارق القابلة للقياس التي حددناها بين الرجال والنساء هامة لفهم المخاطر القائمة على نوع الجنس لاضطرابات المخ مثل مرض الزهايمر، مشيرًا إلى أن الباحثين استخدموا أدوات التصوير العصبي مثل spect بهدف تطوير آليات علاجية مستقبلية.”

وأظهرت صور الأشعة أن أدمغة النساء أكثر نشاطًا بكثير من الرجال فى العديد من المناطق، خاصة في قشرة الفص الجبهي ومناطق التركيز والسيطرة وهذا قد يوضح لماذا النساء أفضل من الرجال في العاطفة والتعاون وضبط النفس.

فى حين كانت المناطق البصرية والتنسيقية للمخ أكثر نشاطاً لدى الرجال، وبالرغم من ذلك فأن النساء أكثرعرضة لمرض الزهايمر وأمراض الإكتئاب إلى جانب أضطرابات القلق والأكل والأرق بصورة أكبر من الرجال.

وشملت الدراسة هذا التمثيل البياني حيث تظهر مناطق النشاط العالي لدى النساء باللون الأحمر أما بالنسبة للرجال فتظهر باللون الأزرق.

وبالرغم من أن النساء لديهن معدلات أعلى للاصابة بمرض ألزهايمر أو الاكتئاب يتضح بأن الرجال لديهم معدلات أعلى للمشاكل المتعلقة بالسلوك، لترتفع بينهم فرص السجن بنحو 1400% من الرجال.

المصادر: 1