شبك الساقين عند الركبة، ما هي اضرارها؟

شبك الساقين عند الركبة وضعية شائعة يعتمدها الناس لدى جلوسهم؛ فالعديد منا يفعل ذالك تلقائيا. لكن ما هي ها؟

تعتبر هذه الوضعية أنيقة ومثيرة في نفس الوقت وعادة ما يتم ربطها “بالأنوثة ” و”التهذيب” ،تعودنا على الجلوس ووضع ساق على ساق بدون تفكير، لكن القليل منا يدرك خطورة هذه الوضعية ونتائجها الوخيمة على صحتنا وأجسامنا.

نستعرض هنا معكم ما قد يحدث لجسمكم إذا كنت تقضون الكثير من الوقت وأنتم جالسون بتلك الوضعية:

1. الجلوس بنفس الوضعية لفترات طويلة من الزمن يؤدي إلى حالة تسمى “شلل العصب الشضوي” وتبين أن الوضعية الأكثر إحتمالا لتسبب شلل العصب الشضوي هي وضعية شبك الساقين.

2. أثبتت عدة دراسات أجريت عام 2010 أنه عند الجلوس لفترات طويلة بوضعية “شبك الساقين” يزداد إرتفاع ضغط الدم في الجسم حتى وإن لم تكن تعاني من أي مشاكل مع ضغط الدم ، أحد أسباب ذالك هو أنه عند وضع إحدى الركبتين على الأخرى فانه يتم إرسال الدم من الساقين إلى الصدر مما يؤدي إلى إرتفاع كمية الدم التي يتم ضخها من القلب والذي يزيد بدوره ن إرتفاع ضغط الدم.

3. هذه الوضعية يمكنها أن تؤدي كذالك إلى إختلال في توازن الحوض وألام المفاصل وإنحناء أسفل الضهر كما تجعل المفاصل عرضة لخطر الخروج من مكانها.

4. شبك الساقين باستمرار يمكن أن يؤدي إلى إلتهاب في الﻷوردة المضغوطة ؛حيث عند الجلوس بهذه الوضعية يرتفع الضغط على اﻷوردة مما يتسبب في ضعف وتضيق الأوعية وبالتالي وكنتيجة للضغط يحدث تدفق خلفي للدم وهذا نا قد يؤدي إلى تجمع الدم في الساقين وجعل عروقك تنتفخ.

تجنب شبك الرجلين يمكن أن يساهم في العيش حياة أكثر صحة ومنع المشاكل المحتملة في الدورة الدموية.

ترجمة: يحيى رياض

المصادر: 1