متلازمة أليس في بلاد العجائب

مُتلازمة تترك ضحاياها يشعرون كما لو أنهم يجسدون شخصية أليس في بلاد العجائب الضائعة في أحلامها. كما تُعرف بمتلازمة تود، وهي حالة عصبية تؤدي إلى تشوهات إدراكية مُسببة انحرافات وإرباكات للحواس حيث تتغير أحجام بعض الأشياء التي يَنظر إليها المصاب.

قد تحدث هذهِ المتلازمة بسبب كمية غير عادية من الكهرباء في الجسم والتي تؤدي إلى تغير في تدفق الدم إلى الدماغ، فتتشوه الإشارات المنبعثة من الدماغ إلى العينين مؤدية إلى عدة أعراض منها : الهلوسات, فقدان الشعور بالوقت وصورة ذاتية مُتغيرة حيث يرى المريض أعضاء معينة من جسمه بشكل غير متناسب مع باقي الجسم.

غالبًا يتم تشخيص هذهِ المتلازمة في مرحلة الطفولة، كما أنها قد تترك من يعاني منها يشعر كما لو أنهُ شخصية أليس في بلاد العجائب التي تضيع في أحلامها ومع ذلك العديد من الناس يتعافون من هذهِ الحالة في فترة المراهقة وبعضهم يستمر في المعاناة من أعراضها خلال حياتهِ وخاصة في بداية نومه.

تحدث مُتلازمة أليس في بلاد العجائب عمومًا بسبب الصداعات النصفية أو التسمم بسبب أي من المهلوسات أو الأورام الدماغية أو عدوى فيروس إبشتاين بار (من أعراض فيروس إبشتاين بار الحمى والتهاب الحلق وتضخم الطحال والعقد اللمفاوية وفي أول أطوار هذا الفيروس تظهر الهلوسات). وسبب شائع آخر لهذهِ المتلازمة هو صرع الفص الصدغي.

أما علاجها بالإضافة إلى نيل قسط كبير من الراحة هناك علاجات شائعة لهذهِ المتلازمة مشابهة لعلاجات الصداع النصفي منها: مضادات بيتا, مضادات الاختلاج ومانعات قنوات الكالسيوم.

ترجمة: كريم زباد

تدقيق علمي: فرح علي

المصادر: 1