ما الذي يدفع عمالقة التكنولوجيا للرّهان على أفريقيا؟

بعدما كانت أفريقيا وجهةً للمشاريع الخيرية، أصبحت اليومَ الوجهة الأولى للمشاريع الإستثمارية لعمالقةِ التكنولوجيا الأمريكيين.

فقد أطلقت شركة مايكروسوفت منذُ ثلاثِ سنواتٍ مبادرةَ 4Afrika بقيمة 75 مليون دولارٍ أمريكي لمواكبة نموها على القارة.

فالكثافةُ السكانية للقارة (والتي تقارب المليار نسمة) ذات القوة الشرائية المتصاعدة تُشَكِّلُ المفتاح الرئيسي لنجاحِ مثل هذه المبادرات.

كما تُشَكِّلُ المنطقة حقلاً خصباً لكلٍّ من فايسبوك و غوغل، حيثُ أنَّ نسبة السكان المتصلين بالإنترنت في إفريقيا لا تتعدى 26,5%.

هذا الرقم يترجم إلى فرصِ استثمارٍ لكلتا الشركتين، فقد ساهمت كلٌّ منهما بعددٍ من المبادرات تهدف لوصل عددٍ أكبر من السكان بالإنترنت بأقل تكلفة ،وبالتالي تقريبَ خدماتهم من السكان.

أحدُ اهتمامات هؤلاء العمالقةِ أيضاً يَنصَبُّ على دعمِ المقاولات الصغيرة و المتوسطة، بصفتها فرصاً لتحفيز الإبداع والابتكار لدى الشباب.

كلُّ هذا يُبَشِّرُ بمستقبلٍ مشرقٍ لإفريقيا.

ترجمة: مريم المعتصم

تدقيق لغوي: فراس أبو عرب

المصادر: 1

المزيد