“انكسار القلب”، كما يُدعى، قد يشكل خطراً حقيقياً على حياة الإنسان

إنَّ انكسار القلبِ ليس فقط عبارة عن توَلُّدِ فيضٍ من المشاعر والعواطف فحسب إنَّما قد يُؤثرُ حتى على صحة الجسم وبالتالي يشكل خطراً حقيقياً على الحياة.

قد يتعرضُ الإنسانُ للانكسار والإحباطِ جرَّاءَ وفاةِ أحد الأحبةِ مثلاً، أو ما شابه من الحالات العاطفية التي قد يمرُّ بها، وبالتالي قد يشعرُ بألمٍ جسماني في يسار التجويف الصدري حيث تتعطلُ عملية ضخِّ الدم داخل القلب وخارجه “بشكلٍ مؤقت” بسبب موجةٍ من هرمونات التوتر التي يتم إفرازها إستجابةً للأخبار والأحداثِ القاسية عاطفياً، وذلك استناداً إلى (Mayo Clinic).

تتصف (متلازمةُ القلب المنكسر) هذه والتي اكتُشفت أولاً على يد باحثين يابانيين في1991، بألمٍ مفاجئٍ في الصدر وضيقٍ في التنفس، علماً أنه كلما كانت صحة الشخصِ ضعيفة، كلما جعل قلبه المنكسر حالتهُ الطبيةَ أسوأ.

ترجمة: فاطمة محمود

تدقيق لغوي: فراس الحمدان

تدقيق علمي: فرح علي

المصادر: 1