تبين مؤخراً من خلال الأبحاث بإن كعكة الشوكولاتة مع وجبة الأفطار مفيدة جداً لكل من صحة دماغك ومحيط خصرك

فالمعروف للجميع أن الإفطار يُعَدُّ أهمّ وجبةٍ في اليوم، وهذا هو سبب كونه لذيذ المذاق.

يندرج ملفُّ هذا البحث تحت عنوان (التطوع لإثبات صحته) وأكّد باحثون أن تناول الشوكولاتة بانتظامٍ يعمل على تحسين وظائف الدماغ.

حسنًا، تلك المكافأة الحلوة الدبقة التي تتلهف إليها في معظم الأوقات غير المناسبة، أصبحت الآن مرتبطةً بمجموعةٍ من الفوائد الإدراكية التي تشمل الذاكرة والمنطق، وهذا كُلُّه يُعدّ جزءًا من دراسةٍ على مدىً طويلٍ تمت في جامعة سيراكيوز في نيويورك لقياس مدى تأثير تناول الشوكولاتة على 968 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 98-23 عامًا دون القيام بتغييرٍ شاملٍ لعاداتهم الغذائية.

وبحسب مجموعةٍ واسعةٍ من اختبارات علم النفس العصبيّ، ربط باحثون تأثير الشوكولاتة بالأداء الإدراكيّ، أي أن استهلاك الشوكولاتة إلى حدٍّ كبير يعطي أداءً إدراكيًّا أفضل، خاصةً في الاختبارات وأفاد باحثون من جامعة تل أبيب في اسرائيل أن تناول الشوكولاتة كلّ صباحٍ يساعد الناس على خسارة الوزن، على الرغم من اعتقادنا لفتراتٍ طويلةٍ أن الشوكولاتة هي أحد الأطعمة التي يجب أن يقاومها أصحاب الحميات الغذائية من أجل تحقيق أهداف خسارة الوزن.

وذكرت الدكتورة (Daniela Jakubowics) والتي أصبح كتابها (حمية الفطور الكثير) أكثر الكتب مبيعًا: “عندما تستيقظ، يحتاج دماغك للطاقة فورًا، ففي هذا الوقت من اليوم يُحوّل جسمك الطعام إلى طاقة، وعندما تأكل في وقتٍ لاحقٍ من نفس اليوم يكون جسمك ودماغك لا يزالان في وضع التأهّب الشديد لتوفير الطاقة من الغذاء واستقبال كمياتٍ أقلّ من الدهون”.

وأضافت (Daniela Jakubowicz ) قائلةً: “إن تناول وجبة فطورٍ تتضمن سعراتٍ حراريةً عاليةً في الصباح يُقلل الرغبة الشديدة طوال اليوم ويمنع تناول وجباتٍ خفيفةٍ في وقتٍ متأخرٍ من الليل”.

فكان السؤال؛ أيَّ نوعٍ من الفطور تقترحين؟

أجابت ( Jakubowicz ) في بحثها: “إن الناس الذين يحصلون على 600 سعرة حرارية بما فيها حلوى وبروتينات وكاربوهيدرات أثناء الفطور يخسرون وزنًا أكثر من أولئك الذين يحصلون على 300 سعرة حرارية أثناء الفطور، لأنهم يأكلون أكثر من غيرهم خلال اليوم”.

ترجمة: سلاف

تدقيق لغوي: نور الحاج علي

تدقيق علمي: امنية احمد

المصادر: 1