مركبة سلاحِ الجو الأمريكي السرية X-37B تكسر الرقم القياسي للبقاء ضمن المدار

المهمة التي تقوم بها مركبة X-37B تعدّ الأطول تاريخياً ضمنَ مشروع كلاندستاين، فالمركبة أمضت 675 يوماً حول المدار لحدِّ الآن، وإلى اليوم ليس من المعلوم ما هي المدّة الإضافية التي ستقضيها، كما أنّ غاية المشروع تعتبر سريّة حيث يقول سلاح الجو أنّ توقيت إنزال المركبة على الأرض مربوط بتحقيق الأهداف المنشودة من البرنامج أولاً، لكنّ المشروع لا يعتبر الأطول في الفضاء، فمشروعي voyager1 و voyager2 لا يزالان يرسلان المعلومات منذ أربعين سنة.

يمتلك سلاح الجو مركبتين من هذا النوع تم صنعهما من قبل بوينج، يتم إطلاق المركبة عمودياً و تحطُّ أفقياً كما أنها أصغر من المركبات الفضائية السابقة، وتعملُ بالطاقة الشمسية، واليرية المحيطة بالمشروع أدت إلى تمهنات بأنَّ المشروع ذو أهداف حربية لكن هنالك من يشكك في ذلك، كما أن سلاح الجو يؤكّد على مهمتين أساسيتين، هما اختبار تكنولوجيا إعادة استخدام المركبات والمساعدة على عمل تجارب يمكن إعادتها إلى الأرض فيما بعد، ومن ضمن التجارب التي يتم اختبارها لدينا التحكم المتقدم، أنظمة الحماية الحرارية، الملاحة والتحكم، التركيبات عالية الحرارة، الملاحة الآلية في المدار وأنظمة الدفع.

ترجمة: أحمد عنبة

تدقيق لغوي: لؤي حاج يوسف

المصادر: 1