إعصار إرما المرعب إلى سواحل فوريدا والذي يصنف بأنه ثاني أسوأ أعصار بتأريخ أمريكا

لأول مرة في تأريخ أمريكا يضربها إعصاران من الدرجة الرابعة أو أكثر في موسمٍ واحد.

إرما هو ثاني أقوى إعصار تم تسجيله في التأريخ في المحيط الأطلسي، والمركز الوطني للأعاصير يطلق التحذيرات من إحتمال وصوله الأحد وكارثة فادحة تلوح بالأفق.

اليوم الساعة الخامسة صباحاً بتوقيت أمريكا كانت العاصفة تحمل أثقالها فوق جزر ليوارد والمتوقع أنها اليوم ستغمر جزر العذراء الأمريكية من جانبها الشمالي، ومن المتوقع أنها ستلامس بورتو ريكو قليلاً من جانبها الشمالي الليلة أو غداً صباحاً.

إرما الأن هو إعصار من الدرجة الخامسة مع رياح مستمرة بسرعة 185 ميل في الساعة، فقط الإعصار إلين الذي ضرب أجزاء من مكسيكو وتكساس في عام 1980، كانت رياحه أسرع 190 ميل بالساعة.

بعض الخبراء يتوقعون أنه ربما يضرب مارا لاغو لكن أخرين يرونه سيضرب كاورلينا، لكن مساره الرئيس هو فلوريدا، سيكون المسار أوضح خلال بضعة أيام القادمة، بغض النظر عن المسار الإعصار سيسبب دماراً لكلا ساحلي فلوريدا.

الأعاصير من الدرجة الخامسة يمكنها أن تحول الأراضي إلى مناطق غير أهلة بالسكان لأسابيع أو حتى أشهر، وفقاً لمركز الأعاصير الوطني، هذا النوع من الأعاصير يمكنه تدمير البنى التحتية لشبكة الكهرباء وتدمير معظم البيوت الواقعة تحت خط تأثيره، في الحقيقة إرما تم تسجيله حتى من قبل معدات مراقبة الزلازل في البحر الكاريبي.

ريك سكوت حاكم ولاية فلوريدا أعلن حالة الطوارئ في 67 مقاطعة من الولاية، وقام بمراسلة ترمب من أجل إعلان حالة التأهب ما قبل وصول الإعصار، فيما أعلن ترامب دعمه لولاية فلوريدا إلا أنه لم يعلق حتى الأن بخصوص ذلك، وتم إبلاغ المواطنين بتجهيز ما يحتاجونه والإستعداد لتنفيذ خطة العمل الخاصة بهذا النوع من الأعاصير.

من المتوقع اليوم أن يضرب الإعصار بورتا ريكو ويسبب سيولاً تصل حتى 5 أقدام أو أكثر، تم إخلاء السياح من السواحل وإغلقت المدارس وجاري العمل بأجلاء المواطنين من المناطق المهددة.

المصادر: 1