دراسة صادمة تظهر إن مرض باركنسون ينشأ في الأمعاء وليس في الدماغ

يُعتبر مَرض باركنسون ثاني أكثر أمراض الجِهاز العَصبي إنتشاراً معَ أكثر مِن 10 ملايين حالة سَنوياً، المُثير للدهشة إنَ ثلاث أرباع هَؤلاء المَرضىٰ يُعانون مِن مَشاكل في الأمعاء. دِراسة جَديدة وَجدت إنَ هُناك علاقة بَينَ بِكتيريا توجد في الأمعاء وَبينَ مَرض باركنسون.

فَلوحظ إنَ التَغيير التَركيبي العَضوي لِهَذهِ البِكتيريا ساهم في إضعاف المَهارات الحركية في الدماغ وَهوَ أحد أبرز الأعراض لَدىٰ الأشخاص المُصابين بِمرضِ باركنسون.

هَذهِ العلاقة دَفعت عُلماء مِن مَعهد كاليفورنيا للتَكنولوجيا (California Institute of Technology) إلىٰ عَمل تَجربة للتأكد أكثر. فَقد إستخدموا مَجموعتين مِنَ الفِئران المَجموعة الأولىٰ وَلَدت وَتَرَعرَعَت في بيئة مُعقمة (حَتىٰ تولد مِن دون بِكتيريا في أمعائها) إما المجموعة الثانية فَوَلَدت وَتَرَعرَعَت في بيئة غَير معقمة.

ثُمَ قام العُلماء بِتَعريض المَجموعتين إلىٰ بِكتيريا مِعوية مأخوذة مِن أشخاص مُصابون بِمرض باركنسون فَلاحَظوا إنَ الفِئران التي ولدت في بيئة معقمة لم تتأثر كَثيراً عَلىٰ عَكس الفِئران التي ولدت في بيئة غَير معقمة.

ثُم تَم حَقن مُضادات حَيوية ” مُضادات بكتيريا “ (Antibiotics) في الفِئران التي ولدت في بيئة غَير معقمة فَلاحظوا إنَ أعراض مَرَض باركنسون لَديها قَد قَلت، هَذا يُشير إلىٰ أنَ هُناكَ شَيء ما في البكتيريا المَعوية يؤثر عَلىٰ أعراض المَرض.

في تصريح للفريق الطبي ” هَذا الإكتشاف يوضح أنَ البكتيريا المَعوية هيَ التي تُنضم إنتقال المَرض إلىٰ الفِئران وَإنَ التَغييرات في البكتيريا المَعوية في الإنسان هيَ مِن عَوامل الخُطورة “ وَأضاف أيضاً ” بِشكل عام إنَ هَذهِ الدِراسة أظهرت إنَ أمراض الجِهاز العَصبي قَد تنشأ في الأمعاء وَلَيسَ فَقط في الدِماغ كَما كان يُعتقد سابقاً “.

يأمل العُلماء الآن أن يَتعرفوا عَلىٰ سُلالة البكتيريا (المُسببة لِأعراض مَرض باركنسون) وَالتَمكن مِن طَردها قَبل حُدوث أي ضَرر بِالدماغ.

يَقول مازمانيان Mazmanian رَئيس الفريق الطبي ” كَما يَحدث معَ إكتشاف أي دَواء جَديد، فَإنَ تَطبيق نَتائج هَذهِ التَجربة عَلىٰ الإنسان سَوف يأخذ عِدة سَنوات لَكنها الخُطوة الأولىٰ للقضاء عَلىٰ المَرض “.

ترجمة: عقيل فاضل

تدقيق لغوي: فرح علي

المصادر: 1