إليك سبب نزيف اللثة في أثناء تنظيف الأسنان باستخدام الخيط وما يمكنك فعله حيال ذلك

لست وحدك الذي تعاني من نزيف اللثة عند استخدام خيط تنظيف الأسنان، فهذه المشكلة تعد شائعة وقد تمنعك حتى من التنظيف بين أسنانك توصي الجمعية الأمريكية لطب الأسنان (ADA) بهذا الروتين على الأقل مرة يوميًا.

على الرغم من ذلك يعد تنظيف الأسنان بالخيط أمر بالغ الأهمية للحصول على نظافة جيدة للفم؛ حيث أن تنظيف الأسنان يوميًا، بالتوازي مع الغسل المناسب، يعد أفضل طريقة للحصول على لثة وأسنان صحية.

لماذا تنزف اللثة في أثناء تنظيف الأسنان؟

تنزف اللثة عندما يلتهب نسيجها، وهذا يحدث نتيجة استجابة التهابية تسببها البكتيريا التي تعيش في الفم؛ حيث تعيش هذه البكتيريا في غشاء حيوي يعرف باللويحة التي تلتصق بالأسنان خاصة بين الأسنان وأسفل اللثة، ومن الضروري غسل وتنظيف الأسنان لإزالة هذا الغشاء الحيوي والحد من التهاب اللثة، وعلى الرغم من ذلك قد تعتقد أن تنظيف الأسنان هو الذي يسبب نزيف اللثة، لكن العكس صحيح بل إن الاستمرار في تنظيف الأسنان يمكن أن يساعدك على وقف هذا النزيف بمرور الوقت.

يقول الدكتور بيري كلوكيفولد، مدير برنامج الإقامة في قسم أمراض اللثة بجامعة كاليفورنيا: «لا يعد تنظيف الأسنان بالخيط السبب الرئيسي في نزيف اللثة. تنزف اللثة استجابة للتنظيف لأن البكتيريا تعيش هناك بالفعل كما أن اللثة تكون ملتهبة».

فيما يلي أربعة أسباب وراء احتمال تعاملك مع التهاب ونزيف اللثة عند استخدام الخيط وكيفية منع نزيف اللثة.

1. لم تستخدم الخيط في تنظيف الأسنان منذ فترة

يقول كلوكيفولد: «إذا لم تحافظ على عادة تنظيف الأسنان يوميًا باستخدام الخيط، فسوف تعاني من تراكم البكتيريا لأنك لا تقوم بتنظيف الأغشية الحيوية على أسنانك بشكل فعال. كلما ازداد تراكم البكتيريا، كلما ازداد التهاب اللثة؛ لذا من المهم استمرار تنظيف الأسنان بالخيط.

هام: من الطبيعي أن تنزف اللثة عند استخدام الخيط في تنظيف الأسنان، خاصة إذا لم تستخدم الخيط منذ فترة أو كنت قد بدأت للتو في استخدامه. يجب أن يختفي هذا النزيف مع استمرار التنظيف بالخيط.

2. احتمال تراكم اللويحات السنية

إذا لم تحظى بأفضل نظافة فموية أو لم تقم بتنظيف أسنان احترافي منذ فترة، فمن المحتمل تراكم الجير على أسنانك والذي يعمل على تقوية الأغشية الحيوية المعروفة أيضًا باللويحات السنية أو القلح.

يقول كلوكيفولد: «يعد قلح الأسنان فندق للبكتيريا، لأنها تحتوي على مساحات مجهرية قد تجذب البكتيريا. قد يجعل ذلك من الصعب جدًا أو من المستحيل تنظيفها، ونظرًا لأن القلح يحتوي على المزيد من البكتيريا، فإنه يمكن أن يؤدي إلى المزيد من التهاب اللثة.

وفقًا لما قاله كلوكيفولد، قد تتمكن من تحديد مكان تراكم القلح إذا كان متصلًا بالأسنان؛ فهو لونه أصفر، وصلب، ولا يمكن تنظيفه بالفرشاة أو الخيط، ولكن من المرجح أن يتمكن طبيب أسنانك من اكتشاف ذلك لذا تأكد من مداومة الفحوصات المنتظمة.

3. فترة الحمل

ينتج عن الحمل العديد من التغيرات الهرمونية الشديدة. يقول كلوكيفولد، هذه التغيرات الهرمونية تجعل الاستجابة الالتهابية أسوأ ويمكن أن تزيد من احتمالية نزيف اللثة.

ما يقوله البحث العلمي:

«كشفت دراسة أُجريت عام 2019 أن 28.68% من النساء الحوامل اللواتي شملتهن الدراسة يعانين من لثة حمراء ومتورمة».

حتى إذا لم تمر بهذه التجربة إطلاقًا قبل الحمل، يمكن لهرمونات الحمل أن تؤدي إلى زيادة الالتهاب وتسبب نزيف اللثة. تأكد من مداومة فحوصات الأسنان المنتظمة وممارسة نظافة صحية للأسنان طوال فترة الحمل.

4. التهاب اللثة

يعد التهاب اللثة شكلٌ طفيف من أمراض اللثة؛ حيث ينتج عنه التهاب اللثة والتي تشير إلى اللثة التي تحيط بالأسنان حولها، ويمكن أن يتطور إلى التهاب دواعم السن، وهو أكثر خطورة، ويسبب التهاب اللثة، الذي يتعمق أكثر، حتى جذور الأسنان. في كلتا الحالتين، يمكن أن يؤدي هذا الالتهاب إلى نزيف في أثناء استخدام الخيط.

يقول كلوكيفولد العلامات الشائعة لأمراض اللثة هي:

  • احمرار وتورم اللثة التي تنزف عند استخدام الفرشاة أو الخيط.
  • قد تكون اللثة حساسة ولكن أمراض اللثة لا تسبب الألم في العادة.
  • رائحة الفم الكريهة المستمرة أو المذاق السيء في الفم.
  • ركود اللثة.
  • مسافات بين الأسنان.
  • حركة الأسنان أو تغيرات في الإطباق.

يقول كلوكيفولد إذا كانت لديك تلك الأعراض فمن الضروري الذهاب لطبيب أسنان وأخصائي صحة الفم والأسنان لفحص اللثة، والتنظيف، وربما الإحالة إلى أخصائي أمراض اللثة.

كيف تمنع نزيف اللثة؟

يقول كلوكيفولد: «إنه من الممكن منع اللثة من النزيف في منزلك الخاص، ومع ذلك، ينصح بالذهاب إلى طبيب أسنان ثم أخصائي اللثة إن لزم الأمر».

إليكَ بعض النصائح من الدكتور كلوكيفولد للحصول على أسنان مُثلى ولثة صحية:

  • اغسل أسنانك بفرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة مرتين في اليوم على الأقل، ويفضل أن يكون ذلك في الصباح وقبل النوم مباشرةً.
  • تأكد من تنظيف خط اللثة، لأن هذا هو المكان الذي يمكن أن يتسبب فيه الغشاء الحيوي في حدوث التهاب، ويميل الكثير من الناس إلى تفويت هذه البقع.
  • نظف أسنانك باستخدام الخيط مرة واحدة يوميًا على الأقل.
  • استخدم فرشاة بين الأسنان بدلًا من الخيط في حالة كانت هناك مسافات بين أسنانك بسبب الركود الناتج عن أمراض اللثة.
  • اتبع هذا الترتيب للعناية بأسنانك: الفرشاة، الخيط، ثم استخدم غسول الفم (الغرغرة).

ما نستنتجه مما سبق:

يعد استخدام الخيط في تنظيف الأسنان أمر غير قابل للتفاوض من أجل الحصول على نظافة جيدة للفم. بغض النظر عن سبب نزيف اللثة لديك، فإن استخدام الخيط يوميًا سينتج عنه نظافة فموية أفضل بشكلٍ عام والحد من البكتيريا واللويحات على اللثة، مما يؤدي بدوره إلى تقليل النزيف وتقليل الشعور بالانزعاج عند استخدام الخيط.

المصادر: 1