بعد أن فقد ساقه في انفجار لغم أرضي، (موشا) يحصل على ساق اصطناعية بفضل العلم

سبب آخر يزيد حبنا للتكنولوجيا، أنها تمكننا من مساعدة الحيوانات التي فقدت أحد أطرافها، كما هي حالة الفيل الآسيوي موشا. يقول الطبيب الجراح (Therdchai Jivacate) وهو مصمم أطراف للبشر وللحيوانات لدى مؤسسة أصدقاء الفيلة الآسيوية بتايلاند والذي أشرف على العملية: “عندما رأيت موشا لأول مرة، لاحظت أن طريقة مشيه غير طبيعية وعليه رفع ساقه كثيراً في الهواء ليتمكن من السير “.

وعليه قرر خوض غمار التحدي المتمثل في صنع ساق صناعية لموشا، حيث قام بزرع ساق صناعية تزن 15 كليو غراماً، مصنوعة من المطاط الصلب. على مدى السنوات الست الماضية، تلاءم موشا مع الساق الاصطناعية الجديدة بوزنها الزائد وحجمها. والأطباء في سعي دائم لصنع أطراف من المواد الأكثر دواماً وملاءمة للارتداء.

الجدير بالذكر أن موشا يُعتبَر أول فيل مستفيد من أطراف صناعية في العالم.

ترجمة: يحيى رياض

المصادر: 1