[the_ad_placement id="scine_before_content"]

يعمل نظام تجميع الرياح العائم على تشغيل 80 ألف منزل

حققت أنظمة تجميع الرياح في النرويج يرمز لها (WCS) ظهورًا مذهلًا لأول مرة مع مجموعة توربينات الرياح العائمة الضخمة التي من الممكن أن تولد خمسة أضعاف الطاقة السنوية لأكبر التوربينات الفردية في العالم مع تقليل التكاليف لتكون قادرة على المنافسة على الفور مع أسعار الشبكة الحالية.

يصل ارتفاع هذه الأنظمة إلى أكثر من 1000 قدم (324 مترًا)، وسوف تُنشر العديد من التوربينات الأصغر (ما لا يقل عن 117 كما هو ظاهر في صورة العرض) في تشكيل متدرج فوق منصة عائمة رأسية في قاع المحيط باستخدام الوسائل المعمول بها في منصات النفط وصناعة الغاز العائمة.

صرحت أنظمة WCS بأن واحدة فقط من هذه المجموعة يمكن أن توفر ضعف مساحة أكبر توربينات الرياح التقليدية في العالم وتولد 15 ميجاوات Vestas V236 ويمكن أن تعمل دواراتها الأصغر بشكلٍ أفضل في سرعات الرياح التي تزيد عن 40 إلى 43 كم/ ساعة (25 إلى 27 ميل في الساعة)، بينما تميل التوربينات الكبيرة عند البدء في تحريك شفراتها إلى الحد من الإنتاج وحماية نفسها من التلف. إن التأثير الكلي لـWCS هو زيادة بنسبة 500% في إنتاج الطاقة السنوي، مع قيام كل مجموعة بإنتاج طاقة كافية لتشغيل 80 ألف منزل أوروبي.

صُممت مجمعات الرياح هذه بقطع أصغر يسهل التعامل معها بدلًا من استخدام مكونات فردية ضخمة. بمجرد تثبيت القاعدة العائمة سيكون معظم العمل الذي يجب إنجازه على السطح وبدون رافعات أو سفن متخصصة، كما يسمح تصميم الشبكة بالوصول السهل للصيانة المستمرة. تقول أنظمة WCS إن هذه المجموعة جاهزة لعمر خدمة يبلغ 50 عامًا، مقارنة مع 30 عامًا لتوربين واحد كبير.

صرحت الشركة بأنها مستعدة لبدء تقديم طاقة الرياح البحرية عند ظهورها لأول مرة وفق التكافؤ الشبكي وهذا يعني بتكلفة مطابقة أو أقل من سعر طاقة الشبكة (وفق إدارة معلومات الطاقة الأمريكية LCOE، مع مراعاة تكاليف رأس المال). يبلغ متوسط ​​التكلفة حاليًا حوالي 105 دولار أمريكي لكل ميغاواط/ ساعة في النرويج والولايات المتحدة الأمريكية. تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأمريكية حاليًا LCOE بالقدرة على إيصال طاقة الرياح البحرية الجديدة التي ستطرح عبر الإنترنت في عام 2026 بمتوسط ​​115.04 دولارًا لكل ميغاواط/ ساعة، مع وصولها إلى بعض المناطق بتكلفة أقل من 100 دولار أمريكي.

لذلك ستظل هذه الطريقة مكلفة نسبيًا لتوليد الكهرباء، خاصةً بالمقارنة مع طاقة الرياح التقليدية والطاقة الشمسية الأرضية، لكنها لا تزال توفر التكلفة للرياح البحرية. وتقول WCS إن توقعاتها تستند إلى حجم التثبيت الأولي الذي تعتقد أنه سيصبح اقتصاديًا أكثر بشكلٍ ملحوظ مع زيادة حجمه.

تتمتع الشركة بدعم من شركات الاستثمار North Energy و Ferd، علمًت إنها طورت التكنولوجيا بالتعاون مع مورد طاقة الرياح Aibel ومعهد IFE لتكنولوجيا الطاقة.

لم تصدر أنظمة WCS مزيدًا من التفاصيل حول النماذج الأولية أو التركيبات الأولى، لذلك يبدو أنه سيتعين علينا الانتظار بعض الوقت قبل أن تثبت ادعاءاتها مع أنها تبدو تقنية قانونية.

المصادر: 1