[the_ad_placement id="scine_before_content"]

تُطوِّر شركة موديرنا للصناعات الدوائية لقاح رنا رسول mRNA ضد فيروس نقص المناعة البشرية HIV

بعد نجاح لقاح الكوفيد-19 الخاص بها، تستهدف الشركة فيروس آخر مُميت.

استغرقت شركة موديرنا فترة يومين فقط لإنتاج لقاح رنا رسول، يُستخدم حاليًا للوقاية من مرض الكوفيد-19.

والآن، أعلنت الشركة عن خططها لاستخدام نفس التقنية لتطوير لقاح رنا رسول ضد فيروس نقص المناعة البشرية. وبالتأكيد سيتطلب فترة أكثر من يومين. لكن إذا نجحت شركة موديرنا، سيكون لقاحها هو الأول للوقاية ضد فيروس نقص المناعة البشرية، والذي تسبب في إصابة أكثر من 1.7 مليون شخص بالعدوى في عام 2019، وأدّى إلى وفاة مايقرب من 700 ألف شخص أو أكثر.

اللقاحات

عندما يتسبب فيروس أو بكتيريا في إصابة الإنسان بالعدوى للمرة الأولى، يُنتِج الجهاز المناعي بروتينات تُسمى الأجسام المضادة. وفي حالة إصابة الكائن المُمرض للإنسان مرةً أخرى، فإن هذه الأجسام المُضادة تُزِيل تأثير المُهاجم وتُحفِّز جهاز المناعة على العمل فورًا. وهذه الاستجابة السريعة قد تمنع حدوث العدوى الكاملة.

تُصمَّم اللقاحات لتحفيز جهاز المناعة لإنتاج الأجسام المُضادة لكائن مُمرض مُحدد، وذلك قبل حدوث العدوى الأولى من الأساس. وبعد ذلك سيكون الإنسان مَحمِيًا من البكتيريا إذا ظهرت مُستقبلًا.

وعلى الرغم من ذلك، لا تُحفِّز اللقاحات جميعها إنتاج الأجسام المضادة بنفس الطريقة. فبعضها يَستخدم كائن مُمرض ضعيف أو ميّت، والبعض الآخر يستخدم أجزاء من الكائن.

ولقاح موديرنا المُضاد لفيروس كورونا يستخدم الرنا الرسول mRNA.

لقاحات الرنا الرسول

تقوم لقاحات الرنا الرسول بتوصيل جزء من الشفرة الجينية التي تُحفّز الجسد لتكوين جزء من الكائن المُمرض؛ الذي بدوره يُحفّز إنتاج الأجسام المُضادة. ومن السهل الآن الحصول على هذه الشفرة بفضل تقنيات تحديد التتابُع المُتطوّرة.

ولحظة الوصول إلى لقاح رنا رسول فعال، سيكون هناك الأساس الذي يُوضَع للقاحاتٍ الآخرى، فبتوصيل الشفرة الوراثية الخاصة بالمُتغيّر المُتطفر أو الكائن المُمرض الجديد، سيتكوّن اللقاح الجديد.

بالاضافة إلى أن تطوير اللقاحات بسيط وواضح، فهي أيضًا سهلة القياس، وانتاجها غير مُكلّف. ولكن بها أيضًا بعض العوائق.

والعائق الأساسي هو الحاجة إلى التخزين والنقل في درجات الحرارة الباردة، وعلى سبيل المثال، لقاح شركة موديرنا ضد فيروس كورونا، الذي يحتاج إلى التخزين عند -4 درجة فهرنهايت، حتى يكون جاهزًا للاستخدام. وهذا يجعل لقاحات الرنا الرسول من الصعب توزيعها في الأماكن البعيدة أو الأقل تقدمًا.

قبل الوباء، لم تُصرّح قط هيئة الغذاء والدواء بأي لقاحات رنا رسول من قبل. ولكن الآن أعطت تصريح عاجل للقاحين: لقاح شركة موديرنا، ولقاح آخر للكوفيد-19 مشابه جدًا؛ طوّرته شركتي فايزر وبيونتك.

وهذا قد يفتح الباب لأكثر من ذلك، حيث تأمَل موديرنا أن تكون قادرة على متابعة نجاح لقاح الكوفيد-19 بلقاح رنا رسول آخر لفيروس نقص المناعة البشرية وأمراض أخرى.

لقاح الرنا الرسول لفيروس نقص المناعة البشرية

من الصعب جدًا التحصين ضد فيروس نقص المناعة البشرية، وذلك نظرًا لأن الفيروس دائم التحوّر، لدرجة أنه يستطيع الهرب من وسائل الدفاع المناعية. ولكن تؤمن شركة موديرنا بأن لقاح الرنا الرسول ضد فيروس نقص المناعة البشرية قد ينجح على الرغم من فشل الأنواع الأخرى.

في11 يناير من هذا العام، أعلنت الشركة عن اطلاق برنامج يُرَكّز على تطوير لقاحين ضد فيروس نقص المناعة البشرية.

اللقاح المُرّشح الأول هو الرنا الرسول-1644، وذلك بالتعاوّن مع مبادرة لقاح الإيدز الدولية، ومؤسسة بيل وميلندا. وتُقيّم الشركة المُرشَح الثاني، وهو الرنا الرسول-1574؛ بالمُشاركة مع المعهد القومي للصحة (NIH).

والأمل هو أن أحد اللقاحين أو كلاهما سيكون قادرًا على الحماية ضد سُلالات مُتعددة من فيروس نقص المناعة البشرية، والذي قد يساعد على التغلب على التحوّر الدائم للفيروس للهروب من جهاز المناعة.

وتتوّقع شركة موديرنا إطلاق المرحلة الأولى من التجارب السريرية لكلا اللقاحين في عام 2021.

ومن المُحتمل ألا يُصنَع لقاح فيروس نقص المناعة البشرية بنفس السرعة التي طوّر بها لقاح الكوفيد-19. وذلك بسبب التعقيدات الإضافيه لفيروس نقص المناعةالبشرية.

لكن حتى إذا احتاجت شركة موديرنا إلى سنوات لتطوّير لقاح ناجح وفعّال، فإنه يستحق الانتظار.

المصادر: 1