[the_ad_placement id="scine_before_content"]

ماذا سيحدث لو ركبت أفعوانية ملاهي بطول برج خليفة؟

المعلق:: إن أطول أفعوانية في العالم هي كينكدا كا Kingda Ka حيث يبلغ ارتفاعها 139 مترًا، وهو ما يقارب ارتفاع هرم الجيزة الأكبر. لكن ماذا لو بنينا أفعوانية أطول؟ ماذا لو وجدنا أفعوانية يصل ارتفاعها إلى أعلى مبنى على وجه الأرض، برج خليفة؟ حسنًا، إنه أمرٌ سيء لأن القيام بهذه الرحلة قد يكون آخر شيء تفعله في حياتك.

إن الحد الحقيقي لارتفاع الأفعوانية لا يرتبط بالهندسة بل له علاقة أكبر بمقدار تحمل جسم الإنسان، لأنه كلما ارتفعت الأفعوانية كلما زادت سرعة هبوطك تحت تأثير الجاذبية. سيتعرض الراكبون على متن الأفعوانية العملاقة التي يبلغ ارتفاعها 800 متر، لأقصى سرعة والتي تبلغ 370 كيلومترًا في الساعة. عند هذه السرعة قد تتسبب الرياح وحدها بأضرارٍ جسيمة. ولتقريب المعنى لك شاهد بالفيديو ما يفعله أنبوب الهواء بوجه الإنسان.

مات: ستتراجع بشرتك عند الخدين، وستتعرض عيناك للكثير من الضرر إذا تواجدت قطع متناثرة في الهواء أو أي شيء من هذا القبيل، ومن المحتمل أن تسمع ضوضاء عالية وهذا الأمر لن يكون ممتعًا على الإطلاق.

المعلق:: الأمر الذي يمثل مشكلة فعلية بالنسبة لأفعوانية فورمولا روسا Formula Rossa، أسرع أفعوانية في العالم. تصل سرعتها القصوى إلى 240 كيلومترًا في الساعة، وعلى الشخص الذي يركبها أن يرتدي نظارات واقية لحماية عينيه، لأنه عند هذه السرعات يتحول الغبار والقطع المتناثرة في الهواء إلى صواريخ صغيرة. والحديث عن الصواريخ المتمثلة بالغبار والقطع المتناثرة لن يكون المشكلة الوحيدة.

المعلق: الشيء الرئيسي الذي يجب أن نقلق بشأنه هو إذا تعرضت لضربة طائر.

مات: حيث أن ضربةَ طائر هو أمر نادر لكن يمكن أن يحدث، وحدوثه يمكن أن يترك كدمة سيئة أو مؤلمة عند السرعات المنخفضة، كما هو الحال مع راكب Kingda Ka. لكن عند سرعة 370 كيلومترًا في الساعة، من المحتمل أن تموت أنت والطائر جراء قوة الاصطدام. الآن، يمكنك فقط ارتداء خوذة دراجة نارية وملابس واقية قبل ربط الأحزمة، ولكن توجد مشكلة أخرى لا يمكن تفاديها مهما كانت كمية المعدات الواقية التي ترتديها ألا وهي قوة الجاذبية الأرضية g.

إنها القوة التي تجعلك تشعر بأنك أثقل من المعتاد، كما هو الحال عندما تركب في الأفعوانية الدوارة. عادةً ما تواجه قوة مقدارها 1 g، ولكن عندما تتسارع بسرعة أكبر كما هو الحال عندما تمر عبر حلقة الأفعوانية ستتصاعد قوة التسارع مما يؤدي إلى اندفاع الدم بعيدًا عن رأسك، وإن حدوث هذا الأمر غالبًا ما يسبب الدوار للركاب. لهذا السبب فإن معظم الأفعوانيات الدوارة لا تعرضك لقوة تسارع أكثر من 5 g، كحدٍ أقصى. لكننا لا نتحدث عن أفعوانية نموذجية، أي ماذا سيحدث لو ركبت أفعوانية دوارة على ارتفاع برج خليفة وبسرعة تزيد عن 300 كيلومتر في الساعة.

المعلق: عندها سيبدأ الدم في التحرك بعيدًا عن رأسك وبقية جسمك، وهذا يعني أن لونك سيتغير وربما سيغمى عليك، وهذا أمرٌ سيء.

مات: إذن ما الذي يمكن للمهندسين فعله لحماية الركاب في أثناء ركوبهم الأفعوانية الدوارة الأطول والأسرع؟ يوجد خيار ممل ألا وهو إبطاء السرعة عن طريق إضافة الفرامل على طول الأفعوانية. لكن يوجد طريقة أفضل وأكثر إثارةً للتغلب على المشكلة: هي الحلقات، حلقات كبيرة جدًا.

المعلق: كل ما علينا فعله هو التلاعب بالانحناء للحفاظ على قوى التسارع التي نريدها. لذا بدلًا من الحلقة الضيقة التي قد تراها على الأفعوانية منخفضة السرعة، ستحتاج إلى حلقات كبيرة وانحناء نصف قطر كبير للتأكد من أنك لا تولد كميات هائلة من قوة التسارع عند هذه السرعة. عندما تمر عبر الأفعوانية ستفقد السرعة بسبب مقاومة الهواء وسحب العجلات، عندها تنخفض سرعتك ويصبح انحناءك أكثر إحكامًا.

المعلق: هذا هو السبب في أن العديد من الأفعوانيات تبدأ بحلقة واحدة كبيرة، تليها سلسلة من الحلقات الأسرع والأخف وزنًا. لذلك من الناحية النظرية فإن افعوانية برج خليفة الخاصة بنا يمكن ركوبها طالما أننا نضيف حلقات كبيرة بما يكفي ووزعنا معدات واقية للعين. بعد قولي هذا، ربما لن نرى أبدًا أفعوانية أطول بكثير مما هي عليه اليوم، لأنه توجد في الوقت الحاضر طرق أرخص وأكثر فاعلية للإثارة وزرع الرهبة في قلوب الركاب.

على سبيل المثال، تعمل أنظمة الإطلاق الهيدروليكية أو المغناطيسية على تسريع الركاب إلى سرعات قصوى دون الحاجة إلى بناء هبوط كبير باهظ الثمن. لذلك ربما يكون السبب الوحيد لبناء شيء مثل أفعوانية برج خليفة هو المنظر.

مات: أحب الأفعوانيات ذات المناظر الجميلة. وهذا الأمر يضيف الكثير إلى التجربة، حيث تتمتع بإطلالة على الطريق. لذا في أي مكان جميل أحب أن أرى أفعوانية من أجل الحصول على منظور مختلف لتلك المناظر.

المصادر: 1