ما الفرق بين السرعة الجوية والسرعة الأرضية؟

في فبراير/شباط عام 2019 حلقت طائرة من نوع فيرجن أتلانتك بوينغ 787 في سماء ولاية بنسلفانيا وكانت في طريقها من لوس أنجلوس الى لندن.

كما يبدو أنها وصلت الى سرعة مذهلة لتبلغ801 ميل في الساعة، وكانت النتيجة 1289 كيلومتر في الساعة تبعًا لشبكة سي بي أس الإخبارية CBS news.

لكن السرعة لم تُسجِّل رقمًا قياسيًا، لأن الطائرة نفسها فيرجن أتلانتك بوينغ 787 كانت ذات سرعة استثنائية غير معهودة، مثل عَدَّاء يركض مع وجود رياحٍ مُساندة له.

كانت الفائدة هي الحصول على تيار نَفَّاث، تيار هوائي سريع بسرعة تصل إلى 350 ميل في الساعة (371.7 كيلومتر في الساعة) ويعتبر أسرع تيار نفات منذ أكثر من 60 عام.

وكما فسرت شبكة سي بي أس الإخبارية، كانت النتيجة أن طيران طائرة بوينغ 787 كان أسرع بكثير من سرعة الإبحار النموذجي للطائرة والتي تبلغ561 ميلًا في الساعة (902.8 كيلومتر في الساعة) وهنا يظهر الفرق بين السرعة الجوية والسرعة الأرضية وفي تغريدة لعالم الأرصاد الجوية قال بول ديانو: «758 ميلًا في الساعة إن التيار النفاث قوي للغاية ويحدث فوق الولايات المتحدة الآن، تحلق الرحلة 8 لفيرجن أتلانتك من مطار لوس أنجلوس الدولي إلى لندن أعلى كانساس بسرعة أرضية تبلغ 758 ميلًا في الساعة، هذه سرعة الصوت تقريبًا».

وضح موقع ناسا بعض التفاصيل، السرعة الأرضية هي سرعة تحرك الطائرة بالنسبة لنقطة ثابتة على الأرض فكر بهذه الطريقة، السرعة الأرضية هي سرعة حركة ظل الطائرة على الأرض، أذا كانت هناك رياح قوية تدفع الطائرة سينعكس ذلك على السرعة الأرضيه بينما السرعة الجوية هي سرعة طيران الطائرة بالضبط في ظل قوتها الخاصة، ويمكن حسابها عن طريق طرح سرعة الرياح من السرعة الأرضية، في الأيام الهادئة تمامًا فإن السرعة الجوية تكون مساوية للسرعة الأرضية، لكن عندما تهب الرياح في نفس إتجاه حركة الطائرة، فأن السرعة الجوية ستكون أقل من السرعة الأرضية».

لا تؤثر السرعة الجوية على الطائرات فقط بل أنها تؤثر على المركبات الأرضية أيضًا.

وفي دراسة نُشرت عام 2013 في المجلة العالمية للطاقة والهندسة البيئية تنص على: «إن السرعة الجوية لسيارة على الطريق السريع هي التي تحدد كفاءتها حقًا، بدلًا من السرعة الأرضية أو قراءة عداد السرعة».

المصادر: 1