[the_ad_placement id="scine_before_content"]

اليابان تطالب الصين بإيقاف اختبار كوفيد الشرجي

طلبت اليابان من الصين التوقف عن إجراء المسحة الشرجية لاختبار كوفيد 19 على المواطنين اليابانيين القادمين للصين.

وذكر مسؤولون أن البعض اشتكى من الإجراءات المتبعة لأنها سببت لهم ضغط نفسي.

وقد بدأت الصين بأخذ مسحات شرجية منذ شهر يناير، إذ أنها تمكنت من السيطرة على الفيروس إلى درجة كبيرة.

وأفادت وسائل الإعلام الأمريكية أن بعض الدبلوماسيين تذمروا من هذا الإجراء، إلا أن الصين أنكرت طلبها منهم الخضوع لذلك الفحص الأسبوع الماضي.

وقال رئيس مجلس الوزراء، كاتسونوبو كاتو Katsunobu Kato: «أبلغ بعض اليابانيون سفارتنا في الصين أنهم خضعوا لاختبار المسحة الشرجية، وذلك سبب لهم ألم نفسي كبير، ولا نعلم عدد اليابانيون الذين تلقوا هذا الاختبار».

بالإضافة لذلك، أشار إلى أن: « هذه الاختبارات تطبق على المحجورين صحيًا والقادمين إلى الصين، وأن إجراءهم لم يُوافق عليه في أي مكانٍ آخر من العالم».

وأيضًا أضاف كاتو أن حكومة اليابان قدمت الطلب في سفارتها في بكين، لكن الصين لم تستجب حتى الآن للطلب.

بعض المدن الصينية طبقت المسحات الشرجية بناءًا على ادعاء خبراء محليين «بأنها ستزيد من معدل اكتشاف المصابين».

وذكرت وسائل الإعلام الحكومية عند إطلاق هذا الاختبار، أنه كان موضع جدل بين الخبراء وأن كفاءته أقل بكثير من كفاءة اختبار المسالك التنفسية العليا، وكذلك أن الاختبارات الحالية مفضلة، لأن معظم الناس يصابون بالفيروس عن طريق الفم.

ويتضمن الاختبار إدخال مسحة قطن بطول 3-5 سم (1.2-2.0 إنش) في فتحة الشرج وتدويرها برفق.

المصادر: 1