جاك ما ليس أغنى شخص في الصين حاليا

وفق قائمة نشرت يوم الثلاثاء، خسر زعيم الأعمال (جاك ما) لقب أغنى شخص في الصين حيث خضعت إمبراطوريته التجارية للتدقيق النظامي. في عامي 2019 و2020، احتل (ما)، الملياردير ومؤسس مجموعة علي بابا ومجموعة Ant، المركز الأول في قائمة هورون الصينية العالمية للأغنياء. لكنه تراجع إلى المركز الرابع بعد صانع قارورات المياه المعلبة تشونغ نان شان، بوني ما هواتينغ صاحب شركة تينسنت وكولين هوانغ زينغ الرئيس التنفيذي للشركة الالكترونية Pinduoduo. كما ذكر تقريرٌ مصاحب للقائمة أن مرتبة «ما» تراجعت للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات «بعد أن قيد المنظمون الصينيون مجموعة Ant وعلي بابا وذلك بخصوص قضايا مكافحة الاحتكار».

بلغت مواجهة (ما) مع المنظمين الحكوميين أوجها عندما انتقد قانون التنظيم المالي الصيني في 24 تشرين الأول/أكتوبر حين كانت مجموعة Ant تستعد للطرح الأولي للاكتتاب العام وقال إن المشرعين الذين يفرضون القوانين المالية العالمية كانوا جزءًا من نادٍ للمسنين وأن القوانين الحالية لا تواكب التطور التكنولوجي للصين.

تم تعليق الاكتتاب العام الأولي لشركة Ant بمقدار 34 مليار دولار والذي يعد الأكبر في التاريخ وذلك بعد أن وجد المنظمون (مشكلات رئيسية) لا يمكن أن تؤهلها للإدراج. نظمت الدولة لاحقًا تحقيقًا لمكافحة الاحتكار في علي بابا وقدمت سلسلة من التشريعات الجديدة لقطاع التكنولوجيا المالية.

اختفى (ما)، الذي تبلغ ثروته الشخصية 55 مليار دولار، عن الأنظار لمدة تقارب الثلاثة أشهر بعد تعليقاته حول القوانين المالية العالمية ثم عاد للظهور مرة أخرى في مقطع فيديو سريع مدته 50 ثانية في 20 كانون الثاني/يناير مخاطبًا 100 معلم قروي في جميع أنحاء الصين.

احتل شونغ، أغنى شخص في الصين حاليًا، المركز الأول لأول مرة بثروة قدرها 550 مليار يوان (85 مليار دولار) بفضل أداء أسهم شركته للمياه المعبأة ومؤسسة الصيدلة البيولوجية الصانعة للقاحات في بكين وانتاي البيولوجية التي يديرها أيضًا وفقًا لرويترز، وقد تمكن تشانغ يي مين، مؤسس شركة ByteDance الأم لـTikTok والبالغ من العمر 38 عامًا، من تولي المركز الخامس بثروة شخصية تبلغ حوالي 54 مليار دولار وذلك بعد زيادة شعبية التطبيق.

المصادر: 1