[the_ad_placement id="scine_before_content"]

ابدأ2021 بتحسين الخصوصية على الإنترنت

تحصين معلوماتك على الأنترنت من الاختراق يعتبر أفضل من أغلب وعود أو قرارات السنة الجديدة.

قد تبدو فكرة وعود السنة الجديد غير مجدية بحلول سنة 2021؛ ربما يبدو الامر سخيفًا أن تحاول البدء بتغييرات ثورية في حياتك بينما تبدو الأيام كلها متشابهة ببعض. لحسن الحظ، التحسين من مستوى الامن والخصوصية يعتبر هدف سهل الإنجاز. على الرغم من كون خطوات تحقيق هذا الهدف سهلة إلا انها مهمة جدًا وقد تحميك من مشكلات عصيّة فيما بعد.

تأكد من تحديث عتاد الحاسوب والبرامج دائمًا

إذا لاحظت ظهور عدد هائل من الاشعارات من نظام تشغيل الحاسوب أو الهاتف الذكي، فهذه إشارة إنه عليك أن تجري عملية تحديث للنظام. بقدر ما هو مزعج لكن إبقاء أجهزتك في حالة التحديث يمكن أن يساعد في حمايتك أنت وأجهزتك من ثغرات أمنية. عندما ترى تحديثات جديدة، يمكنك الضغط عليها لمشاهدة الميزات الجديدة والاصلاحات المرافقة ايضًا. إن تحديثات معينة كتحديث هائل للـ OS، يمكن أن تؤدي إلى تصميم جديد كليًا.

تشغيل التحديثات التلقائية يجعل عملية الاستمرار بإبقاء الجهاز في تحديثٍ دائم. إن لم تكن التحديثات تلقائية، احرص على الأقل في ألا تترك إشعار التحديثات لفترة طويلة من دون أن تضغط عليها وتجري عملية التحديث.

وأيضًا، إن الشركات لا تدعم الأجهزة والبرامج للأبد. إذا كنت لا زلت تستخدم آيفون 6 أو إصدار قديم من ويندوز، على سبيل المثال، فإنه لا يصلح لاستلام التحديثات وهذه احدى العيوب التي يتمنى زوالها العديد من المستخدمين.

احذف التطبيقات القديمة

قد يبدو لك إن ترك التطبيقات القديمة لفترة طويلة في الأجهزة أمرًا لا بأس به وغير ضار إطلاقًا، لكن هناك بعض العيوب:

إنها تأخذ حيزًا كبيرًا من سعة الخزن. علاوةً على ذلك، إذا كان هناك تطبيق معيّن مهجور والتحديثات التلقائية غير مفعلة، فيستحسن حذف التطبيق. أصبحت أنظمة التشغيل أفضل في التعامل مع التطبيقات المتروكة منذ فترة طويلة، ولكن لا توجد هناك فائدة مرجية من الاحتفاظ بتطبيقات كهذه وبالأخص إذا لم يكن أدائها في المستوى المطلوب، من الأفضل حذفها.

استخدم مدير كلمات السر

على الأرجح لديكم الآن المئات من الحسابات الالكترونية، والعديد منها مهجورة تمامًا. تخيل إنك اشتريت زوج من الأحذية من موقعٍ ما في عام 2016 وطلب منك هذا الموقع أن تنشئ حسابًا، وتخيل أيضًا إنك استخدمت نفس كلمة السر لكل حساباتك. وفي عام 2018، تعرض ذلك الموقع لاختراق وسُرقت كلمة السر الخاصة بك ولكنك لم تعرف بالأمر مطلقًا وستكون بقية حساباتك متوفرة لجهات معينة، قد يرغبون في اقتحام حساباتك الأخرى والأكثر أهمية. تحصل هذه الحالات كثيرًا.

ينشأ مدير كلمات السر كتطبيق 1Password وKeeper وDashlane كلمات سر فريدة من نوعها وصعبة الاختراق لحساباتك ويتيح لك الولوج لها من دون القلق لنسيانها، العديد من المستخدمين ينسون كلمات السر كليًا. إذا أخذت نظرة على بيانات المعلومات المخترقة، ستلاحظ إن أكثر الخيارات شعبيةً هي عبارات بسيطة جدًا مثل «12345» أو حتى عبارة «كلمة المرور». لا تكن من هؤلاء الاشخاص.

إذا لا زلت تصر على عدم استخدام مدير كلمات المرور، فعلى الأقل حدثها لحساباتك المهمة. يُنصح أيضًا بتجنب كلمات المرور القصيرة جدًا وقد تعتقد إن استبدال حرف الـ E برقم 3 أمرًا ذكيًا لكن هذه الخدعة لا تنطلي على المخترقين.

«هل تريد أن تعرف ماذا كتب عنك سانتا في قائمة المشاغبين لرأس السنة هذه؟» أو «ربما تريد رؤية صورة مستقبلية لك وأنت في عمر متقدم جدًا».

تعرض تطبيقات الفيسبوك وعود سخيفة كهذه في مقابل الولوج للمعلومات الشخصية التي يحتفظ بها الفيسبوك فيما يخصك. لم تكن هذه التطبيقات خطرة في الأيام الأولى لفيسبوك. ولكن يكمن الخطر الآن بقيام هذه التطبيقات بتزويد معلوماتك الشخصية وربما السرية لشركات عشوائية بلا مقابل في بعض الأحيان.

إذا كان لديك حسابات أخرى مرتبطة بالفيسبوك، فالآن هو الوقت المناسب لفصلها. على الرغم من سهولة الدخول إلى حساب Spotify مثلا باستخدام الفيسبوك مباشرة إلا إن هذه الطريقة تعتبر غير آمنة، لذا يُفضّل تغييرها أو هجرها.

إحدى الحلول البديلة هي استخدام طريقة دخول فريدة من نوعها أو الربط بحساب Apple وذلك لأنها تعرض مستوى أمان أكثر من الغير.

فعّل المصادقة الثنائية

حتى لو كان لديك كلمة مرور قوية، ليس من المستحيل على المخترقين أن يكتشفوا البريد الإلكتروني لذا المصادقة الثنائية هنا تكون مفيدة. أغلب طرائق المصادقة الثنائية حتى مؤخرًا كانت تقتصر على إرسال رسالة نصية أو بريد إلكتروني مع رمز ٍسري إلى هاتفك لتتمكن من دخول الحساب. لا تزال أغلب الخدمات تستخدم هذه الطريقة إلا أنها لا تعد من أكثر الطرائق امانًا مقارنةً باستخدام تطبيق المصادقة الثنائية. بالاعتماد على الرسائل النصية، يمكن لمخترقي الحواسيب الولوج الى البيانات الموجودة في هاتفك، ولكن الحال يختلف باستخدام تطبيق المصادقة الثنائية ففيه نسبة الحماية عالية جدًا. هذا وإن بعض الخدمات تسمح لك بإستخدام المفتاح السري لـ Google Titan مفتاح الأمان.

بعض العمليات الأساسية للتحقق من الأمان

تعرض العديد من الشركات التقنية الكبيرة الفرص للمستخدمين ليبحثوا ويعدلوا على خصوصيات معينة وضوابط الأمن. إذا لم تتصفح هذه القوائم منذ فترة، قد تتفاجأ الآن من عدد الخيارات المتاحة التي تُمكنك من التحكم بما تنشر. يوجد أدناه بعض من الروابط التي تنقلك إلى دليلٍ لإدارةٍ أفضل لبعض من التطبيقات الضخمة والرائجة:

المصادر: 1