[the_ad_placement id="scine_before_content"]

الرعاف عند الاستيقاظ من النوم

عادةً ما يحدث نزيف الأنف بكثرة في المناخ البارد والجاف أو خلال فصل الشتاء، ولسببٍ غير معروف يحدث نزيف الأنف في الصباح أكثر من أي وقت آخر. يكون أكثر شيوعًا عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 10 سنوات والبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 80 سنة. يُعرف نزيف الأنف بالرعاف ويمكن أن يكون مخيفًا، لكن لحسن الحظ، نزيف الأنف ليس جادًا في معظم الأوقات ويمكن معالجته في المنزل. أما في بعض الحالات، يكون التدخل الطبي ضروريًا.

أسباب الرعاف في الصباح؟

1. التعرض للهواء الجاف

يتسبب الهواء الجاف بجفاف بطانة الأنف وحدوث التشققات فيها مما يؤدي إلى نزيف في الأنف. يمكنك تقليل جفاف البيئة التي تعيش فيها عن طريق استخدام جهاز ترطيب الهواء أو استخدام رذاذ الأنف لترطيب الجزء الداخلي من أنفك.

2. بعض العادات والإفراط في استخدام مضادات الاحتقان

عندما تنفخ أنفك بقوة يمكن أن يتسبب ذلك بتمزق الأنسجة الرقيقة وحدوث نزيف في الأنف. ويمكن أن يكون استخدام مزيل الاحتقان عند الإصابة بالبرد سببًا آخر. حيث قد تؤدي مزيلات الاحتقان هذه إلى جفاف وتهيج الممرات الأنفية، مما يؤدي إلى حدوث النزيف، خاصة عند الإفراط في استخدامها.

3. بعض الحالات الصحية

مثل الحساسية ونزلات البرد والالتهابات. قد تتسبب الالتهابات أو الحساسية أيضًا بالحكة التي تؤدي الى العبث بالأنف. ويمكن أن تؤدي حساسية أو التهابات الجهاز التنفسي العلوي إلى التهاب الأغشية المخاطية مما يؤدي الى نزيف الأنف.

يمكن أن تقلل أمراض الكلى أو الكبد واستهلاك الكحول المزمن من قدرة الدم على التخثر، مما يؤدي إلى نزيف الأنف. ويمكن أن تؤدي أمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم أو فشل القلب الاحتقاني إلى نزيف الأنف.

قد تحدث زيادة سريعة ومفاجئة في ضغط الدم وتسمى بنوبة ارتفاع ضغط الدم وقد تشمل أعراضها نزيف في الأنف وضيق في التنفس وقلق وصداع شديد.

4. تناول الأدوية

يمكن أن تؤثر بعض الأدوية على قابلية تخثر الدم وتؤدي إلى نزيف الأنف، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، الأسبرين أو مضادات التخثر (أدوية سيولة الدم). حيث يتم تناول بعض هذه الأدوية لمنع تجلط الدم أو السكتة الدماغية أو النوبات القلبية. لكن إذا كنت عرضةً لنزيف الأنف، يمكن لطبيبك أن يجد دواءً بديلًا لك.

5. أجسام غريبة داخل الأنف

يمكن أن تؤدي هذه الأجسام إلى الرعاف في الصباح. مثل حبوب الإفطار أو البازلاء أو الكوكايين بالإضافة إلى بعض الأدوية مثل بخاخات الأنف الستيرويدية.

6. إصابة بالأنف

سوف يبدأ أنفك بالنزيف إذا تعرض للإصابة بقوة كبيرة، حيث يجب عليك زيارة الطبيب إذا كانت الإصابة شديدة.

7. انحراف الحاجز الأنفي

يحدث هذا الانحراف في الحاجز الفاصل بين جوفي الأنف حيث يمكن أن تزيد هذه الحالة حصول نزيف الأنف. من الممكن أيضًا أن يحدث النزيف في الصباح إذا كان سطح حاجز الأنف جافًا. وبالإضافة الى ذلك، يسمح الحاجز المنحرف وصول الأجسام الغريبة إلى القنوات الأنفية مما يؤدي إلى حدوث التهابات في هذه القنوات ويحدث بالتالي نزيف الأنف.

متى يجب طلب المساعدة الطبية؟

لا تحتاج إلى الاتصال بطبيبك عادةً عند حدوث نزيف الأنف في الصباح. لكن الحالات التي تستوجب الاتصال بأخصائي الرعاية الصحية عند عدم توقف النزيف تشمل:

  • تناول مضادات التخثر مثل الوارفارين.
  • حالات اضطراب تخثر الدم مثل الهيموفيليا.
  • وجود نزيف في الأنف يحدث ويتوقف بانتظام.
  • حصول نزيف الأنف عند طفل عمره أقل من عامين.
  • وجود أعراض فقر الدم، بما في ذلك البشرة الشاحبة وخفقان القلب وضيق في التنفس.

حالات تتطلب المساعدة الطبية الطارئة:

  • حصول نزيف الأنف بعد حادث سيارة أو أيّ إصابة خطيرة أخرى .
  • التقيؤ بعد بلع كمية كبيرة من الدم بالخطأ.
  • مواجهة صعوبة في التنفس.
  • استمرار النزيف لأكثر من 20 دقيقة.
  • حدوث نزيف حاد وفقدان كمية كبيرة من الدم.

كيفية التعامل مع الرعاف صباحًا

1. تعليمات عامة

  • أحدى وسائل توقف النزيف هي الضغط المباشر على الأنف ورأسك بإتجاه الأمام لمدة 10 دقائق. وبعد توقف النزيف، يُفضل وضع مرهم لترطيب الأنف.
  • لا تنحني عند حدوث نزيف في الأنف، بل إرفع رأسك حتى يتوقف النزيف. حيث يمكنك الجلوس على كرسي مع إبقاء رأسك مرفوعًا او الاستلقاء ودعم رأسك بالوسائد.
  • عند حصول النزيف مرة أخرى، يمكنك استخدام بخاخ مزيل لاحتقان الأنف مثل Vicks أو Dristan أو Sinex حيث تقوم هذه الأدوية بتضييق الأوعية الدموية في الأنف وبالتالي تقلل النزيف. ثم استخدم طريقة الضغط المباشر المذكورة أعلاه.

2. علاجات منزلية

تشمل:

الكمادات الباردة: سيقلل الثلج من النزيف والتورم بإبطاء تدفق الدم والحث على التخثر حتى يتوقف النزيف خلال عدة دقائق. ضع كيس الثلج على أنفك مباشرة لخمس دقائق تقريبًا.

محلول صودا الخبز: يمكنك صنع محلول من صودا الخبز والماء ورشه على أنفك مرتين أو ثلاث لوقف تدفق الدم.

الخل الأبيض: يمكنك غمس قطعة قطن بالخل الأبيض ووضعها داخل الأنف حيث تُغلق هذه جدران الأوعية الدموية وبالتالي يقلل النزيف.

إذا كنت معرضًا لنزيف الأنف، فحاول استنشاق البخار بانتظام لترطيب بطانة الأنف.

يمكنك أيضًا إجراء بعض التغييرات في نظامك الغذائي إذا كنت تعاني من نزيف في الأنف بشكلٍ متكرر، مثل:

  • تناول المزيد من الحديد لأنه يحتوي على الهيموجلوبين الذي يمثل جزء من خلايا الدم الحمراء.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين C لأنه ينتج الكولاجين وهو جزء من أنسجة الجسم.
  • تناول المزيد من فيتامين K للمساعدة في تخثر الدم.
  • تناول الزنك للمساعدة في الحفاظ على صحة الأوعية الدموية.

نصائح للوقاية من الرعاف

  • حاول أن تتجنب فرك ونفخ أنفك بقوة.
  • قلل من استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية ومضادات التخثر الأخرى.
  • تحكم في معدل ضغط دمك.
  • توقف عن التدخين.
  • استخدم جهاز ترطيب الهواء في منزلك وحافظ على درجة حرارة منخفضة (بين 60-64 درجة فهرنهايت) في مناطق النوم.
  • شجع الأطفال على عدم العبث بأنوفهم.

المصادر: 1