[the_ad_placement id="scine_before_content"]

هل هناك علاقة بين شرب الماء وضغط الدم؟

يُعدّ الماء شريان الحياة لأنّه يساعدك في الحفاظ على ضغط الدم ومستويات السوائل، حيث تحتاج كل خلية في جسمك إلى الماء لكي تعمل بشكل صحيح، لذا؛ ينبغي عليك البقاء رطبًا طوال الوقت، وعلى ذلك يعتقد العديد من الناس أنّ هناك علاقة بين شرب الماء وضغط الدم، وأنّه من الممكن خفض الدم عن طريق شرب الماء، هل هذا صحيح؟ دعنا نكتشف المزيد عن ذلك الآن!

هل شرب الماء يمكنه خفض ضغط الدم

نعم، يمكن خفض ضغط الدم عن طريق شرب الماء، وعلى ذلك تحتاج أن تبقى رطبًا لتحافظ على ضغط الدم في المعدل الطبيعي، حيث يرتفع ضغط الدم لديك إذا تناولت كمية قليلة من الماء، ويحدث ذلك لأنّ جسمك يحاول تأمين الماء عن طريق الاحتفاظ بالصوديوم؛ حيث أن الصوديوم له علاقة مباشرة بارتفاع ضغط الدم، والأكثر من ذلك، عندما تعاني من الجفاف يبدأ جسمك تدريجيًا بإغلاق بعض الأسِرة شعرية والتي في المقابل تزيد من الضغط في الشرايين والشعيرات الدموية، سيؤدي ذلك مرة أخرى إلى ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي من المنطقي شرب الماء لخفض ضغط الدم بطريقة طبيعية.

كيف تخفض ضغط الدم عن طريق شرب الماء؟

صحيح أنّ هناك علاقة إيجابية بين شرب الماء وضغط الدم، ولكن تحتاج أن تعرف كيف تزيد من شرب الماء لتحصل على نتائج إيجابية؛ إليكَ بعض النصائح لفعل ذلك:

  • تأكد من شرب 8 أكواب من الماء يوميًا، وقد ترغب في شرب المزيد إذا كنت بالفعل تعاني من ارتفاع ضغط الدم، وعليك التحدث إلى طبيبك أولاً إذا كنت تعاني من مشاكل بالكلى.
  • تجنب الإفراط في شرب الماء، حيث أنّ الإفراط في تناوله يمكن أن يسبب العديد من المضاعفات فجأة، وضّمن ماءً أكثر في نظامك الغذائي بطريقة نظامية بطيئة.
  • حافظ على شرب الماء أثناء التمرين، حيث يجب تناول الماء قبل وبعد وأثناء التمرين لتبقى رطبًا. ومن الناحية المثالية، يجب تناول 16 أونصة من الماء قبل التمرين بساعتين، ثم كل 15 دقيقة أثناء جلسات التمرين.

طرق أخرى تساعدك على خفض ضغط الدم

يُعدّ شرب الماء طريقة طبيعية للتحكم في ضغط الدم، ولكن يمكنك تجربة طرق أخرى أيضًا لخفض ضغط الدم؛ إليكَ بعض الاقتراحات:

1. انتبه لوزنك

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة فإن فقدان بعض الوزن سوف يخفض ضغط الدم لديك بشكل مباشر، وستلاحظ تغييرات كبيرة في ضغط الدم عن طريق فقدان 10 أرطال فقط، في نفس الوقت، عليك دائمًا مراقبة محيط الخصر لديك لأن الكثير من الدهون حول هذه المنطقة قد يؤدي في النهاية لارتفاع ضغط الدم، فبالنسبة للرجال يجب ألا يتجاوز محيط الخصر لديهم 40 بوصة وبالنسبة للنساء يجب إبقاء محيط الخصر أقل من 35 بوصة لتقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

2. اجعل التمرين جزءًا من روتينك

قم بممارسة الرياضة يوميًا، حتى لو 30 دقيقة سيرًا على الأقدام بوتيرة معتدلة، ومن الأفضل ممارسة الرياضة بضعة أيام في الأسبوع بدلاً من عدم القيام بشيء، ببساطة عن طريق المشي يمكنك خفض ضغط الدم لديك بمقدار 4-9 ملم زئبق.

علاوة على ذلك، يمكن أن تساعدك التمارين على تجنب مرض ارتفاع ضغط الدم إذا كان لديك ارتفاع طفيف في ضغط الدم، كما أن التمارين المنتظمة مفيدة أيضًا إذا كنت تعاني بالفعل من ارتفاع ضغط الدم؛ حيث تساعدك في الحفاظ على انخفاض ضغط الدم للمستويات الآمنة، وسوف يساعدك على ذلك الركض، والمشي، والسباحة، وركوب الدراجات، والرقص، وحتى التمرين القوي، فقط حاول أن تكون متسقًا لتلاحظ النتائج الإيجابية.

3. انتبه لنظامك الغذائي

يجب أن تتبع نظام غذائي متوازن لتقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

  • تناول الفواكه والخضروات الطازجة، وقلل من تناول الدهون المشبعة، والكوليسترول للحفاظ على نظام القلب والأوعية الدموية بشكل صحي.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم، لأنها تساعد على توسعة الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم.
  • علاوة على ذلك، من الجيد الاحتفاظ بمفكرة نظام غذائي لتراقب ما تأكله وكميته؛ سيساعدك ذلك على اتخاذ خيارات غذائية أفضل للتحكم في ضغط الدم.

4. الحد من تناول الصوديوم

حتى إذا كانت الناس لا تعرف العلاقة بين شرب الماء وضغط الدم لا تزال لديهم فكرة واضحة عن مدى ضرر الصوديوم في ارتفاع ضغط الدم؛ حتى الحد البسيط من الصوديوم يمكن أن يخفض من ضغط الدم بمقدار 2-8 ملم زئبق.

ومن الناحية المثالية، يجب ألا تتناول أكثر من 2300 مل جم من الصوديوم يوميًا، ويجب أن يحتفظ الأشخاص الذين يعانون من حساسية أكبر للملح على أقل من 1500 مل جم يوميًا، ونجد ذلك عند الأمريكيين من أصل أفريقي والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 51 عامًا.

لتتحكم في مقدار تناولك للصوديوم:

  • اقرأ دائمًا الملصقات الغذائية أثناء التسوق.
  • الحد من تناول الأطعمة الغذائية المصنعة.
  • تجنب استخدام الكثير من الملح للحصول على نكهة؛ حتى ملعقة صغيرة من الملح توفر لك 2300 مل جم من الصوديوم.

5. تجنب تناول الكحول

من الأفضل تجنب الكحول تمامًا ولكن يجب على الأقل أن تحاول الحد من تناوله لأنه يساعدك على خفض ضغط الدم بمقدار 2-4 ملم زئبق؛ حيث يعتقد بعض الخبراء أنّ تناول الكحول باعتدال قد يساعد على خفض ضغط الدم، ولكن إذا بدأت في الشرب، فمن السهل أن تفرط في شرب الكحول.

ومن الناحية المثالية، بالنسبة للمرأة يجب ألا تتناول أكثر من مشروب واحد، أما بالنسبة للرجال تحت سن 65 عامًا يمكنهم تناول مشروبين يوميًا، ولكن ضع في الاعتبار أنّ المشروب الواحد يساوي 5 أوقية من النبيذ، 12 أوقية من البيرة، و 1.5 أوقية من الخمور ذات تركيز 80 درجة.

6. الإقلاع عن التدخين

إذا كنت من المدخنين فاقلع عن التدخين الآن، لأنك لن تكون قادرًا على التحكم في ضغط الدم إذا لم تستطيع التوقف عن التدخين، في كل مرة تدخن فيها سيجارة فإنها ترفع ضغط الدم لديك لعدة دقائق، وذلك يمكن أن يؤثر على الشرايين والأوعية الدموية ويؤدي إلى العديد من مضاعفات القلب والأوعية الدموية.

7. سيطر على التوتر بشكل أفضل

الآن أنت تعلم أن هناك علاقة بين شرب الماء وضغط الدم، في الواقع، توجد علاقة بين التوتر وضغط الدم أيضًا؛ قد ينتهي بك الأمر إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم إذا لم تفعل شيئًا للتعامل مع الإجهاد المزمن، حتى الإجهاد العرضي يمكن أن يرفع ضغط الدم بشكل مؤقت.

لتُسيطر على التوتر بطريقة أفضل:

  • عليك تغيير توقعاتك لتتجنب الشعور بالإحباط.
  • حدد مسببات التوتر وتجنبهم بقدر الإمكان.
  • جرّب بعض تقنيات وتمارين الاسترخاء مثل اليوجا والتأمل لتُرخي أعصابك.

المصادر: 1