كيف يتشكّل الألماس؟ وأين يوجد؟

تشكّل الألماس قبل أكثر من مليارات السنين من الان تحت درجتي حرارة وضغط عاليتين جدًا مما أدى لتبلور وتشكّل ذرات الكربون.

يترواح العمق الذي يتواجد فيه الألماس بين 150 و 200 كلم حيث تكون درجات الحرارة ما بين900 و1300 (سيليزي) أما الضغط فيتراوح بين 45 و60 كيلوبار (ما يقارب خمسين ألف ضعف الضغط الجوي الموجود على سطح الأرض).

وأيضا يتكون تحت هذه الظروف الكمبرليت واللامبوريت المنصهرين (يعرفان بحمم اللافا) في الجزء العلوي من دثار الأرض، وينتشران بمعدل سريع. يسبب هذا التسارع انفجار اللافا فتندفع نحو سطح الأرض حاملةً معها الصخور التي تحتوي على الألماس.

تسلك اللافا التي تتحرك بسرعة عالية جدًا المسار الأقل ممانعة لها، مشكلة ما يشبه أنبوبًا باتجاه السطح. ثم تبرد لاحقًا فتكون الكمبرليت، حيث تتصلب بشكل هيكل عمودي يسمى جيولوجيا «أعمدة الكمبرليت».

ورغم أن الألماس لا يتواجد في هذه الأعمدة إلا بنسبة 1 لكل 200 عمود فإنها مع ذلك تعتبر أهم المصادر للألماس بخواص الجواهر.

ملاحظة: يطلق اسم الكمبرليت على هاته الصخور كون مدينة كيمبرلي الواقعة في جنوب إفريقيا هي المكان الأول التي عثر فيها على الألماس.

المصادر: 1