[the_ad_placement id="scine_before_content"]

التطور المتسارع للذكاء الاصطناعي قد يصعب إيقافه.

إن الأشخاص الذين يخشون سيطرة الذكاء الاصطناعي الخارق على العالم، هم في الحقيقة يمتلكون رؤية مستقبلية.

يقول إريك وينشتاين : «قد تفوقنا في الواقع على الذكاء الاصطناعي الغبي.»

تخيل أنك تستيقظ في صباح أحد الأيام لترى أن سيارتك قد أنتجت سيارة جديدة في الشارع!

لا داعي للقلق، فنادرًا ما يصنع البشر منتجات ذات قدرة على التكاثر، ولكن الذكاء الاصطناعي لديه القدرة للاستجابة للضغوط الانتقائية، وذلك لأنه يستطيع تكرار إجراء نفسه وإنتاج برامج تابعة له، والتي قد لا نتمكن من السيطرة عليها بسهولة.

علاوًة على ذلك، هناك عدة أمثلة في الطبيعة على كائنات حية لا تمتلك أدمغة، فتتطفل على كائنات أكثر تعقيدًا وذكاءً، مثل أوركيدة المراّة «mirror orchid» (نوع من النباتات)، فبدلاً من هدر طاقتها في إنتاج الرحيق المكلف، تقوم بخداع النحلة لتتزاوج مع بتلاتها السفلية وذلك لأن شكلها يشبه شكل النحلة، فيمكن القول أن هذه النبتة تخدع النحل لتحقيق غايتها.

يعتقد وينشتاين، أن جميع العناصر الضرورية لبرامج الذكاء الاصطناعي، لتتطفل على البشر وتجعلنا نخدم احتياجاتها، موجودة بالفعل، وعلى الرغم من أنها قد تكون مشكلة مستقبلية مجنونة لم يسبق أن واجهها أي إنسان على الإطلاق، فيعتقد وينشتاين، أنه سيكون من الحكمة تكريس طاقاتنا لإيجاد حلول لهذه المشكلة المحتملة، والتي غالبًا لا تعطى قدرًا مناسبًا من الأهمية.

المصادر: 1