[the_ad_placement id="scine_before_content"]

كيف تستضيف موقعًا إلكترونيًا؟

إن استضافة موقع إلكتروني تشبه إلى حدٍ بعيدٍ السير على حبل مشدود، حيث توجد الكثير من المتغيرات، فعلى سبيل المثال، عليك التأكد من أن موقع الويب الخاص بك يمكن الوصول إليه دائمًا، وذو تكلفة مناسبة وقليل الصيانة وقابلًا للتطوير والتوسيع. فعند تحقيق التوازن الصحيح، ستحصل على موقع ويب مثالي.

يبدأ كل شيء بمكان وكيفية استضافة موقع الويب الخاص بك، فيمكنك إما استضافة موقع ويب بنفسك، والذي يُشار إليه عمومًا باسم الاستضافة الذاتية، أو يمكنك الدفع لشخصٍ أو لشركةٍ ما واستخدام نظام استضافة الويب الخاص بهم لاستضافة موقع الويب الخاص بك. على الرغم من جميع المقاصد والأغراض، فإن الاستضافة الذاتية لا تحقق الفائدة المرجوة هذه الأيام.

لماذا الاستضافة الذاتية لا تحقق الفائدة المرجوة؟

من الناحية الفنية، يمكنك استضافة موقع ويب على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، ومع ذلك، لمجرد أنه يمكن القيام به، فهذا لا يعني أنه ينبغي القيام به.

تمنحك الاستضافة الذاتية تحكمًا كاملًا في بيئة الاستضافة بالتأكيد، فهو جهاز الكمبيوتر الخاص بك في النهاية، ويمكنك تشغيل موقع الويب الخاص بك على أي بيئة برمجية تريدها. في الواقع، هذه السيطرة المطلقة هي التي تجعل الاستضافة الذاتية خيارًا غير مجدٍ.

حتى قبل الشروع في تثبيت البيئة البرمجية الخاصة بك، ستحتاج إلى التأكد من أن خادم الويب الخاص بك مزود بمصدر طاقة ثابت، مع وجود منبع احتياطي للطاقة في حالة انقطاع التيار. ستحتاج أيضًا إلى عنوان IP ثابت من مزود خدمة الإنترنت، لأن معظمهم يعين واحدًا ديناميكيًا يتغير في كل مرة تقوم فيها بإعادة تعيين جهاز التوجيه.

نظرًا لعدم وجود أي شخص آخر لإعداد خادم الويب وتكوينه وصيانته لك، فستحتاج إلى المعرفة الفنية ليس فقط لتثبيت البنية الأساسية للاستضافة، ولكن لإحداث منفذ في جدار الحماية الخاص بك للسماح بحركة المرور الواردة من الإنترنت للوصول إلى موقع الويب المستضاف ذاتيًا أيضًا.

حتى إذا كنت على استعدادٍ لتحمل كل هذه المشاكل لإعداد مضيف الويب الخاص بك، فلن تتمكن من إرسال البريد الإلكتروني.

وذلك لأن جميع مزودي خدمة الإنترنت تقريبًا يحظرون حركة المرور الصادرة عبر المنفذ رقم 25، وذلك في محاولة لتثبيط مرسلي الرسائل غير المرغوب بها.

كما ترى، فإن الاستضافة الذاتية لموقع الويب تجلب معها الكثير من الإزعاج، إلى جانب ذلك، تعد صيانة الخادم ومراقبته مهمةً دائمةً وتتطلب مهارات متخصصة وإذا لم يتم إجراؤها بشكل جيد، فقد يؤدي ذلك إلى خروج موقعك الإلكتروني من الخدمة.

فرغم كل المشاكل والعقبات التي ذكرناها سابقًا، تبقى الاستضافة الذاتية مفيدة لفرق المشاريع الداخلية الصغيرة للتعاون في المشاريع داخليًا، لكنها بالتأكيد لا تستحق العناء لاستضافة موقع ويب يمكن الوصول إليه بشكلٍ عام.

الأشياء التي تحتاجها لاستضافة موقع على شبكة الإنترنت

نأمل الآن أن تكون مقتنعًا بأنه إذا كنت مهتمًا بجدية باستضافة موقع ويب، فعليك استخدام خدمات مزود الاستضافة فهي ستكون حلًا أفضل.

يقدم مزودو الاستضافة بشكل أساسي، خوادم الويب كخدمة، كما إنهم يقدمون لك كل ما تحتاجه لاستضافة موقع الويب الخاص بك عادة على شكل أدوات سهلة الاستخدام، التي تخلصك من تعقيدات صيانة البنية التحتية التقنية.

ولكن قبل الوصول إلى هذا الجزء، ستحتاج أولًا لاختيار اسم نطاق، وهو عنوان موقع الويب الخاص بك، مثلًا «techradar.com».

الخبر السار هو أن العديد من مزودي الاستضافة سيقدمون أيضًا خدمة تسجيل أسماء النطاقات وربما يقدمون خصمًا إذا قمت بتسجيل النطاق الخاص بك عندهم.

أنواع منصات الاستضافة:

الشيء المهم الذي تحتاج لمعرفته حول منصات الاستضافة هو أن هناك عدة أنواع منها، ولكل منها مزاياها وعيوبها.

النوع الأبسط هو الاستضافة المشتركة، فباستخدام هذا النوع من الاستضافة، يتم منحك أنت ومالكي مواقع ويب آخرين حق الوصول إلى نفس الخادم الفعلي.

فكل واحد سيمتلك حسابًا منفصلًا خاصًا به، إلا أنكم ستتشاركون موارد الأجهزة نفسها.

أفضل ميزة للاستضافة المشتركة هي التكلفة المناسبة، حيث يمكن لمزود الاستضافة تقسيم تكلفة صيانة الخادم بينك وبين مالكي مواقع الويب الآخرين، ولكن بالمقابل، تقدم الاستضافة المشتركة كمية محدودة من الموارد.

ولضمان نفس المستوى من الخدمة لجميع عملائها، عادةً ما يكون لموفري الاستضافة المشتركة قيود صارمة على الموارد مثل: وحدة المعالجة المركزية، والذاكرة الفعلية، والنطاق الترددي.

أما النوع الثاني فهو الاستضافة المخصصة، كما يوحي الاسم، يقدم لك هذا النوع من الاستضافات خادمًا كاملاً مستقلًا لك وحدك، ولن تتشارك الخادم أو أي من موارده مع أي شخص أخر.

تمنحك الاستضافة المخصصة مزيدًا من التحكم ويمكنك تعديل كل شيء على الخادم وفقًا لمتطلباتك. ولكن هذا يعني أيضًا أنه يتعين عليك الاهتمام بجميع المهام الفنية التي كان موفر الاستضافة يتولى التعامل معها في الاستضافة المشتركة. ومع ذلك، فإن بعض مقدمي الخدمة يقدمون استضافة مُدارة، لكن هذا سيكلفك المزيد من المال.

أما النوع الثالث فهو يجمع بين النوعين السابقين، وهو ما يُعرف باسم الخادم الافتراضي الخاص أو استضافة VPS، فبفضل مزايا المحاكاة الافتراضية، يقسم مزود الخدمة الخادم الكبير إلى خوادم افتراضية أصغر ومعزولة. تعمل كل وحدة بشكل مستقل عن بعضها البعض، مما يوهم المستخدم بوجود خادم مخصص.

تتمثل مزايا استضافة VPS في حصولك على أداء أفضل وأكثر موثوقية من الاستضافة المشتركة، والخادم قابل للتخصيص بدرجة كافية مما يسهل تطويره وتوسيعه أيضًا.

ولكن بالمقابل، فعملية إدارة استضافة VPS تشبه عملية إدارة الاستضافة المخصصة. وسيكون عليك القيام بالمهام الفنية المتعلقة بالخادم بنفسك، ولكن يقدم العديد من مزودي استضافة VPS إمكانية اختيار استضافة VPS مُدارة بالكامل، والتي ستتولى معظم مهام الصيانة العادية.

فمع استضافة VPS ستحصل على أفضل وظائف الاستضافة وبسعر أقل بكثير من الخادم المخصص.

يبدأ معظم الأشخاص باستضافة مشتركة أو VPS ثم ويقومون بترقيتها لاحقًا بالتزامن مع نمو أعمالهم.

ولكن تبقى الاستضافة المخصصة، هي الخيار الأمثل لمواقع الويب ذات النطاق الترددي الكبير ومتطلبات التخزين الكبيرة.

أنواع المواقع الإلكترونية:

قبل أن تختار نوع استضافة، تمهل قليلًا وفكر في نوع موقع الويب الذي تريد استضافته.

يمكن تقسيم مواقع الويب إلى فئتين رئيسيتين:

– النوع الثابت، وهو أبسط أنواع المواقع الإلكترونية وعادةً ما يتم ترميزهُ يدويًا بتنسيق HTML أو باستخدام مساعدة من برنامج تصميم الويب مثل Blocs و Rapidweaver و Pinegrow Web Editor، قبل تحميلها على خادم مزود الاستضافة. يطلق عليها اسم مواقع الويب الثابتة لأنه في كل مرة تحتاج فيها إلى إجراء أي تغيير، سيتعين عليك تنفيذه على جهاز الكمبيوتر الخاص بك ثم إعادة تحميل ملف HTML المعدل.

مواقع الويب الثابتة أسهل في التصميم، وأرخص في الصيانة، فهي لا توفر وظائف محدودة فحسب، بل إنها تجعل تنفيذ بعض المهام الشائعة عبر الإنترنت أكثر صعوبة، لا سيما التعامل والتفاعل مع الزوار.

– مواقع ويب ديناميكية، بالإضافة إلى HTML، يستخدم هذا النوع من مواقع الويب النصوص البرمجية لإنشاء المحتوى وتحديثه كما هو مطلوب. عادةً ما يتم تشغيل مواقع الويب الديناميكية بواسطة أنظمة إدارة المحتوى CMS مثل WordPress وJoomla يمكنك التفاعل مع موقع الويب والتأثير فيه باستخدام أنظمة إدارة المحتوى الخاصة، للمساعدة في تبسيط بعض المهام المعقدة والأساسية عبر الإنترنت، والتي كان من الممكن أن تكون شبه مستحيلة مع مواقع الويب الثابتة.

قبل اختيار نوع الاستضافة، اعلم أن كِلا النوعين من مواقع الويب لهما متطلبات فنية خاصة بهما. على سبيل المثال، سيكون لموقع WordPress متطلبات مختلفة عن موقع الويب الثابت، أو حتى عن موقع ويب الذي يعالج عمليات الدفع الإلكترونية.

من الجيد قضاء بعض الوقت في التفكير بالطريقة التي تخطط بها لبناء موقع الويب الخاص بك، مما سيساعدك على اختيار نوع الاستضافة المناسب لك.

الميّزات التي يجب أن تتوافر بالموقع الإلكتروني

بمجرد أن تعرف نوع نظام الاستضافة الأفضل بالنسبة لك، فقد حان الوقت لاختيار مزود الاستضافة المناسب لك. هناك الكثير من مزودي الاستضافة، لكنهم جميعًا يختلفون من حيث السعر والخدمات المقدمة.

تعتبر الميزات مهمة لأن هناك ما هو أكثر من استضافة الويب وأكثر من مجرد إتاحة موقع الويب الخاص بك عبر الإنترنت، وهذا هو السبب في أن مزودي الاستضافة الجيدين يوفرون الكثير من الخدمات الأساسية الأخرى.

في رأينا، أفضل طريقة للحكم على مزود الاستضافة الجيد، ليست التكلفة فقط، بل هناك العديد من المعايير الأخرى التي يمكنك تصنيفها بناءً عليها وسنعرض بعض المعايير التي نعتبرها الأكثر أهمية:

عرض النطاق الترددي: إذا كنت تريد استضافة موقع شخصي على الويب أو موقع سيرة ذاتية، فيجب أن تأخذ بعض الوقت لتقدير مقدار النطاق الترددي لموقعك على الويب، فهذا النوع من المواقع نادرًا ما تتم زيارتها.

يمكنك البدء بأقل مستوى من الخطط لمعظم مزودي الاستضافة، إذا كنت تخطط لاستضافة موقع ويب فيه الكثير من محتوى الوسائط المتعددة، فستحتاج إلى قدرٍ كبيرٍ من النطاق الترددي حتى في البداية.

قابلية التوسع: بالإضافة إلى التفكير في المتطلبات الحالية لموقع الويب الخاص بك، فيجب أيضًا أن تأخذ بعض الوقت للتفكير في المستقبل.

إذا قمت بعمل جيد، فسيجذب موقع الويب الخاص بك قريبًا المزيد من الزوار. لذلك يجب أن تبحث عن مضيفين يمكنهم تلبية متطلباتك المتزايدة، سواء من حيث التخزين (أثناء تحميل المزيد من المحتوى) ومن حيث النطاق الترددي (لخدمة العدد المتزايد من الزوار)، ويفضل أن تدفع أول بأول.

شبكة توصيل المحتوى(CDN): بناءً على نوع موقع الويب الذي تخطط لاستضافته، سيساعدك موفر الاستضافة الذي يحتوي على CDN مدمج على تقديم المحتوى الخاص بك بشكلٍ أسرع. يعد هذا أكثر أهمية بالنسبة إلى مواقع الويب غير المرتبطة بمنطقة جغرافية معينة والتي تقدم المحتوى إلى جمهور عالمي.

خادم Linux أو Windows: يقدم معظم موفري خدمات استضافة الويب، خوادم Linux و Windows.

لا يعتمد اختيار النظام المناسب لموقعك على الويب على أنظمة التشغيل التي تقوم بتشغيلها على سطح المكتب. بدلًا من ذلك، وكقاعدة عامة، يجب عليك فقط اختيار استضافة Windows إذا كان موقع الويب الخاص بك يتطلب أطر عمل Windows مثل ASP.NET و MS SQL وخادم ويب IIS وما إلى ذلك، أما لأي نوع آخر من مواقع الويب، نقترح عليك استخدام استضافة Linux.

منشئ مواقع الويب: يمتلك مقدمو خدمات استضافة الويب عددًا قليلًا من الأدوات المساعدة ولوحات التحكم مثل cPanel و Plesk لمساعدتك في إدارة موقع الويب الخاص بك. يمكن أن تكون إحدى هذه الأدوات المفيدة واحدة من أفضل منصات برامج إنشاء مواقع الويب. إذا كنت تخطط لتطوير موقع الويب الخاص بك بنفسك، فابحث عن مزود يوفر استخدام منشئ مواقع الويب عبر الإنترنت، لتسهيل المهمة.

شهادات SSL: يعد الأمان أحد الأسباب الرئيسية لعدم تشجيع الاستضافة الذاتية. سيتخذ موفر استضافة الويب جميع الخطوات اللازمة لضمان أمان خادم الويب الخاص به، وبالتالي حماية موقع الويب الخاص بك. من ناحية أخرى، ستساعد شهادة SSL في ضمان أمان أي معلومات تتم مشاركتها بينك وبين زوارك. يتضمن هذا كل شيء من معلومات تسجيل الدخول إلى تفاصيل بطاقة الائتمان. أصبحت شهادات SSL ميزة أساسية لاستضافة موقع ويب، ولهذا السبب يجب عليك البحث عن موفري الاستضافة الذين يمكنهم مساعدتك في الحصول على واحد.

النسخ الاحتياطية المؤتمنة: نحن من المدافعين الأقوياء عن أخذ نسخ احتياطية منتظمة، سواء كان جهاز الكمبيوتر الشخصي أو موقع الويب الخاص بك. يتخذ مقدمو خدمات استضافة الويب تدابير مناسبة للحماية من جميع أنواع المخاطر. ولكن في حالة وقوع كارثة مفاجئة، يجب أن يكون لديك دائمًا نسخة احتياطية حديثة من موقع الويب الخاص بك يمكنك الرجوع إليها. غالبًا ما يعرض مقدمو الاستضافة الجيدون أخذ نسخ احتياطية آلية مرة واحدة على الأقل كل 24 ساعة، مما يوفر عليك عناء إنشاء وتنفيذ سياسة نسخ احتياطي لموقعك على الويب.

خدمات البريد الإلكتروني: لا يقوم العديد من موفري خدمات استضافة الويب بتضمين عنوان بريد إلكتروني في حزمهم، بينما يقوم الآخرون بإدراج عنوان بريد إلكتروني. إذا كنت بحاجةٍ إلى المزيد من عناوين البريد الإلكتروني، فتأكد من اشتراكك في الخطة المناسبة. لاحظ أيضًا أن بعض موفري الاستضافة يقدمون البريد الإلكتروني كميزةٍ إضافية، مما يمنحك الكثير من العناوين والعديد من الميزات الأخرى المتعلقة بالبريد الإلكتروني، مثل الحماية من البريد العشوائي.

تسجيل اسم المجال: على الرغم من أنه ليس ميزة أساسية، ولكن تسجيل اسم المجال الخاص بك مع مزود الاستضافة يمكّنك من إدارتهما من نفس الواجهة.

الآن وبعد أن عرفت ما الذي تنطوي عليه استضافة موقع ويب، توجه إلى قائمتنا لأفضل مزودي خدمات استضافة الويب واختر أفضل ما يلبي متطلباتك.

المصادر: 1