[the_ad_placement id="scine_before_content"]

أسباب الكدمات بعد العملية الجراحية ونصائح لتجنب حدوثها

تُعد الكدمات جزءًا طبيعيًّا من عملية التعافي بعد العملية الجراحية. وهي عادةً ما تكون بشكلِ بقعٍ زرقاء، أو أرجوانية، أو سوداء على الجلد، مما يشيرُ إلى تجمعِِ للدم في تلك المنطقة. وكثيرًا ما تكون مصحوبةً بالألم، والورم، والمَضض (وهو الألم عند لمس المنطقة المصابة).

وسوف نذكر بعض الطرق التي تساعد على التعافي بسرعة أكبر ومعالجة الكدمات المصاحبة للعمليات الجراحية بسهولة.

ما أسباب الكدمات بعد العمليات الجراحية؟

تحدث الكدمات نتيجةً لتسربِ الدم من الأوعية الدموية الصغيرة المعروفة بإسم الشعيرات الدموية. ورغمَ أن أغلب هذه الأوعية الدموية تُكوى بعناية في أثناء الجراحة، إلا أنها قد تَنضحُ مرةً أخرى عندما يعود ضغط الدم إلى طبيعته، مما يؤدي الى حدوث النزيف. وتحدث الكدمات أيضًا في الحالات التي لا يستخدم فيها الجراح نظام الصرف الصحي للجروح المغلقة (Vaccum wound drain).

وهذا لا يدعو للقلق، لأن هذا النزيف ليس شديدًا، وسوف تزول الكدمات بعد بضعةِ أيامٍ فقط. ولكن يجب عليك استشارة الطبيب إذا شعرت إنك تعاني من الحمى وأحسست بحرارةٍ في منطقةِ الجرح لأنك من المحتمل قد أُصِبتَ بالعدوى.

ما علاج الكدمات؟

هناك بعض الأمور التي يمكن أن تساعدك على معالجة الكدمات بعد العملية الجراحية:

  • استعمال الكمامات الباردة، يؤدي استعمال الكمامات الباردة على الكدمة إلى اختفائها بشكلٍ أسرع، مما يسهل عملية التعافي.
  • عدم استخدم الحرارة على الكدمة، لأنها ستزيد الحالة سوءًا.
  • شرب الكثير من السوائل، وخاصة عصير الفاكهة الغنية بالفيتامين C لأنها تسرع من عملية شفاء الكدمات.
  • استعمل علاج أرنيكا مونتانا أو زهرة العطاس Arnica Montana، وهو علاج طبيعي يساعد في معالجة تصبغات الجلد.
  • هناك مواد خاصة مثل صبغة الكيرستين Quercetin وأنزيم البروميلين Bromelain الموجودة في التفاح والأناناس ونبات الْكَبَر والبصل الأحمر، وهي تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات يمكنها أن تساعد في الحد من الورم والكدمات بعد العملية الجراحية.
  • وضع الجل والمراهم الغنية بالفيتامين على الكدمة بعد العملية الجراحية، فمن المعروف أن الفيتامين K يساعد على تعزيز الأوعية الدموية بالإضافة إلى أنه يقلل من تصبغات الجلد بسرعة.
  • تجنُّب التدخين، لأنه سيُبطئ من وتيرة التعافي بعد العملية الجراحية حيث يجب تجنب السجائر لبضعة أسابيع قبل وبعد الجراحة.
  • تجنب الإجهاد، لإنه سيبطئ من تعافي الكدمة.
  • تجنب الإصابات في منطقة الجراحة، لأنها ستزيد الوضع سوءًا.
  • تناول الغذاء المتوازن، حيث تعزز التغذية الجيدة من عملية التعافي.
  • لا تجهد نفسك كثيرًا، عليك أن تحد من النشاط البدني خلال الأسابيع الأولى بعد الجراحة لتجنب تفاقم الكدمات وتأخر التعافي.
  • إرفع الجزء المتأثر من الجسم إذا لزم الأمر.

كيف نمنع حدوث الكدمات بعد العملية الجراحية؟

على الرغم من عدم خطورة الكدمات بعد العملية الجراحية، إلا أنها يمكن أن تطيل من فترة التعافي وتجعل أثر العملية الجراحية يبدو قبيحًا. ولحسن الحظ، هناك بعض الأمور التي يمكن أن تمنع حدوث الكدمات بعد العملية الجراحية ومنها:

  • عدم تناول الأدوية المسيلة للدم قبل الجراحة لمدة أسبوع أو أسبوعين على الأقل.
  • بعض المكملات الغذائية تعمل كمسيلات للدم ولذا يجب تجنُّبها قبل العملية الجراحية وفي أثناء فترة التعافي مثل مكملات الجنكة بيلوبا(Gingko Biloba) والزنجبيل والأوميغا 3 وحبوب الثوم وفيتامين E، حيث إنها ستجعل من الكدمات أسوأ.
  • تناوُل المزيد من البروتين. تناوَل المزيد من البيض والمكسرات والأسماك أو الدواجن قبل وبعد العملية الجراحية لتعزيز جدران الأوعية الدموية ومنع الكدمات لاحقًا.
  • البدء بتناول فيتامين C قبل العملية الجراحية بيومين، كي يساعد في تعزيز الشعيرات الدموية ومنع الكدمات بعد الجراحة.
  • تناول الدهون الصحية بدلًا من الدهون غير الصحية لإنها ستجعل جدران الأوعية الدموية أكثر مرونة، ويجب أن يتضمن نظامك الغذائي زيوتًا نباتية وزيت السمك بالإضافة إلى البذور النباتية أو الأفوكادو.
  • يجب أن تكون البيوفلافونيدات Bioflavonoids جزءًا من نظامك الغذائي، والأطعمة الغنية بالبيوفلافونيدات تشمل العنب والفاصولياء الخضراء والبرتقال والتوت، وتساعد هذه المادة على تعزيز النسيج الضام والأوعية الدموية مما يمنع الكدمات بعد العملية الجراحية.
  • تساعد الملابس الجراحية الضاغطة أيضًا في منع الكدمات بعد العملية الجراحية.
  • يوصى باستعمال حُقن فيتامين K قبل الجراحة لمن يعاني من نقص فيتامين K، للحد من الكدمات والنزيف المفرط.
  • أما النصيحة الأخيرة فهي: لا تتناول الكحول، خاصة مع العقاقير اللاستيرويدية المضادة للالتهاب لإنهأ تزيد من سيولة الدم مما يزيد من الكدمات لاحقًا.

المصادر: 1