[the_ad_placement id="scine_before_content"]

الإفراط في تناول السكر في أثناء الحمل

هل يمكنكِ تناول السكر أثناء الحمل؟

نعم، يمكنكِ ذلك. لا يوجد شيء خاطئ في تناول السكر أثناء الحمل، لكن ما يلزم تذكره هو أن الطعام الذي يحتوي على كميات كبيرة من السكر المكرر لايحتوي على أي فوائد غذائية. ينطبق هذا على الكعك، الحلوى، المشروبات الغازية، والبسكويت… إلى آخره. استبدال السكريات بأطعمة صحية مثل الخضار والفواكة والحبوب سيعرض جسم الأم لمضاعفات تحول دون وصول العناصر الغذائية إلى الطفل. لن تقومي بهذه الطريقة بتوفير العناصر الغذائية الكافية لطفلكِ لينمو بشكل صحيح.

ما يعينه ذلك هو أنه يمكنكِ تناول السكر في أثناء الحمل، لكن يجب تجنب الإفراط في تناوله. كمية السكر التي يُعبر عنها بالكثير تتفاوت من شخص إلى أخر، وحالة الدواء الخاصة بكِ تلعب دوراَ في تحديد الكمية التي يمكنكِ تناولها بأمان؛ لذلك من الأفضل الحد من كمية السكر بقدر ما تستطيعي، والتركيز على تناول الأطعمة الصحية اكثر.

ماذا يحدث عند تناول الكثير من السكر في أثناء الحمل؟

قد يؤدي تناول الكثير من السكر في أثناء الحمل إلى عدة مضاعفات، حيث يجرد السكر جسمكِ من المواد الغذائية اللازمة لإكمال حملكِ بطريقة صحية، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي السكر على سعرات حرارية خالية من أي مواد غذائية وقد تسبب مشاكل صحية خطيرة. فيما يلي بعض الأسباب المنطقية الأخرى للحد من تناول السكر في أثناء الحمل.

1- يزيد من حدة أعراض الحمل

قد يكون عدم الحد من تناول السكر في أثناء الحمل ضارًا لأنه يؤدي إلى تفاقم أعراض الحمل، مثل حرقة المعدة، التقيؤ وتقلب المزاج. تكون هذه الأعراض بالفعل مزعجة وتؤدي إلى إحباطكِ، لكنكِ ستجعلينها أسوأ بإفراط تناول السكر؛ لذلك تأكدي من تناول كمية قليلة من السكر في الحمل.

2- سوء التغذية

من الطبيعي أن تتولد لديكِ رغبة في تناول بعض الأطعمة المحددة بعد الحمل. مثلًا: تحب بعض النساء المثلجات، في حين أن البعض الآخر قد يتوق إلى تناول البرغر، والمخللات وما إلى ذلك. فيجب عليكٍ أن تكوني حريصة عند تناول أي شيء يحتوي على سكر ودهون زائدة لعدم احتوائهم على أي قيمة غذائية؛ لأنه يمكن أن يسبب تناول الكثير من هذه الأطعمة مشاكل خطيرة لكِ ولطفلكِ.

3- الشعور بالتعب

من الطبيعي أن تشعري بالتعب في أثناء الحمل، لكن هذا الشعور سيتفاقم عند تناولكِ الأطعمة المليئة بالسكر. هذه الأطعمة تحتوي على سعرات حرارية خالية من المغذيات ولا تستطيع تزويدكِ بأي طاقة، عند استهلاك أطعمة أو مشروبات تحتوي على السكروز، فإنها تزيد من مستوى السكر في الدم بشكل مؤقت، حينها سوف تشعرين بالخمول عندما تنخفض مستويات الجلوكوز في الدم مرة أخرى.

4- يجعل طفلكِ يتوق إلى تناول السكر

تناول الكثير من السكر في أثناء الحمل لربما يجعل طفلكِ يرغب في تناول السكريات عند نموه، وعند حدوث ذلك، قد يضطر طفلكِ إلى التعامل مع السمنة والعديد من الأمراض ذات الصلة، مثل مرض السكري وغير ذلك.

5- زيادة الوزن

الإفراط في تناول السكر في أثناء الحمل يؤدي إلى زيادة الوزن. من الطبيعي أن تكتسبين بعض الوزن في أثناء الحمل، لكن يمكن أن يجعل السكر هذا الوضع أسوأ، لن تكتسبي المزيد من الوزن فحسب، بل ستواجهين صعوبة في فقدانه بعد الولادة.

كيفية التحكم في كمية السكر التي تتناولينها في أثناء الحمل

الآن بعد أن عرفتِ أهمية الحد من تناول السكر، قد ترغبين أيضاَ بمعرفة كيف يمكنكِ مقاومة الإغراء لتناول المزيد، فيما يلي بعض الاقتراحات:

  • تجنبي الوجبات الخفيفة والأطعمة السكرية قدر الإمكان. أفضل شيء يمكن فعله هو التوقف عن تناول السكر تمامًا للحد من الرغبة الشديدة بتناوله، يجب أن تمتنعي على الأقل عن تناول الكعك والمعجنات والوجبات الخفيفة الحلوة والمثلجات لإبقاء الأمور تحت السيطرة.
  • تناولي الفاكهة الحلوة بقدر ما تستطيعين. كلما شعرتي بالرغبة في تناول السكر، تناولي الفاكهة الحلوة مثل الفراولة، المانجا والأناناس، حيث تحتوي هذا الفاكهة على السكر، إلا إنها توفر لكِ أيضاَ الكثير من المعادن والفيتامينات. وتعتبر عصائر الفاكهة جيدة أيضًا ولكن مع تجنب إضافة أي سكر إضافي.
  • لا تلجأي إلى المحليات الصناعية. يمكن أن تسبب هذه المحليات مشاكل خطيرة حتى بعد الحمل، ابحثي عن بدائل أفضل، مثل العسل أو سكر جوز الهند.
  • ضعي هدفًا واقعيًا وابذلي قصارى جهدكِ لتحقيقه. عندما لا تستطيعين التخلص من السكر تماماً من نظامكِ الغذائي، يمكنكِ تحديد أهداف أصغر مثل تناول أقل من 20 جرامًا في اليوم، أو تناول 10 جرامات يوميًا إذا كنتِ تعانين من أي مشكلة في الجهاز الهضمي.
  • انتبهي جيداً للملصقات الموجودة على الأطعمة المعلبة مثل زبدة الفول السوداني أو حبوب الإفطار أو صلصة السباغيتي لمعرفة كمية السكر الموجودة فيها. اختاري تلك التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكر لتجنب تناول الكثير من السكر في أثناء الحمل.
  • احتفظي بعدد محدود من الحلويات للأطفال الصغار وإلا قد تشعرين بالرغبة في تناول القليل منها. في الواقع من الأفضل عدم تشجيع الأطفال على بدء تناول السكر، حيث يعتبر وعاء من الفراولة أو تفاح دائمًا خيارًا أفضل.
  • لا تحتفظي بالحلوى أو البسكويت أو المثلجات في المنزل. قومي بشراء قطعة واحدة فقط عندما ترغبين حقاَ بتناول شيء حلو.
  • اختاري الشوكولاتة عالية الجودة غير المحلاة إذا كنتي ترغبين حقاَ في الحصول عليها، وتستطعين حتى استخدامها لصنع قالب الحلوى الخاص بكِ.
  • ابذلي مجهودًا واعيًا للحد من تناول السكر. فكري مرتين قبل تناولكِ سكر إضافي. تجنبي الكثير من المربى على الخبز المحمص، خذي ملعقة صغيرة من السكر في قهوتك بدلًا من اثنتين، وقللي من تناول المثلجات بقدر ما تستطيعي.

المصادر: 1