صعوبة التنفس عند الأطفال

التنفس هو عملية اعتيادية وبالكاد نلاحظ حدوثه. نتعامل معه على أنه أمر مفروغ منه حتى يعيقه طارئ فيجعله صعبًا. يقلق الآباء عندما يعاني أطفالهم من صعوبة في التنفس؛ فالجميع يخشى على الرضع من هذا الأمر، لأن الأطفال أضعف منا، فقد تشعر بالخوف إن رأيت طفلك يتنفس بصعوبة؛ لذلك سنخبرك أنه في معظم الأحيان سبب صعوبة التنفس هو عدوى لمدة قصيرة أو مشكلة بسيطة في رئتي الطفل، وعلى الأرجح تُحل مع مرور الوقت وبوجود العناية الطبية المناسبة.

الأسباب المحتملة لصعوبة التنفس عند الأطفال:

1.الحمى

يتنفس الأطفال بسرعة عندما يصابون بالحمى كرد فعل لخفض درجة الحرارة، وقد يكون التنفس سريعًا جدًا فيبدو وكأنه يلهث. في هذه الحالة، أعطِ طفلك دواء خافض للحرارة حتى لو لم تظهر عليه أعراض الجهاز التنفسي الأخرى، ثم انتظر نحو ساعة حتى تنخفض درجة الحرارة وراقب ما إذا تحسن التنفس.

2.الخانوق

هو عدوى بفيروس الزكام تصيب حنجرة الطفل، ومن أعراض الخانوف سعال يشبه صوت نباح الكلب، وهو ناجم عن تورم ووذمة في الحنجرة. قد تتهيج الحنجرة مسببة صرير، وهو صوت ضجيج يظهر عندما يحاول طفلك التنفس، ويُسمع الصوت سواء كان طفلك مستيقظًا أم نائمًا. إحدى العلاجات المنزلية للخانوق هي الجلوس في حمام ساخن مشبّع بالبخار. وفي حال اشتدّ السعال أو الصرير اصطحب طفلك إلى الطوارئ.

3.الالتهاب الرئوي

أحد مسببات التنفس الصعب عند الأطفال هو الالتهاب الرئوي. أعراض هذا المرض هي السعال الشديد وأعراض تشبه أعراض الزكام بالإضافة إلى ارتفاع في درجة الحرارة وصعوبة في التنفس. لذلك في حال ظهر على طفلك أي من هذه الأعراض؛ فعليك الاتصال بطبيبك لتحديد موعد على الفور.

4.احتقان الأنف

قد يتنفس طفلك بصعوبة إذا كان يعاني من انسداد في الأنف، وغالبًا ما يعاني حديثو الولادة من احتقان في الأنف لعدة أسابيع بعد الولادة، في هذه الحالة يمكنك أن ترش محلول ملحي في أنفه ثم اشفطه بمحقن مطاطي خاص بالأطفال لتخفف عن طفلك.

5.الصفير

من الشائع سماع صفير عند حديثي الولادة والأطفال الصغار بسبب تراكم اللعاب أو تقيأ الحليب، وإذا كان هذا هو السبب، فلا داعي للقلق. ومع ذلك، إذا اشتدّ الصفير لفترة طويلة وصاحبه صعوبة في التنفس، فعليك الاتصال بطبيبك على الفور وربما الذهاب إلى الطوارئ.

6.تنفس الربو

الربو هو سبب آخر لصعوبة التنفس عند الأطفال، وبهذه الحالة يكون النفس حاد أو صوته عالي. قد تلحظ أيضًا تجويفًا في البطن أو الرقبة أو الأضلاع مع كل نفس، إذا كنت تعلم أن طفلك يعاني من الربو، فمن المحتمل أنك تعلم توجيهات علاجه، أما إن لم تكن متأكدًا من ذلك؛ فيجب عليك تقييم الموقف، وإذا شعرت بأن طفلك بخطر، فاذهب إلى أقرب مركز طوارئ.

7.احتقان الصدر

يعد احتقان الصدر أمرًا وارد الحدوث عند الرضع والأطفال الصغار لأنهم يجدون صعوبة في إخراج البلغم والحليب المُتقيئ، يمكنك الجلوس مع طفلك في حمام بخاري لتقشيع الاحتقان، كما أن ترك طفلك ينام في وضع قائم تمامًا كما ينام في مقعد السيارة، يساعد في التخفيف عنه.

علامات صعوبة التنفس عند الأطفال

علامات يجب البحث عنها عند الأطفال الذين يعانون من صعوبة التنفس وتستدعي مزيدًا من التقييم هي:

  • شفاه بلون أزرق أو رمادي.
  • صوت شخير أثناء التنفس.
  • توهج الأنف في أثناء التنفس.
  • صوت صفير عند الزفير.
  • صوت صرير عند الشهيق.
  • بروز الضلوع عند التنفس، خاصةً عند البطن حين يُشفط للداخل.
  • بقعة طرية في الرقبة (القصبة الهوائية) تنسحب مع التنفس.
  • ارتفاع معدل النبض ومعدل التنفس.
  • اندفاع البطن للخارج مع الزفير.
  • التنفس بصعوبة أثناء الشرب أو الأكل.

دواعي القلق لصعوبة تنفس طفلك

  • عندما يصدر طفلك صوت شخير فذلك يعني أنه يتنفس بصعوبة محاولًا فتح مجرى الهواء.
  • عندما يظل الأنف يتوهج فالطفل يحاول جاهدًا أن يتنفس.
  • ازدياد معدل التنفس عن أكثر من 70 نفسًا في الدقيقة.
  • قلة الشهية.
  • الحمى والتي قد تكون ناجمة عن التهاب بالرئة.
  • خمول الطفل، وانخفاض طاقته ونشاطه انخفاضًا كبيرًا.
  • الزرقة، ازرقاق الدم بسبب نقص الأكسجين في الجسم، ويُلاحظ غالبًا في الشفاه واللسان.

المصادر: 1