[the_ad_placement id="scine_before_content"]

هل تشاهد خصلًا من شعرك تتساقط؟ قد يكون هذا هو السبب

تَمرُّ علينا فترات من حياتنا نلاحِظُ تساقط شعرنا بكمياتٍ كبيرةٍ تباعًا، قد يكون شريكك أوَّلَ من يلاحظ أو ربما تخبرك مصففة شعرك بذلك عند ذهابك للحصول على قَصةِ شعرك المعتادة وقد تشاهدين بنفسك كتلةً مخيفةً من الشعر تسدُّ مجرى المياهِ في حمامك، فما هي المشكلة وهل هي خطيرة؟ والسؤال الأهم هل هي دائمة أم إنها قابلة للعلاج؟

من المُرجَّح أن المشكلة هنا هي تساقط الشعر الكَربيّ Telogen effluvium وهي نمطٌ شائع من تساقطِ الشعرِ تُسميهِ أخصائية الجلدية لوريل جيراني Laurel Geraghty بالتساقط الصادم Shock Shedding وتقول هي بنفسها عانت منهُ كثيرًا خلال حياتها.

يحدُث هذا الاضطراب غالبًا بعد عدةِ أسابيع من التعرُّض لمرضٍ(مثل COVID-19) أو ضغطٍ نفسي أو جسدي شديد والأمثلة هنا عديدة جِدًّا كالعمليات الجراحية والولادة والنظام الغذائي السَّيِّئ ونقص الحديد والضغوط النفسية بالإضافة للعديدِ من الحالاتِ الطبيةِ المختلفةِ.

وتقول جيراني: «شاهدتُ حالاتٍ من تساقطِ الشعرِ الكربي خلال الأشهر القليلة الماضية أكثرَ مما شاهدتُ خلال مسيرتي الطبيةِ كلها، وهذا بالطبع بسبب التوتر المرتبط بالوباء الحالي»

يمكن أن يعاني الرجالُ أيضًا من هذهِ الحالةِ ولكنهم غالبًا لن يلاحظوا ذلك في حال كان شعرهم قصيرًا، على عكسِ النساء بشعرٍ طويل أو متوسط الطول واللاتي حتمًا سيلاحظن كتل الشعرِ على المشطِ أو الخصلات المتساقطة مع كلِّ حمامٍ أو حتى قد تبدو جدائلُ الشعرِ أنحفَ من ذي قبل، وهذا قد يُرعب السيدات بشكلٍ هائل، ولكن الحالةَ هنا أكثر اطمئنانًا من فقدانِ الشعر الشائع مع التقدم بالعمرِ والذي يصيب الرجال بشكلٍ أكثرَ وضوحًا، هذا النمط الثاني يسمى فقدان الشعر المحرض بالهرمونات الذكرية Androgenetic Alopecia وهو مختلفٌ تمامًا عن تساقط الشعر الكربي.

الخبر الجيد هو أنها تُعدُّ حالةً مؤقتةً وقابلةً للتراجع ولن تسبب لكَ الصلع على الإطلاق، فالوضع هنا هو راحة لبصيلات الشعر فحسب وليست متأذية أو ميتة.

تمرُّ جميعُ بصيلاتِ الشعرِ في الجسمِ بدورةٍ مُنتظمةٍ من ثلاثِ مراحلٍ من النموِ تتفاوتُ في مُدَّتِها، وهذه الدورة هي التفسير وراء العديدِ من الظواهرِ المتعلقةِ بالشعرِ مثل أن شعرَ الجسدِ يتوقفُ عن النموِ عندَ حدٍ معينٍ، وذلكَ لأن مرحلةَ التنامي anagen فيه أقصر بكثيرٍ من شعرِ الرأس.

هذه الأطوار الثلاثة هي:

-طور التنامي anagen

-طور التراجع catagen

-الطور الانتهائي telogen

وهذه هي مرحلة الراحة المقصودة، ففي حالة تساقط الشعر الكربي يظهرُ التساقط بشكلٍ واضحٍ لأن عددًا كبيرًا من بصيلات الشعر تدخلُ في مرحلةِ الراحةِ في الوقت نفسه، وبعد فترة 3-12 شهرًا بعد بدء التساقط ستلاحظ العديدَ من الشعيرات الصغيرة تبدأ بالنمو مكان تلكَ التي سقطت سابقًا.

ولكن الكثير منا لا يملكون ذلك الصبر فشعرنا يشكل جزءًا من هويتنا، من مظهرنا، ومن ثقتنا بنفسنا، فهل هناكَ طريقة لاستعادتهِ أسرع؟

-وضوح التشخيص

يمكن لأخصائيٍ جلديٍ أن يُقَيِّم فروةَ رأسكَ ليحددَ إذا ما كنتَ تعاني من تساقطِ الشعرِ الكربي أو من نوعٍ آخر من تساقط الشعر (فهناك عدة أنماط وقد تعاني المرأةُ من أكثر من نمطٍ في الوقت نفسه)، قد تحتاج لإجراءِ بعضِ الفحوصاتِ المخبريةِ أو قد يطلب الطبيب خزعةً إذا لم يكن التشخيصُ واضحًا كفايةً، هذا للتمكن من وضعِ علاجٍ فعالٍ مناسبٍ لشعرك في النهاية.

-تغيير نمط حياتك

القيام بخطواتٍ يوميةٍ لتحسينِ حياتكَ هو أفضل ما يمكنك فعله تجاه هذه المشكلة، قلل من توترك ومارِس بعضَ الرياضة وأضف إلى ذلك نظامًا غذائيًا متوازنًا غَنِيًّا بالبروتين، لا بد من العنايةِ اللطيفةِ بالشعرِ وهذا يعني الابتعاد عن التسريحاتِ التي تشد الشعر بقوة وتَجَنُّب الإكثار من الموادِ الكيميائية والحرارة بالإضافةِ إلى الغسل الدوري غيرِ العنيف باستخدام الشامبو.

-العلاجات والمكملات الغذائية

يوصي أطباء الجلد كثيرًا باستخدام منتجات المينوكسيديل Minoxidil التي تتوفر دون وصفة طبية والتي تُطبَّق على الفروة مرة أو اثنتين يَوْمِيًّا، يمكن أن يَقترح بعضهم أخذ بعض الفيتامينات مثل Nutrafol و Viviscal واللذين أظهرا في التجارب البشرية قدرتهما على المساعدةِ في توفير بيئةٍ مغذيةٍ مناسبةٍ لنمو الشعر، وبالطبع عليك استشارة الطبيب قبل البدء بأخذ أي نوعٍ من المكملات أو الأدوية على أية حال.

-تتوفر أيضًا عملية حقن البلازما الغنية بالصُفيحات Platlet rich plasma أو PRP والتي يمكن أن تحرض نمو الشعر، في هذه العملية يسحب الطبيب كميةً من الدم الوريدي ويعزل منها عواملَ النموِ التي تدور في مجرى الدم ثم يعيد حقنها في فروة الرأس، تستغرق العملية أقل من خمسِ دقائق لكنها قد تكون مزعجة قليلًا، وبما أن نمو الشعر يأخذ وقتًا فأنت بحاجة للانتظار عدة أسابيع قبل الحصول على النتائج، للأسف أن معظم شركات التأمين لن تتكفل بهذا النوع من العمليات ولكن الكثير من النساء اللاتي جَرَّبنَه سابقًا وجدن تحسنًا ملحوظًا وخاصةً بعد جلستين أو ثلاثة من العلاج.

وتقول جيراني: «إذًا ماذا الذي افعله بينما يرتاح شعري؟ أنا أحاول جعل جسدي وعقلي يرتاحوا أيضًا، أتبع نظامًا صِحِّيًّا متوازنًا وأحاول قدر استطاعتي تخفيف التوتر عن طريق الرياضة، حتى وإن كان ذلك بمجرد القيام بتمشية بسيطة مع كلبي صباحًا، إضافة لذلك فأنا آخذ المكمل الغذائي Nutrafol وفي حال كان لدي الوقت الكافي فسوف أطلب من أحد زملائي إجراء عملية حقن البلازما لفروة رأسي، ولكن حتى وإن لم أفعل شيئًا من الأساس فأنا أعلم أن شعري سيعاود النمو بكثافة كما ذي قبل في غضون أشهر قليلة، وإذا كنت تعاني أيضًا من تساقط الشعر الكربي فأنا واثقة أن شعرك سيعود كذلك».

المصادر: 1