فوائد السباحة في الماء البارد

السباحة في الماء البارد تكون عادةً في مسبح أو بحيرة أو بركة ماء، عندما تكون في أبرد درجة حرارة لها.

وتكون في فصل الشتاء لكن ليس دائمًا، تطلب الرابطة الدولية للسباحة بالماء البارد أن تكون درجة حرارة الماء أبرد من خمس درجات مئوية للبطولات الدولية.

هذه ست فوائد للسباحة في المياه الباردة جاءت نتيجةَ دراسات للفوائد الصحية للمياه بشكلٍ عام. العديد من سباحي المياه الباردة تمكنوا من زيادة العمر المتوقع لحياتهم ونوعية الحياة بشكلٍ عام.

علاوة على ذلك، يمكنك توقع لياقة أفضل إلى جانب جميع الفوائد التي ستحصل عليها من كونك إنسان صحي وسليم، عليك أن تتأكد من دمج السباحة الباردة بنظام غذائي متوازن.

إذا كنت ترغب بتحسين حياتك على جميع المستويات، فكر بالغطس بمسبحٍ للمياه الباردة في منطقتك، سيكون واحدًا من أفضل القرارات التي اتخذتها.

سنقدم إليك ست فوائد للسباحة في المياه الباردة:

أولًا: تقوية جهاز المناعة

تأثيرات المياه الباردة على جهاز المناعة تم دراستها بشكلٍ واسع حيث أن الماء البارد يساعد على زيادة خلايا الدم البيضاء لأن الجسم سوف يضطر للتفاعل مع الظروف الجديدة، ومع الوقت سيصبح جسمك أفضل في تعبئة دفاعاته.

هذا ما يجعل العديد من سباحي المياه الباردة أقل عرضةً للمرض.

ثانيًا: رفع مستوى الإندروفين،

الإندروفين هي مادة ينتجها الدماغ تجعلنا نشعر بشكل جيد تجاه أنشطة محددة، السباحة في المياه الباردة هي شكل من أشكال التمارين، وقد ثبت أن هذه التمارين تعالج الاكتئاب وتجعلنا أقوى في مواجهة الأمراض، يتم إفراز الإندروفين خلال الألم ليساعدنا على التأقلم.

السباحة في المياه الباردة بشكلٍ منتظم يساعد على إطلاق الإندروفين، ولهذا السبب من سيرفض زيادة في الإندروفين بعد اليوم؟

ثالثًا: تعزيز الدورة الدموية

السباحة الباردة تغسل الأوردة والشرايين والشعيرات الدموية، حيث تدفع البرد بعيدًا، وتساعد في تدفئة أطرافنا، والتعرض المتكرر يساعدنا على التكيف مع البرد.

بالنسبة لكبار السن والضعفاء يعتبر هذا الأمر ضروري ويساعد على التأقلم بشكلٍ أفضل خلال الشتاء البارد وتصبح الفصول أقل خطورة وأكثر متعة.

رابعًا: زيادة الرغبة الجنسية

كان يُنظر قديمًا الى أن الماء البارد هو وسيلة لقمع الشهوة الجنسية، لكنه في الحقيقة يزيد النشوة، فالغطس في المياه الباردة يطلق الإستروجين والتستوستيرون مما يزيد الخصوبة والنشوة الجنسية.

تشمل فوائد زيادة الرغبة الجنسية ثقة أعلى، واحترام أكبر للذات، وتحسين المزاج.

خامسًا: حرق السعرات الحرارية

يضخُّ القلبُ الدمَ بشكلٍ أسرع والجسم يعمل بجهدٍ أكبر للمحافظة على درجة حرارة الجسم دافئة أثناء السباحة في المياه الباردة.

سيتم حرق سعرات حرارية أكبر من السباحة في مياه ساخنة، وقد تكون فكرة شرب المياه الباردة أنها تحرق السعرات الحرارية مجرد خرافة، لكن هناك حقيقة أن المياه الباردة تخفض درجة حرارة الجسم لذلك يجب على الجسم أن يتنشط، ليست مصادفة أن سباحي المياه الباردة نحيفون.

سادسًا: يقلل من التوتر

التوتر هو شيطان العالم الحديث، وعندما يأتي التوتر نكون غير مستعدين له للأسف، وتقليل التوتر يعني أنك سوف تشعر بشعورٍ أفضل وتفاؤل أكبر وستكون أكثر مرونةً.

السباحة في المياه الباردة تؤثِر على الجسد نفسيًا وفيزيائيًا، والعديد من الدراسات تربط بين الماء البارد وتقليل التوتر، سباحوا المياه الباردة أقل توترًا وأكثر استرخاءً وهم أقوى في مواجهة المصاعب.

المصادر: 1