لماذا لا نستطيع رؤية النجوم في صور الفضاء؟

عدم ظهورها في الصور راجع لأسباب مرتبطة أساسًا بالتصوير أكثر من ارتباطها بعلم الفلك.

فضوء النجوم خافت جدًا والضوء المنعكس من الأرض والقمر أكثر إشراقًا بكثير. ولالتقاط صور جيدة في الفضاء أنت بحاجة لسرعة عالية ولتعريض قصير، مِمَا يعني أن كوكبنا والأقمار الصناعية واضحة جدًا ولكن النجوم لا يمكن رؤيتها في كثير من الأحيان.

وإضافة إلى الظروف غير العادية للإضاءة في الفضاء، هناك عامل آخر، وهو تطلب وقت لرد فعل سريع من الكاميرا. فالمحطة الفضائية الدولية تتحرك بسرعة 8 كيلومتر في الثانية (17150 ميل في الساعة) وهو أمر جيد للبقاء في المدار ولكنهُ يتسبب في اهتزاز الصور.

المشكلة ليست محصورة وخاصة بالفضاء، بإمكانك محاولة التقاط صورة للسماء ليلًا باستعمال هاتفك المحمول والتأكد بنفسك. كم عدد النجوم التي تراها؟ وماذا يحدث عندما تحاول التقاط صورة لشيء في المقدمة، هل يزال بإمكانك رؤية النجوم في الوراء؟

هناك سبب وراء استخدام المصورين الفلكيين لمعدات باهظة الثمن والمهيأة خصيصًا لهذهِ المهمة والتي تهتم بعناية بأحوال الطقس، ومدة التعريض.

وحتى لو كانت النجوم غالبًا غير مرئية في كل الصور والفيديوات، والبث المباشر، هناك العديد من الصور الملتقطة بشكل رائع والتي تُظهر النجوم، وحتى مجرة درب التبانة، وتم تصويرها من المحطة الفضائية الدولية وهي مُتاحة لك للمشاهدة والاستمتاع.

المصادر: 1