طبيب أمريكي يسقط فواتير طبية لمرضى السرطان بقيمة 650 ألف دولار أمريكي

أسقط أخصائي أورام في الولايات المتحدة ديونًا بقيمة 650 ألف دولار أمريكي تقريبًا لـ 200 شخص مصاب بالسرطان بعد إدراكه أن الكثير منهم يكافحون من أجل دفع ديونهم.

أغلق الدكتور عمر عتيق Omar Atiq مركزه لعلاج السرطان في أركنساس العام الماضي بعد ما يقارب 30 سنة من العمل.

وكلف شركة مختصة لتحصيل الديون المستحقة له، لكن تبين له فيما بعد أن الكثير من العوائل المطالبة بالديون قد تضررت ماليًا نتيجة جائحة كورونا.
ولذلك أرسل عتيق بطاقات إلى مرضاه خلال فترة عيد الميلاد يخبرهم فيها بإسقاط الديون المستحقة عليهم.
وقال الدكتور عتيق في برنامج صباح الخير أمريكا: «أدركت مع مرور الوقت أن هناك أشخاص غير قادرين على دفع ديونهم، لذا فكرنا أنا وزوجتي كعائلة في الأمر، وارتأينا إسقاط جميع الديون، وقد رأينا أنه يمكننا فعل ذلك ثم عزمنا على الأمر وفعلناه حقًا».

أسس الدكتور عتيق (وهو من أصل باكستاني) عيادة أركنساس للسرطان في باين بلاف في عام 1991، وقدم علاجات مختلفة بما فيها العلاج الكيميائي والإشعاعي والتصوير المقطعي، وهو الآن أستاذ في جامعة أركنساس للعلوم الطبية في ليتل روك.
ونقلت صحيفة Arkansas Democrat-Gazette عن الدكتور عتيق: «اعتقدنا أنه لم يكن هناك وقت أفضل للقيام بهذا من وقت تفشي جائحة دمرت المنازل وحياة الناس وأعمالهم».

وقال أن الفواتير المستحقة على ما يقارب من 200 مريض بلغت 650 ألف دولار أمريكي أو (480 ألف باوند).

وكتب عتيق في بطاقات تهنئة عيد الميلاد التي أرسلها لمرضاه: «تفتخر عيادة أركنساس للسرطان بخدمتك كمريض، ورغم أن التأمينات الصحية المختلفة تغطي معظم الفواتير لغالبية المرضى، إلا أن المبالغ المستقطعة ومبالغ الدفع المشتركة قد تكون باهظة. وهذه هي الطريقة التي يعمل بها نظام الرعاية الصحية لدينا للأسف. ولذلك قررت عيادتنا التنازل عن جميع المبالغ المستحقة للعيادة من قبل مرضاها مع تمنياتنا لكم بإجازة سعيدة».

ووصف رئيس شركة تحصيل الديون التي كانت تساعد عتيق على جمع مستحقاته بأنه «شخص شديد الاهتمام بالآخرين».

وقال بي تشيزمان Bea Cheesman من شركة RMC الأمريكية: «لقد كان من السهل دائمًا التعامل مع الدكتور عتيق كعميل لنا، وما قام به هو وعائلته في إعفاء الديون أمر رائع، لأن الأشخاص الذين لديهم ديون الأورام يعانون بالفعل من تحديات أكثر من معظم السكان».

وقال ديفيد روتن David Wroten، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة حقوق المرضى في جمعية أركنساس الطبية، إن الدكتور عتيق اتصل به «للتأكد من عدم وجود شيء غير لائق» بخصوص فكرته المتعلقة بإعفاء الديون.
وأضاف: «إذا كنت تعرف الدكتور عتيق فستفهم الأمر بشكل أفضل. فهو ليس فقط أحد أذكى الأطباء الذين عرفتهم، بل هو أيضًا أحد أكثر الأطباء تعاطفًا على الإطلاق».

المصادر: 1