[the_ad_placement id="scine_before_content"]

تحديد خمسة جينات مرتبطة بحدة أعراض فيروس كوفيد-19

أجريت دراسة على مستوى الجينوم على أكثر من 2200 مريض مصاب بكوفيد-19، وتبين وجود خمسة جينات مرتبطة بحدة الأعراض التي يسببها الفيروس، مما يعني حاجة المرضى إلى دخول وحدة العناية المركزة.

إذ حدد الباحثون اختلافات أساسية في خمسة جينات لدى مرضى وحدة العناية المركزة مقارنة بعينات أشخاص أصحاء. والجينات التي توضح بصورة جزئية حدة الأعراض لدى بعض الأشخاص هي IFNAR2 و TYK2 و OAS1 و DPP9 و CCR2.

وبعد دراسة الجينات المذكورة، تمكن الباحثون من التنبؤ بتأثير العلاجات الدوائية على المرضى، والسبب في ذلك أن بعض المتغيرات الجينية تستجيب بطريقة مماثلة لعقاقير معينة. إذ تبيّن أن انخفاض نشاط جين TYK2 يقي من كوفيد-19. أما من ناحية علاجية، فإن مثبطات JAK، وهي فئة من الأدوية المضادة للالتهابات، تنتج نفس هذا التأثير، وتشمل مثبطات JAK عقار baricitinib.

اكتشف الباحثون أيضًا أن زيادة نشاط الجين INFAR2 من المحتمل أن يحمي الشخص من كوفيد-19، والسبب أنه يحاكي تأثير العلاج بالإنترفيرون. ولكن لكي تكون هذه الطرق فعالة، يحتاج المرضى إلى العلاج في وقت مبكر.

ذكر الباحث كينيث بيلي: «تساعد الجينات البشرية في فهم الأمراض الخطيرة. وكما في الإنفلونزا وتعفن الدم، يتسبب نظام المناعة في تلف الرئتين خلال إصابة كوفيد-19، لذلك توفر النتائج الجينية طريقًا لفهم تعقيد الإشارات المناعية، وتوضح أيضًا أهداف الأدوية الرئيسية».

نُشرت نتائج الدراسة في دورية Nature.

المصادر: 1