الإعصار الأمركي الأكثر فتكاً خلال عقد من الزمن على وشك أن يضرب ولاية تكساس الأمريكية

الإعصار هارفي سيضرب ولاية تكساس اليوم ومن المرجح أنه سيكون الأكثر تدميراً خلال العشر سنوات الماضية، وككل الأعاصير فهو يمثل تهديداً من خلال الرياح العاتية وموجات المحيط والمطر الكثيف وهو لن يكون بعيداً عن السكان مما سيشكل تحدياً كبيراً.

إعصار هارفي الأن هو أعصار من الدرجة الثانية ولكن من المتوقع أن يتحول إلى أعصار من الدرجة الثالثة بمرور الوقت، ومن أجل وضعكم بالصورة فإن إعصار ساندي المدمر الذي ضرب سواحل أمريكا الشرقية سنة 2012 تسبب بخسائر تقدر ب 75 بليون دولار وهو كان من الدرجة الأولى فقط، وهذا يجعل إعصار هارفي أول إعصار مدمر يضرب أمريكا منذ إعصار كاترينا سنة 2005.

عشرات الألاف من السكان تم إخلائهم وأكثر من 30 مقاطعة في تكساس تم إبلاغهم لاتخاذ الإجراءات الخاصة بقدوم الإعصار، حاكم تكساس غريغ أبوت في بيان له وضح أنه تم استقدام 700 من الحرس الوطني والطائرات المروحية تقوم بنقل الناس من المناطق الخطرة بصورة مستمرة.

سرعة الرياح التي يسببها الإعصار ستبلغ 178ـ 208 كم في الساعة حينما سيضرب تكساس، مما سيتسبب بوقف الرحلات الجوية ومن المعروف أن أحد أخطر عناصر الإعصار هو الرياح.

طبقاً للمركز الوطني للأعاصير فإن هارفي من المتوقع أن يتسبب بتساقط مطر بإرتفاع 51 و 89 سنتيمتر في وسط تكساس والجزء العلوي من ساحلها، كما أن أمواج البحر والتي لاتقل كثيراً بخطورتها عن الرياح فأنها ستكون بإرتفاع 3.7 متر مما سيعني أن بعض المناطق ستكون مهجورة وغير أهلة للعيش لأسابيع وربما أشهر من الإعصار، حيث يقول المختصين أن موجات الماء ستكون ما يشبه بتسونامي وسط الإعصار.

ومع قرب وصول الإعصار يهرع السكان إلى المتاجر من أجل التسوق في الساعات الأخيرة قبل وصوله كم تم إخلاء ناقلات النفط والمهاجرين العالقين في مراكز التدقيق على خط مرور الإعصار تم إخلائهم أيضاً.

المصادر: 1