عَرَضيّاً العلماء يصنعون أعمدة نانوية تحصد الماء من الهواء

لطالما حدثت اكتشافات علمية عظيمة بصورة عَرَضية دون بحوث أو جهود مخطط لها، وهذا الاكتشاف واحد منها.

بصورة غير مقصودة عندما كان فريق من العلماء يحاولون تطوير أسلاك نانوية مغناطيسية، حصلوا على هذه السيقان الغنية بالكربون، والتي تقوم بصورة استثنائية بامتصاص الماء من الهواء عندما تكون رطوبتها منخفضة ثم تطرحه عندما ترتفع الرطوبة بحدود 50% – 80%.

بعد أن دقق فريق العلماء ببعض البحوث القديمة تبين لهم هذه التكنولوجيا تم التفكير فيها لأول مرة في تسعينات القرن الماضي، كما وجدوا أوراق بحثية تعود لعامي 2012 و 2013 تحتوي على فرضيات تقول أن الماء إذا حُبِس في حيّز أقلّ من 1.5 نانومتر فإنه يتبخر لحظياً، وكذلك إذا تمت إحاطته بصورة كلّيّة بمواد كارهة للماء.

يظنّ العلماء أن ما يحدث هو أن الماء يتكثف على هذه الأعمدة مشكّلاً جسراً بينها بعميلة تدعى “التكثف الشعري”، وبسبب الشد السطحي للماء فإنه يقوم بجذب الأعمدة نحو بعضها فيبدأ الحيز بينها بالتقلص حتى يعبر حد الـ 1.5 نانومتر فيتبخر الماء لحظياً، وأشار أحد القائمين على المشروع أنه إذا تم تطوير هذه التقنية، فسيمكن استخدامها لاستخلاص الماء النقي من الهواء بطاقة قليلة، أو حتى في صناعة أقمشة تمتص العرق الزائد من الجسم.

المصادر: 1